مسجد وصيف دوت نت
أهلا وسهلا بك أخى وأختى فى منتديات مسجد وصيف دوت نت
يسعدنا دائما أن تكونوا معنا - تفضل بالتسجيل فى منتديات مسجد وصيف دوت نت
مسجد وصيف دوت نت

منتدى خواطر وتعارف مسجد وصيف
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  مكتبة الصورمكتبة الصور  دخولدخول  

شاطر | 
 

 استعصى على العالم.. ومات بقنبلة!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: استعصى على العالم.. ومات بقنبلة!   الجمعة 15 فبراير - 1:57

قال للعربية.نت: من "دوّخ" استخبارات 42 دولة لا يموت بسهولة
صاحب "الثعلب الشيعي" يشكك في اغتيال "شبح" حزب الله عماد مغنية
[



"كيف نجزم بوفاة شبح ؟"
استعصى على العالم.. ومات بقنبلة!
"رجل إيران"



دبي- حيان نيوف
شكّك صاحب الكتاب الوحيد في العالم عن شخصية عماد مغنية -القيادي في حزب الله اللبناني- في حادثة اغتياله التي أعلن عنها الحزب، وقال إن الشبح الذي دوخ استخبارات 42 دولة، وأسس حزب الله، وكان رجل إيران في الشرق الأوسط يصعب تقبل فكرة موته بقنبلة صغيرة وضعت في سيارته.

وقال الباحث المصري مجدي كامل، مؤلف كتاب "عماد مغنية - الثعلب الشيعي"، الذي صدر العام الماضي عن دار "أخبار اليوم" المصرية، إن مغنية "إما مات ميتة طبيعية منذ فترة، أو لا يزال على قيد الحياة".

ويعتقد كامل، في حديث خاص لـ"العربية.نت"، أن إعلان حزب الله اغتيال عماد مغنية "هو استثمار حدث صغير لإغلاق ملف كبير هو ملف عماد مغنية الملاحق من قبل دول كبرى".


"كيف نجزم بوفاة شبح ؟"
وقال "لم أستطع أن أبتلع نبأ الإعلان عن اغتيال عماد مغنية في مثل هذا الحدث، أو كما تم تصويره، وأعتقد أنها محاولة ذكية من جانب حزب الله اللبناني لاستغلال حدث صغير على وجه الاضطرار بسبب التوقيت الحرج للأوضاع في لبنان لإغلاق ملف كبير هو ملف عماد مغنية الذي يمثل صداعا مزمنا لأطراف عديدة، حيث إن إيران وسوريا كانتا متهمتين بإيواء عماد مغنية وهو مطلوب من مخابرات 42 دولة".

وأضاف "لو كان عماد مغنية قد مات فعلا، فأنا أرجح أنه قد مات قبل فترة ميتة طبيعية، وقد سمعنا أنباء عن ذلك، ولم يصدقها أحد، وبالتالي قرر حزب الله إخراج حدث وفاة شخصية مثل عماد مغنية في مشهد استشهادي يختار له التوقيت وهو توقيت حاسم في دلالاته بجعلها مفاجأة تضرب حدثا تحتفل به قوى 14 آذار، ويجمع صفوفه حوله اسم كبير".

وقال "من يجزم أن من مات هو عماد مغنية؟". ومما لفت الباحث المصري أيضا –كما يقول- هو الإعلان عن وفاة عماد مغنية بتفخيخ سيارته ومات فيها شخص واحد، بينما هو لا يمشي إلا بحراسات كبيرة، فضلا عن أن رد الفعل الإسرائيلي اتسم بشيء من الغموض، على عكس العادة، حيث تسعى إسرائيل في أي عملية تقوم بها إلى التباهي بقدراتها".

استعصى على العالم.. ومات بقنبلة!
وذّكر مجدي كامل بثلاثة أمور تدعم كلامه في صعوبة الوصول إلى عماد مغنية. وقال "عام 1996 أصدر الرئيس كلينتون أمرا بتوجه 5 سفن حربية على متنها 4 آلاف جندي لاغتيال مغنية الذي كانوا يعتقدون أنه على متن سفينة قبالة الدوحة، وهي سفينة ابن طفيل، وآنذاك صرّح قائد العملية قائلا نحن نذهب لاغتيال شخص لا نعرف صورته، ولو اغتلناه لن نعرف أننا قتلنا الرجل المناسب.

وقبل ذلك قالت الصحفية روبن رايت في كتابها "الغضب المقدس" عام 1991، وهي التي عملت 25 عاما مراسلة في الشرق الأوسط "عام 1983 كنت أجلس في إحدى المقاهي في بيروت، وكان معي كبار ضباط المخابرات الأمريكية الذين يطاردون عماد، وسألتهم هل تستطيعون اصطياد هذا الرجل، قالوا لا لأننا نطارد شبحا، وقد يكون يجلس في المائدة المجاورة يستمع إلينا ويضحك ولا نعرفه.

وأما الأمر الثالث الذي يشير إليه مجدي كامل فهو اعتراف أول ضابط أمريكي كلف بملاحقة عماد مغنية بصعوبة الوصول إلى هذا الشخص، وذلك عندما كتب مقالة "عقلية مغنية" يشرح فيع صعوبة الوصول إليه، وتحديد مكانه أصلا، وبالتالي "إذا استعصى على كبار ضباط المخابرات في العالم، فلا يمكن أن يصدق العقل أن يقتل بهذه الطريقة"، كما يقول كامل.

"رجل إيران"
وفي ذات السياق، يؤكد الباحث المصري أن عماد مغنية هو حزب الله. وأوضح "الشيخ حسن نصر الله كان أحد أفراد الفرقة التي دربها عماد مغنية، ولولا عماد لما كان نصر الله زعيما. وكان المفترض أن يكون هو الزعيم، ولكن وضعه على لوائح الإرهاب دفعه للتخفي، فساعد السيد حسن وطوّع له جميع العاصين والمعارضين في الحزب، وكان بعضهم يرى نفسه الأجدر".

وأضاف "لولاه لما كان للحزب كل هذا التواجد، فهو العقل الذي منه ولد تطور ونما حزب الله، وهو يسيطر ويهمين على الحزب، وكل شيء داخل الحزب يدور في فلكه، وقوته هذه ترجع لارتباطه بإيران، فهو رجلها في الشرق الأوسط والخليج، وحامل الأختام الإيرانية، وأحد أدوات تنفيذ السياسية الخارجية الإيرانية في المنطقة".

وأشار مجدي كامل أيضا إلى الدور الذي لعبه مغنية في "نشر التشيع في المنطقة وحتى بين قيادات حماس".

وقال إن رأيه هذا جاء بعد بحث مطول، مضيفا "لدي انتماء قومي عروبي ولست ضد المقاومة وحزب الله ولبنان، ولكن أقول رأيي بعد بحث علمي وتحليل منطقي للحدث، وفي لحظة البحث لست ضد أو مع حزب الله".

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
outforkill.2

avatar

عدد الرسائل : 285
العمر : 27
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 07/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: استعصى على العالم.. ومات بقنبلة!   الإثنين 18 فبراير - 1:40

الجنرال العسكرى عماد مغنية تلقبه ايران بالثعلب

وفى حزب الله ملقب أبو رضا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.dvd4arab.com
 
استعصى على العالم.. ومات بقنبلة!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مسجد وصيف دوت نت :: قضايا وآراء-
انتقل الى: