مسجد وصيف دوت نت
أهلا وسهلا بك أخى وأختى فى منتديات مسجد وصيف دوت نت
يسعدنا دائما أن تكونوا معنا - تفضل بالتسجيل فى منتديات مسجد وصيف دوت نت
مسجد وصيف دوت نت

منتدى خواطر وتعارف مسجد وصيف
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  مكتبة الصورمكتبة الصور  دخولدخول  

شاطر | 
 

 آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الأحد 14 سبتمبر - 20:42

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

خبر هام لكل مرضي فيرس سي يرجي عمل ‫#‏شير‬ ليصل لكل مريض او محتاج علاج .... بدء التسجيل بموقع مرضى « ‫#‏فيروس_سي‬» الخميس المقبل
18/9/2014  قال الدكتور وحيد دوس، رئيس المعهد القومي للأمراض المتوطنة والكبد، إنه سيتم بدء تسجيل بيانات مرضى فيروس سي على الموقع الإلكتروني الذي دشنته وزارة الصحة، من الخميس القادم، مضيفا أنه سيتم من خلاله تنظيم عملية تلقي علاج «سوفالدي» الجديد.
وتابع دوس، في كلمته بمؤتمر صحفي بوزارة الصحة، اليوم السبت «سيسجل المريض بياناته الخاصة بحالته الصحية، إضافة على الاسم والرقم القومي والمحافظة ورقم الهاتف المحمول، وفي اليوم الثاني سيحدد المكان الذي سيتلقى فيه العلاج»، معقبًا «العلاج سيقدم للمرضى في الفئة العمرية بين 18 إلى 70 عامًا، والمصابين بتليف الكبد الدرجة الثالثة أو الرابعة، ولن يتم التعاطي مع المصابين بقصور شديد بالكبد، أو الفشل الكلوي، لأنه لا توجد دراسات حول فعالية استخدام العقار لعلاجهما».

_________________

By ibnimos-


عدل سابقا من قبل المدير العام في الإثنين 11 مايو - 1:04 عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net

كاتب الموضوعرسالة
المدير العام



عدد الرسائل : 6490
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الإثنين 24 أغسطس - 21:42

علاج فيرس سى
=========
المسبب لفيرس سى عندنا هو البلهارسيا لسنا مثل الدول الاخرى التى تتناول الكحل .
1- اذهب الى معمل تحليل واعمل تحليل دم للبلهارسيا Anti bodies
( اى اجسام مضادة فى الدم ) رخيص وليس غالى
ملحوظة
تحليل البول والبراز لا يوضح النسبة وهو اسلوب قديم وفاشل .
2- اذا كانت النتيجة 1/160 فهذا سالب وانتى معفى من البلهارسيا وفيرس سى .
اذا كانت النتيجة اكتر من ذلك حتى 1/1280 فهى ايجابية وانت مصاب وهذة هى اعلى نسبة للاصابة



3- العلاج
=====
خذ جرعة من الحبوب الموجودة بالصورة
وهى عبارة عن 4 حبات
خذ حبتين معا بعد الاكل وبعد ساعتين خذ كمان حبتين
4- كرر الحبوب كل 90 يوم اى كل ثلاث شهور وهى دورة حياة بالهارسيا فى الجسم لعدد 4 جرعات اى لمدة سنة
5-كرر الخطوة 1 وشاهد بنفسك نسبة بالهارسيا فى الدم
6-كرر الخطوة 4
7- ثم كرر الخطوة 1 الى ان تصل النسبة الى 1/320 هذة نسبة ثابتة للبلهارسيا الميتة فى الدم وهذة النسبة لا تتغير لانها ميتة .
فيرس سى ,بالهارسيا كانت تمثل لة شبكة واقية .سوف يموت لانة ضعيف جدا .
الان انت معفى تماما من فيرس سى
جرب ومش هتلف كتير وسوف تدعو لى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام



عدد الرسائل : 6490
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الخميس 3 سبتمبر - 16:29

. الجمعية الأوروبية للكبد توصى بعدم استخدام العلاج الثنائى لفيروس "سى" الجمعة، 24 أبريل 2015 - 01:59 م آخر الأخبار من اليوم السابع
كتبت آية دعبس أكد المركز المصرى للحق فى الدواء أن المؤتمر السنوى للجمعية الأوروبية، المنعقد فى فيينا، أوصى بعدم تطبيق العلاج الثنائى بالسوفالدى والريبافيرين، لعلاج النوع الجينى الرابع من فيروس سى المتبع فى مصر، لعدم وجود دراسات حوله، مشيرًا إلى أنهم أكدوا أن أنسب العلاجات هو "الهارفونى". وأوضح الدكتور محمد عز العرب، استشارى الكبد، والمستشار الطبى للمركز المصرى للحق فى الدواء، فى بيان أصدره المركز، أن التوصيات شملت جميع بروتوكولات الفيروسات والتى بلغت 6 برتوكولات، تضمنت "الخيار الأول للمرضى الذين لا يوجد لديهم تليف سواء كانوا جدد أو لم يستجيبوا للإنترفيرون لابد من علاجهم بعلاج ثلاثى السوفالدى الإنترفيرون الريبافرين لمدة 3 أشهر، والمرضى الجدد أو الذين حدثت لهم انتكاسة من الإنترفيرون أو بسبب برنامج السوفالدى والريبافرين، فالأنسب الأولسيو الإنترفيرون طويل الأمد الريبافرين لمدة 3 أشهر فقط". وأضاف "عز العرب"، أن جميع البرامج جاءت بدون استخدام الإنترفيرون، فالخيار الأول هارفونى لمدة 3 أشهر لجميع المرضى، والخيار الثانى أولسيو والسوفالدى لمدة 3 أشهر لجميع المرضى، والثالث الفيكبيراكس والريبفارين لمدة 3 أشهر لحالات يحددها الطبيب، والرابع السوفالدى والداكلاتا سفير لمدة 3 أشهر ويحددها الطبيب". أما عن برتوكول العلاج المخصص للتليف، فللدرجة الأولى " Child A"، فأشار إلى أن جميع المرضى سواء جدد أو لم يستجيبوا للعلاج الثنائى المطبق فى مصر يمكن علاجهم بالثلاثى "السوفالدى، الإنترفيرون، الريبافرين"، والخيار الثانى علاج ثلاثى "الأولسيو، وإنترفيرون الريبافرين لمدة 3شهور". ولفت إلى وجود خيارات غير متضمنة الإنترفيرون لمرضى التليف، تضم:" هارفونى، الريبافرين لمدة 3شهور أو 6شهور بدون الريبافرين"، و"الفيبكراكس، والريبافرين لمده 6 شهور"، أو "الأولسيو والسوفالدى لمدة 6شهور"، أو "السوفالدى، والداكلاتا سفير لمدة 6شهور"، كما أوصى المؤتمر باستخدام هارفونى والأولسيو، كخيار أول لجميع المرضى الذين لا يناسبهم الإنترفيرون. وأكد استشارى الكبد والمستشار الطبى للمركز، أن برتوكولات العلاج الجديدة أصبحت ملزمة للجميع، وأن تجربة العلاج الثنائى السوفالدى والريبافرين المطبقة فى مصر، لم تضف جديدا وكان عملا وصفه بـ"الغريب". ومثل المركز فى المؤتمر 3 أطباء برئاسة الدكتور محمد عز العرب، فى أعمال الدورة الخمسين التى حضرها 2000طبيب من 88دولة، وحضرها نحو 112 طبيبا مصريا، وبمشاركة عدد من المنظمات الدولية والهيئات الأمريكية والأوروبية للدواء.

http://www.youm7.com/story/2015/4/24/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%84%D9%83%D8%A8%D8%AF-%D8%AA%D9%88%D8%B5%D9%89-%D8%A8%D8%B9%D8%AF%D9%85-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AE%D8%AF%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D8%A7%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A6%D9%89-%D9%84%D9%81%D9%8A/2154442#.VegCxn2dNkg
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام



عدد الرسائل : 6490
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الجمعة 4 سبتمبر - 13:39


كتب : سمر عبدالله
4 أدوية جديدة لعلاج فيرس "سي".. و2025 نهاية المرض في مصر

أرشيفية

مرض يلتهم الكبد أولا بأول، يأمل المواطن المصاب به أن يجد في الدواء الذي يعطيه له الطبيب شفاءً بعد معاناته لمدة تختلف من شهور لسنوات، حتى خرج علينا الأطباء معلنين وجود عدة أدوية ستطرح خلال شهرين تحقق الشفاء بنسبة كبيرة، بجانب "سوفالدي".

يقول محمد عز العرب استشاري الكبد بالمعهد القومي للكبد والمستشار الطبي للحق في الدواء، "لا توجد نسبة شفاء من مرض مثل "فيروس سي" في الطب 100%، حتى لو كان الشفاء بنسبة عالية فإنه لن ينتهى تماما".

يضيف عز العرب لـ"الوطن" أن "الفترة المقبلة، وتحديدًا بعد شهرين، ستشهد مصر وجود 4 بروتوكلات لأدوية تحقق نسب عالية من الشفاء، الأول عقار "الهارفوني" الذي يؤخذ بمفرده دون وجود دواء آخر بجانبه لمدة ثلاثة أشهر، والثاني "الكيوريفو"، والثالث هو سوفالدي + الأوليسرو، والرابع هو سوفالدي + داكلتاسفير".

واستطرد عز العرب أن هذه الأدوية "تنزل مصر بتوجيه من الجمعية الأوروبية للكبد، والجمعية الأمريكية للكبد، كما أنه يؤخذ بحسب البروتوكولات الموصى بها"، مؤكدًا أن "أمريكا لديها 3 ملايين مريض بفيروس "سي"، وتمكنت من وضع خطة للقضاء عليها في 2029، أما مصر فلديها عدد أكثر من ذلك، لذا هناك طموحات لوضع خطة للقضاء عليه في مصر عام 2025".

وشدد عز العرب على ضرورة اتخاذ كافة الأرجاء الوقائية "لأن هناك العديد من الأشياء تحدث في الحياة اليومية تزيد من نسب الإصابة، أبرزها مراكز التجميل ومصففي الشعر، كما أن هناك كارثة أكبر وهي دخول مرضى لمصر كل عام يتراوح عددهم من 180 ألف لـ400 ألف".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام



عدد الرسائل : 6490
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   السبت 5 سبتمبر - 2:03

الرئيسية تحقيقات وملفات
تفاصيل الأعراض الجانبية لعلاج «سوفالدى» على مرضى فيروس سى..
أطباء الكبد يحذرون من وقف العلاج دون استشارتهم..ويؤكدون: المشكلات ستنتهى مع البروتوكولات الجديدة للعلاج..د.هشام الخياط: عقار سوفالدى ثورة الخميس، 18 ديسمبر 2014 - 10:32
ص عقار سوفالدى عقار سوفالدى تطبيق آخر الأخبار من اليوم السابع تحقيق: أمل علام " نقلاً عن العدد اليومى" يواجه عقار سوفالدى، الذى يحمل الأمل لشفاء مرضى فيروس سى، شائعات بعد استخدامه كعلاج شاف بنسبة تزيد على %95 بعد أن كان إيجاد علاج شاف من الفيروس عن طريق الفم حلما بعيد المنال، وكان الإنترفيرون العلاج الوحيد الذى لم يحقق نسب شفاء تزيد على %60 وبأعراض جانبية لم يتحملها العدد الأكبر من المرضى وبشروط لا بد أن يخضع لها المريض قبل التصريح بتناوله. وبعد استخدام عدد من مرضى فيروس سى لعقار سوفالدى تداول البعض مؤخرا الحديث حول ظهور بعض الأعراض الجانبية له على بعض المرضى، بعد أن أصبح متاحا للحالات المتدهورة، ويتم صرفه فى المراكز التابعة للجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية فى مختلف المحافظات. من المعروف أن المرضى المصريين يتناولون إما العلاج الثلاثى «الإنترفيرون والريبافيرين والسوفالدى» لمن لم يأخذوا الإنترفيرون من قبل أو العلاج الثنائى «السوفالدى وأقراص الريبافيرين».. فمن المتهم الرئيسى فى المضاعفات؟ومتى يجب وقف العلاج وإيقاف الإنترفيرون والاعتماد على العلاج الثنائى؟ وما رأى أطباء الكبد وأعضاء اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية وتعليقهم على عقار سوفالدى؟ وهل فعلا هذه الأعراض ناتجة عنه أم عن العقاقير التى يتناولها المريض معه؟ الدكتورة مايسة الرازقى، أستاذ الكبد بطب قصر العينى والمشرف على برنامج علاج مرضى فيروس سى بمستشفى القاهرة الفاطمية، أكدت أن نسبة إيقاف تناول المرضى للعلاج فى حدود %1 وأن المرضى الذين حدث تدهور فى حالتهم هما حالتان فقط وليس نتيجة تناول العلاج، ولكن كانت حالات متأخرة قبل بدء العلاج، ومن ثم فإن تدهور حالتهم لا يرجع للسوفالدى، ولكن لدخولهم فى مراحل التليف المتقدم والاستسقاء. وأضافت د.مايسة: إن المرضى الذين كانوا يتناولون العلاج الثلاثى وحدث لهم بعض التغيرات فى صورة الدم تم تحويلهم إلى العلاج الثنائى، وإطالة مدة العلاج من 3 إلى 6 أشهر هم 3 حالات فقط من ضمن 350 تناولوا العلاج بسوفالدى. وأشارت د.مايسة إلى أن الأعراض التى حدثت للمرضى عبارة عن شكوى من وجود نوبات إسهال فى بداية تناول السوفالدى، ولكن هذا العرض تحسن تلقائيا مع مرور الوقت ونصحت المرضى بالمتابعة فى الأوقات المذكورة والمحددة من قبل الأطباء، وإجراء الفحوصات الدورية فى مواعيدها ومراجعة الأطباء عند وجود أى أعراض غير متوقعة، حيث يتم إيقاف العلاج عند تدهور حالة المريض بظهور استسقاء أو ما قبل الغيبوبة الكبدية، حيث يكون هؤلاء فى حالات متقدمة من المرض. وعن الأعراض الجانبية، أوضح الدكتور إمام أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بكلية الطب جامعة المنوفية وعضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، أن أى أعراض تظهر أثناء العلاج تستدعى استشارة المركز التابع له المريض، فإذا أصيب بأنيميا مثلا يتم تخفيض جرعة الريبافيرين، ويتم التعامل مع كل مريض حسب الحالة، وإذا حدثت أعراض شديدة من الإنترفيرون يتم إيقاف الحقن به ووصف العلاج الثنائى فقط. وأكد الدكتور يحيى الشاذلى، أستاذ الكبد المتحدث باسم اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، أن الأعراض التى تظهر من تناول عقار السوفالدى، الصداع وارتفاع الحرارة فقط، مشيرا إلى أن الأعراض الشديدة التى تظهر على بعض المرضى تكون من الإنترفيرون الذى يسبب هذه الأعراض، وليس من السوفالدى الذى يعتبر آمنا، ومن المعروف أن الإنترفيرون يسبب قشعريرة ودوخة وأعراض تشبه الأنفلونزا، لكن السوفالدى ليس له أى أعراض جانبية. وقال الدكتور عادل الركيب، أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بكلية طب الأزهر: إن المرضى الذين يسمح لهم بتناول السوفالدى فى الوقت الحالى هم مرضى التليف الكبدى أف 3 وأف 4 وهؤلاء لديهم مشاكل كثيرة، حتى إن الكثير منهم لا يفيدهم العلاج باستخدام السوفالدى والإنترفيرون، خاصة الذين يعانون من مشاكل كبيرة فى الصفائح الدموية وكرات الدم البيضاء والهيموجلوبين، وفى هذه الحالة لا بد من إعطاء المريض السوفالدى فقط لمدة 6 أشهر بدون الإنترفيرون والريبافيرين أو مع الريبافيرن إذا كانت نسبة الهيموجلوبين معتدلة. وقال د.عادل: إن السوفالدى ليس له أعراض جانبية تذكر، موضحا أن %30 من المرضى تم وقف العلاج باستخدام الإنترفيرون قبل ظهور عقار السوفالدى لحدوث مضاعفات كثيرة، وهناك أبحاث تجرى لاستخدام السوفالدى فقط بدون إنترفيرون ونسبة الاستجابة بالنسبة للسوفالدى مع الإنترفيرون فى حالات التليف الكبدى لا تتعدى %85. - د. هشام الخياط: عقار سوفالدى ثورة فى علاج فيروس سى (تحديث) قال الدكتور هشام الخياط، أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بمعهد تيودور بلهارس: إن عقار السوفالدى ثورة فى علاج فيروس سى، وثبت من جميع الدراسات التى أجريت على المرضى أن السوفالدى مع الإنترفيرون والريبافيرين أو مع الأدوية الأخرى الحديثة تصل نسب النجاح فيها لأكثر من %95 مقارنة بما بالماضى، حيث كانت نسب الشفاء لا تتعدى الـ%60 باستخدام الريبافيرين ولا يوجد أعراض جانبية للسوفالدى تذكر، إلا أنه فى بعض الأحيان يحدث صداع لبعض المرضى أو أرق بنسبة لا تتجاوز %3 من المرضى وهذه الأعراض الجانبية لا تقارن بالإنترفيرون. وأشار الخياط إلىأن الإنترفيرون يسبب آلام فى العظام والعضلات وحرارة وأعراض مشابهة للأنفلونزا مع كل جرعة، كما أن هناك العديد من الأعراض تشمل نقص كرات الدم الحمراء والصفائح وكرات الدم البيضاء، ويسبب الإنترفيرون أعراض اكتئابية فى بعض المرضى وفى حالات قليلة يؤثر على شبكية العين ويحدث اختلال فى وظائف الغدة الدرقية. ولفت أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بمعهد تيودور بلهارس إلى أن الريبافيرين يسبب تكسير فى كرات الدم الحمراء وأنيميا وفقر دم وهذه الأعراض ليس لها علاقة بالسوفالدى نهائيا، حيث إنة إذا تم إعطاء السوفالدى مع الليديسبفير «الهارفونى» أو الدكلاتوسوفير «دكلانازا» فإنه لا يسبب أعراضا جانبية تذكر عند إعطاء هذه الأدوية الحديثة بعيدا عن الإنترفيرون والريبافيرين. ويؤكد الدكتور الخياط أنه عند التحول التام لإعطاء بروتوكولات العلاجات الحديثة بدون إنترفيرون وريبافيرين والتى سوف يكون السوفالدى فيها حجر الزاوية ستختفى نهائيا هذه الأعراض، كما تختفى أى شكوى أو أعراض جانبية عند إعطاء البروتوكولات الجديدة الخالية من الإنترفيرون. وقال الخياط إنه عند إعطاء العلاج الثنائى السوفالدى والريبافيرين بدون الإنترفيرون يكون أهم عرض جانبى هو تكسير كرات الدم الحمراء وحدوث فقر دم فقط ويحدث فى أحيان قليلة التهابات وإكزيما بالجلد والتهابات فى الحلق لدى بعض المرضى بسبب الريبافيرين فيما لم يتم رصد أى أعراض جانبية بسبب السوفالدى.

http://www.youm7.com/story/2014/12/18/%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%86%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%B9%D9%84%D8%A7%D8%AC-%C2%AB%D8%B3%D9%88%D9%81%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%89%C2%BB-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D8%B1%D8%B6%D9%89-%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3-%D8%B3%D9%89%D8%A3%D8%B7%D8%A8/1994080#.VenbvH2dNkg
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام



عدد الرسائل : 6490
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الإثنين 7 سبتمبر - 0:32

تخطي إلى آخر الأخبار
آخر الأخبار
معمل الصفا للتحاليل الطبيه بديرمواس
27 يونيو، 2013 ·

أهمية إجراء تحليل (CBC) : يعنى صورة دم كامله

يتم مقارنة النتائج التي تم الحصول عليها مع المعدلات الطبيعية ومن ثم يتبين لنا نوع المرض لدى الشخص .
من أهم الأمراض التي يتم تشخيصها عن طريق عمل هذا التحليل الأمراض التالية :
1- الكشف عن أنواع مرض فقر الدم (Anemia) .
2- الكشف عن سرطان الدم (Leukaemia) .
3- الكشف عن الأمراض النزيفية (Bleeding Disease) .
4- الكشف عن الالتهابات (Inflammation) مثل التهاب الزائدة الدودية ، حيث
تكون نسبة الخلايا المتعادلة (Neutrophils) مرتفعة مع زيادة في العدد
الكلي لخلايا الدم البيضاء (WBC) .

5- الكشف عن أي خلل في وظيفة النخاع العظمي (Bone Marrow)
حيث يحدث تغيرات في أعداد خلايا الدم النوعي والكمي .
*********************************************************
ثانياً : الاختبار التفريقي لخلايا الدم البيضاء (Differential Count) :
الهدف من إجراء الاختبار :
التفريق بين أنواع خلايا الدم البيضاء (WBC) المختلفة ، وهي باختصار :
1- خلايا محببة يكون السيتوبلازم فيها محبب وتنقسم إلى ثلاثة أنواع :
أ‌- خلايا متعادلة (Neutrophils) .
ب‌- خلايا حامضية (Eosinophils) .
ت‌- خلايا قاعدية (Basophils) .
2- خلايا غير محببة تنقسم إلى قسمين :
أ‌- خلايا لمفاوية (Lymphocytes) .
ب‌- خلايا وحيدة النواة (Monocytes) .

********************************
ثالثاً : اختبار الكشف عن الخلايا الشبكية (Reticulocyte Cells) :
الهدف من إجراء الاختبار :
يستخدم هذا الاختبار للكشف عن مدى سلامة النخاع العظمي (Bone Marrow)
وتشخيص الحالات المرضية (فقر الدم) ، والأمراض النزيفية (الحالات الشديدة)
، ويعمل هذا الاختبار لمعرفة مدى فعالية علاج فقر الدم وذلك عن طريق عد
الخلايا الشبكية ومعرفة نسبتها .

الأنبوب المستخدم للاختبار :
الأنبوب ذو اللون البنفسجي الذي يحتوي على مادة مانعة للتجلط (EDTA) .

*************************
رابعاً : اختبار الكشف عن الخلايا المنجلية (Sickling Test) :
الهدف من إجراء الاختبار :
يحدد هذا الاختبار وجود فقر الدم المنجلي أو عدمه ، وفقر الدم المنجلي من
حالات فقر الدم (Anemia) والتي تظهر فيها كريات الدم الحمراء على شكل
المنجل وذلك نظرا لوجود كمية من الهيموجلوبين الغير طبيعي Hb S)) التي
تؤدي إلى ترسيبه على شكل الكريستال في حالة نقص الأكسجين في الدم مما يعطي
كريات الدم الحمراء شكل المنجل .
يرافق فقر الدم المنجلي دائما حصول نقص في تركيز الهيموجلوبين يصل إلى
(6جم / 100 مل) وزيادة في عدد الخلايا الشبكية يصل إلى (15-40%) في الدم .
ويتم عمل التحليل بطريقة يدوية (Manual) ، حيث يتم إجراء التحليل باستخدام
محلول (Sickling Solution) ويتم قراءة النتيجة بعد عمل التحليل كالتالي :
في حالة ظهور عكارة مع المحلول تكون النتيجة ايجابية وفي حالة عدم ظهور عكارة تكون النتيجة سلبية .

الأنبوب المستخدم للاختبار :
الأنبوب ذو اللون البنفسجي الذي يحتوي على مادة مانعة للتجلط (EDTA) .

*****************************
خامساً : اختبار ترسب كريات الدم الحمراء (Erythrocyte Sedimentation Rate – ESR) :
الهدف من إجراء الاختبار :
التعرف على سرعة ترسب كريات الدم الحمراء . وهي المسافة التي يقطعها سطح
خلايا الدم الحمراء بالملليتر / ساعة ، بعيدا عن سطح الدم تحت تأثير
الجاذبية الأرضية . لذا تشير سرعة ترسب كريات الدم الحمراء إلى قدرتها على
البقاء عالقة في البلازما وتعتمد على تركيز الفيبرينوجين و الجلوبين فيها
. تستعمل قيمة الـ (ESR) في التشخيص المبدئي واكتشاف المرض عند وجوده
ولكنها ليست أداة تشخيصية وإنما أداة لمتابعة علاج بعض الحالات المرضية و
أيضاً تدل على وجود بعض الأمراض .
تقدر سرعة ترسب كريات الدم الحمراء الطبيعية كالآتي :
• الذكور تحت سن الخمسين ( 0 – 15 ) ملليتر / ساعة .
• الذكور فوق سن الخمسين ( 0 – 20 ) ملليتر / ساعة .
• الإناث تحت سن الخمسين ( 0 – 20 ) ملليتر / ساعة .
• الإناث فوق سن الخمسين ( 0 – 30 ) ملليتر / ساعة .
تزيد سرعة ترسب كريات الدم الحمراء في الالتهابات الجرثومية الحادة مثل
مرض السل المزمن (T.B) والأمراض الوبائية و أمراض الروماتيزم وانخفاض
بروتينات البلازما في أمراض السرطان .
يعمل فقر الدم على زيادة سرعان ترسب كريات الدم الحمراء لاختلاف النسبة
بين كريات الدم الحمراء والبلازما مما يساعد على تكوين التكتل الكاذب
وعكسياً مع مساحة سطحه الخارجي ، تعتمد سرعة الترسب على حجم كريات الدم
الحمراء وشكلها (إذا تتناسب طردياً مع حجمها وعكسياً مع مدى تكورها) .

طريقة الاختبار :
تتم عملية قياس ترسب كريات الدم الحمراء بطريقة يدوية (manual) عن طريق
أنبوبة مدرجة من (صفر – 300) تسمى (Westergreen) . أو يتم وضع العينة في
الأنبوبة ذات اللون الأسود الخاصة بالجهاز ويتم قراءتها تلقائيا بعد ساعة

سادساً :اختبار الفصل الكهربائي للهيموجلوبين (Haemoglobin Electrophoresis) :
الهدف من إجراء الاختبار :
التعرف على الأنواع المختلفة للهيموجلوبين حيث تختلف هذه الأنواع باختلاف سلاسل الجلوب

سابعا : اختبار كومبس (Direct Coombs Test) :
الهدف من إجراء الاختبار :
الكشف عن وجود الأجسام المضادة (Antibody) التي تعمل ضد كريات الدم الحمراء وتحللها .
الأنبوب المستخدم للاختبار :
الأنبوب ذو اللون الأزرق يحتوي على مادة مانعة للتجلط (Sodium Citrate) .

ثامناً : اختبار كومبس الغير مباشر (Indirect Coombs Test) :
الهدف من إجراء الاختبار :
الكشف عن وجود الأجسام المضادة في السيرم ، التي تتكون ضد كريات الدم
الحمراء الخارجية نتيجة لنقل دم أو حمل المرأة لجنين يختلف في فصيلة دمه
عن فصيلة دم الأم .
الأنبوب المستخدم للاختبار :
الأنبوب ذو اللون الأزرق يحتوي على مادة مانعة للتجلط (Sodium Citrate) .
**************************
تاسعاً : اختبار هشاشية كريات الدم الحمراء (Osmotic Fragility Test – O.F.T) :
الهدف من إجراء الاختبار :
معرفة زيادة هشاشية كريات الدم الحمراء ومعرفة مدى زيادة تكسيرها في تركيزات مرتفعة نسبيا من المحلول الملحي (Normal Saline) Na Cl .
*************************
عاشراً : اختبار صبغة إنزيم الفوسفاتيز القلوي لخلايا الدم البيضاء (Leukocyte Alkaline Phosphatase) :
الهدف من إجراء الاختبار :
• يزيد معدل إنزيم الفوسفاتيز القلوي (Alkaline Phosphatase) في حالات
الالتهابات الشديدة ، وفي حالة زيادة إنتاج كريات الدم الحمراء
(Polycythaemia) ، وفي حالة مرض الميلوما (Myloma) .
• ينخفض معدل إنزيم الفوسفاتيز القلوي (Alkaline Phosphatase) في حالة الإصابة بمرض سرطان الدم المزمن (Chronic Leukaemia) .
• معرفة معدل إنزيم الفوسفاتيز القلوي (Alkaline Phosphatase) لكي يتم التفريق بين الالتهابات الشديدة وبين سرطان الدم المزمن .
المعدل الطبيعي :
يتراوح المعدل الطبيعي لإنزيم الفوسفاتيز القلوي (Alkaline Phosphatase)
في خلايا الدم البيضاء المتعادلة (Neutrophils) من 45 – 110 وهذا المعدل
يختلف باختلاف الكت المستخدم .

******************************

الحادي عشر : اختبار صبغة الحديد (Iron Stain) :
الهدف من إجراء الاختبار :
هو الكشف عن وجود عنصر الحديد في الأنسجة بما فيها الكبد والنخاع العظمي
(Bone Marrow) وفي ترسيب البول (Urine sediment) حيث يلاحظ الزيادة أو
النقص في تركيز الحديد في هذه الأنسجة حسب الحالات المرضية التالية:
• يلاحظ نقص الحديد في فقر الدم الناتج عن نقص الحديد (Iron Deficiency Anemia) .
• كما تلاحظ زيادة تركيز الحديد في الأنسجة كما في الحالات التالية :
1- مرض أنيميا البحر الأبيض المتوسط (Thalassemia) نتيجة لنقل الدم المتكرر للمريض .
2- في حالة مرض (Hemochromatosis) .
***************************
الثاني عشر : اختبارات عوامل التجلط (Coagulation Factor Test) :

يتم قياس اختبارات عوامل التجلط باستخدام جهاز (BCT)

(1) اختبار زمن وقف النزيف (Bleeding Time – : B.T)
فكرة الاختبار :
تتمثل في عمل وخز (جرح) بالقرب من منطقة الشعيرات الدموية ، وملاحظة الزمن
الذي يتوقف عنده النزيف ، حيث يعتبر هذا الزمن هو زمن وقف النزيف (B.T) .
الهدف من إجراء الاختبار :
معرفة مدى سلامة الأوعية الدموية ، ومعرفة مدى وسلامة عدد الصفائح الدموية وخلوها من العيوب الوظيفية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام



عدد الرسائل : 6490
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الإثنين 2 نوفمبر - 20:06

انتكاس مرضى سي بعد العلاج بـ السوفالدي

الرجوع للصفحه الرئيسيه

نقلا عن البوابه نيوز


انتكاس مرضى "سي" بعد العلاج بـ"السوفالدي".. أسئلة وعلامات استفهام.. "الحق في الدواء": الشركات العالمية تتاجر بالضحايا.. "شهادات طبية": توحش الفيروس بعد تناول العقار ووصول قوة انتشاره إلى 5 ملايين




بصوت حزين، وصف «ماهر رمضان موسى»، 58 عاما، نفسه بأنه «أول ضحايا السوفالدى»، بينما يسرد تفاصيل ما اعتبره رحلة عذاب مع العلاج من «فيروس سى». أصيب «ماهر» الذي يعمل سكرتيرا بمدرسة العزيزية بالبدرشين، بانتكاسة عقب العلاج من الفيروس، ردته إلى حالة أسوأ وطرحته فريسة للمرض بشكل أكثر قسوة.
ماهر ليس الحالة الوحيدة التي تعرضت لهذه الانتكاسة، لكنه ينضم لطابور طويل ممن أصيبوا بانتكاسة بعد العلاج بعقار «سوفالدى»، فوفق أرقام وإحصاءات فإن نحو 33 % عاودهم المرض من جديد، لكن بطريقة أكثر شراسة، وأكثر خطورة.
رحلة «ماهر» مع العلاج بدأت في عام 2008، حيث عرف بالصدفة البحتة، إصابته بفيروس «سى» وعندما أجرى التحاليل المطلوبة تبين أن قوة انتشار الفيروس 232 ألفًا، فيما كان قد داهمه تليف كبد من الدرجة الثالثة F3، وبينما كان «ماهر» يتابع العلاج في المستشفيات التابعة للتأمين الصحى في 6 أكتوبر رفض تعاطى حقن الإنترفيرون، وأخذ يعالج نفسه عبر مدعمات للكبد أو تناول الفيتامينات مثل «السيلمارين»، فوجئ في سبتمبر 2014 ببشرى لمرضى فيروس «سى»، إذ كانت الأخبار التي تسوقها وسائل الإعلام تطرح «السوفالدى» كأمل لأمثاله في الشفاء، فبادر بتسجيل بياناته وإنهاء الإجراءات المطلوبة في سبتمبر 2014، وبدأ العلاج في ديسمبر 2014 من خلال كورس علاج «ثلاثى» مكون من «السوفالدى والربيافيرين والإنترفيرون» لمدة 3 شهور، وفى نهاية الكورس أجرى التحاليل التي كشفت عن اختفاء الفيروس تماما، لكن بعد مرور 3 شهور من إنهاء الكورس العلاجى أجرى تحليلا كانت نتيجته قاسية إذ تبين منه عودة الفيروس من جديد، والأخطر كان هو تحوره بقوة انتشار أعلى، فبدلا من قوة انتشار تساوى 232.000 قبل العلاج، ارتفعت إلى 5 ملايين بعد توقف العلاج.

شهادات طبية: توحش الفيروس بعد تناول "العقار" ووصول قوة انتشاره إلى 5 ملايين
نسبة إصابة أحد المرضى ارتفعت من 273 ألفًا قبل «الكورس» إلى مليون و600 ألف، أول الضحايا: قالوا لى في التأمين الصحى «نتائجنا 99% نجاح وأنت الـ 1%» ثم فوجئت بكثيرين مثلي أعداد «المنتكسين» تمثل 34% من المرضى، ورئيس مركز الكبد: «الضحايا 10% فقط».
يقول ماهر عن ذلك: بعد تحور الفيروس وعودته كالوحش لينهش في كبدى، أسرعت للتأمين الصحى، وكان الرد الذي ألقوه في وجهى بكل بساطة: «ليك ربنا.. نتائجنا ٩٩٪ نجاح وأنت الـ ١٪».
ويتابع «ماهر»، تبين لى بعد ذلك أننى لست وحدى، فبعد مرور ٣ شهور فوجئت بعشرات الأصدقاء ممن انتهوا من الكورس العلاجى، قد تعرضوا لانتكاسات أيضا، وعاد الفيروس يهاجمهم بقوة، وعانوا من حالات مثل البهاق الجلدى وحاليا يعيش بعضهم منعزلا عن أسرته وآخرون أصيبوا بسرطان الكبد أو تهتك المفاصل، وأجرى أحدهم عملية جراحية لعلاج مفصله من هذه الآثار الجانبية بلغت تكلفتها ١٥٠ ألف جنيه حتى يستطيع المشى.. وقبل أن يتوقف عن الحديث، قال بحزن: «لمصلحة من المتاجرة بآمال المرضى في العلاج.. حسبى الله ونعم الوكيل في وزارة الصحة اللى ضيعت آخر جزء باقٍ من كبدى المصاب بالتليف».
الحالة الثانية التي رصدتها «البوابة» كانت حالة «فتحى»، فبعدما سجل بياناته على موقع وزارة الصحة على الإنترنت في ١٨ سبتمبر ٢٠١٤، وأنهى كل إجراءات بدء الكورس العلاجى في ١٣ نوفمبر ٢٠١٤، بوحدة الفيروسات الكبدية بمستشفى المنصورة الدولى الجديدة، وأنهى الكورس العلاجى في ٢٨ إبريل ٢٠١٥، بينت التحاليل التي أجراها أن الفيروس اختفى تمامًا، وطبقا للكورس العلاجى، فقد نصح الأطباء فتحى بإجراء تحاليل كل ٣ شهور للتأكد من عدم نشاط الفيروس مرة أخرى.. وهو ما يقول فتحى عن تكلفته: «هذا الكورس كلفنى قرابة الـ ١٥ ألف جنيه، حيث تعاطيت ٦ علب سوفالدى بـ ٢٢٠٠ جنيه، بخلاف أقراص الريبافيرين، والتحاليل، التي كان آخرها منذ ٤ أيام فقط». لكن في يوم ٢ يونيو ٢٠١٥، وقع خبر كالصاعقة على نفس فتحى وأسرته الصغيرة، حيث جاءت نتيجة تحليل نشاط الفيروس «إيجابية»، وهو ما يعنى أن العلاج «فشنك»، حسب وصف «فتحى»، الذي وقع أسيرا في قبضة «الانتكاسة المرضية»، لكن الأخطر كان أن تحور الفيروس وأصبح أكثر نشاطًا، ومقاومة لمنظومة العلاج القديمة «السوفالدى».
اكتسى وجهه بالتجاعيد، وتيبس جلد وجهه، وفقدت وجنتاه بريقهما، رغم أنه لا يزال شابًا في الـ ٣٥ من عمره، هكذا التقت «البوابة» بـ«أشرف محمد إبراهيم»، الذي اكتشف إصابته بفيروس «سى» عندما كان يريد التبرع بفص كبدى، ليبدأ رحلة المعاناة الطويلة.
كان معدل انتشار فيروس سى عند اكتشافه المرض ٣٦٠ ألفًا، وفقا لتحليل B C R، (معدل قوة الانتشار) لذا سجل بياناته في وزارة الصحة يوم ٩ ديسمبر ٢٠١٤، وبعدها بدأ العلاج بـ«السوفالدى» لمدة ٣ شهور باستخدام الإنترفيرون والريبافيرين والسوفالدى «العلاج الثلاثى».
التزم بإجراء التحاليل الدورية وأثبتت التحاليل بعد انتهاء «كورس العلاج» مباشرة سلبية الفيروس، إلا أنه بعد مضى ٣ أشهر على انتهاء العلاج، وفى يوم ٥ أغسطس ٢٠١٥، علم أن الفيروس عاود نشاطه بعدما أجرى تحليلًا وكانت نتيجته «إيجابية»، بما يعنى أنه تعرض لانتكاسة.
يقول أشرف: «نتائج التحليل بينت تحاليل B C R، وهى أرقام توضح درجة انتشار الفيروس في التحاليل، أن الفيروس ارتفع من ٢٧٣ ألفًا قبل الكورس العلاجى، إلى مليون و٦٠٠ ألف بعد مرور شهر واحد من إنهاء العلاج، وحاليا قد يصل لـ ٢ مليون».
يضيف «أشرف» باكيا: «لقد تحملت الأعراض الجانبية التي عانيت منها أثناء فترة العلاج، بداية من الصداع والإغماء والإصابة بالصفراء، وهبوط عام في الجسم، مع ضعف الحالة الجنسية، لقد تحمل كل هذا ولكن دون جدوى».
الدكتور محمد عز العرب، استشارى المعهد القومى للكبد بوزارة الصحة، يعرف الانتكاسة بأنها عدم استجابة المريض لدواء «السوفالدى»، وحدوث تحور للفيروس المسبب للمرض، ما يجعله مقاومًا لكل المنظومة الدوائية المنتمية لنفس فصيلة العلاج المسُتخدم في علاجه في الحالة الأولى.
ويقول الدكتور محمد عز العرب، عن ذلك: حدوث انتكاسة يكتشف بعدما يجُرى المريض تحاليل على نفسه، بعد تعاطى العلاج الثلاثى، أو الثنائى، عقب انقضاء فترة الـ٦ شهور التي يعُالج فيها المريض، وبدون التحاليل لا يتم الكشف عن الانتكاسة. لذا فإنه يلزم على من عانى من انتكاسة بعد أن تم علاجه ألا يعُالج بنفس نوع الدواء المستخدم، لأن تحور الفيروس يجعل الدواء بلا فاعلية، ما يتطلب علاجا بنوع آخر من الأدوية، حيث يعمل على إنزيم آخر من إنزيمات فيروس «سى». وحسبما يبين الدكتور على عوف رئيس لجنة تجارة الأدوية في الغرفة التجارية، فإن نحو ٧ ملايين مريض بنسبة ٦٪ من الشعب المصرى، مصُابون بفيروس «سى» من نوع «الجين الرابع»، وأن هناك نحو ٢٥ ألف مريض يعانون من انتكاسة بسبب عدم تقبل أجسادهم للعلاج.
ويوضح الدكتور عوف: المشكلة ليست في السوفالدى أو التشكيك في فاعليته؛ لكن الأزمة هي في «بروتوكول العلاج»، وهى «التركيبة أو المواصفات التي تحدد حالة المريض ويتم على أساسها إعطاء المريض الجرعة العلاجية»، حيث إنه لا يتم إجراء تحاليل كافية على المرضى لبيان نوعية العلاج وأى المنظومات سواء الثنائية أو الثلاثية هي التي ستكون ذات فاعلية في القضاء على الفيروس. وبحسب دراسة أجراها المعهد القومى الأمريكى، على عينة عددها ٤ آلاف مريض، يعُالجون بمنظومة العلاج الثلاثى «السوفالدى»، فقد بلغت نسبة الشفاء ٦٦.٨٪ فقط، وعانى ٣٤.٢٪ من انتكاسة، وقد تم اختيار هذه العينة وفق خيارات محددة، تتمحور حول «السن، وهل يعانون من أمراض أخرى، وهل سبق لهم العلاج بالإنترفيرون» أم لا.
ويعلق الدكتور عوف على ذلك بقوله: نتائج هذه الدراسة تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أنه كان على المسئولين عن منظومة الصحة في مصر وخاصة لجنة الفيروسات، أن تراعى هذه الضوابط عند علاج المرضى المصريين. فقد بدأت وزارة الصحة منذ عام ٢٠٠٨ في علاج مرضى فيروس «سى» بمنظومة «الإنترفيرون» وبعض المنشطات الكبدية، وكانت نسبة الشفاء تتراوح من ٣٠ ٪إلى ٣٥٪؛ ولكن المشكلة في أن الإنترفيرون له أعراض جانبية خطيرة في بعضها، لذا كان للسوفالدى وهج وبريق كبير لأن نسبة الشفاء به، حسبما أعلنت وزارة الصحة، قاربت من ٩٠٪، وهى نسبة ضخمة. ويلفت عوف الانتباه إلى أن بعض الشركات استغلت المنظومة العلاجية، وحققت أرباحا بالمليارات من وراء هذه التجارة.
يقول الصيدلى إسلام محمد، المعروف بـ«صيدلى السوفالدى»، وهو الذي تصدى لبروتوكول العلاج بعدما أكد أن به الكثير من الأخطاء، وهاجم الشركات التي تتربح من وراء بيع العقار، إن منظومة العلاج في مصر بنيت على أساس خاطئ، فمنذ الإعلان عن عقار السوفالدى وهو معروف أنه يعُالج المرضى الذين لم يصل فيروس «سى» إلى مرحلة التليف الكبدى، وهذا بحسب الأبحاث التي نشُرت مع بدء توزيع عقار السوفالدى؛ ولكن في مصر أعلنت لجنة مكافحة الفيروسات أنه سيتم علاج المرضى الذين وصلت حالتهم المرضية لـ «التليف الكبدى»، وهذا أكبر من قدرات العقار، لذا فإن حدوث الانتكاسة متوقع، لأن المرضى المصريين يعانون من «الجين الرابع»، وهو مرحلة متأخرة يحتاج إلى علاجات أخرى. وعلى هذا فإنه كان يجب أن تكون بروتوكولات العلاج، وطبقا لدراسة أمريكية فإن إنزيمات الفيروس الكبدى التي تنقسم إلى ثلاثة أنواع وهى Ns٥A وهذا أخطر أنواع الفيروسات المُتحورة ويتم علاجه بنوع جديد من العلاج يسمى «داكلانزة سفير»، والنوع الثانى Ns٥B وهذا يتم علاجه بالسوفالدى+ الريبافيرين، أما النوع الثالث فهو Ns٣٤ وهذا يتم علاجه بالأوليسيو، وبالنسبة للمرضى الذي يعانون من فيروس Ns٥A، Ns٥B، فإنهم يعالجون بالهارفونى.
وهذا ما أوصت به الجمعية الأوربية في شهر إبريل الماضى بأن يتم علاج مرضي فيروس «سى» المتحور أو «الجين الرابع» بعقار الهارفونى، وفى حالة تعذر الحصول على العقار من الممكن أن يتم علاجهم بالبديل الثلاثى «السوفالدى +الإنترفيرون+الريبافيرين»، على أن تكون مدة العلاج هي ٦ أشهر كاملة «٢٤ أسبوعا»، ثم يتم عمل تحاليل دورية خلال فترة النقاهة التي تمتد من ٣ شهور إلى ٦ شهور كاملة.
في دراسة للمعهد القومى الأمريكي للصحة، أكدت تعرض ما يقرب من ٣٠٪ من المعالجين بمنظومة العلاج الثنائى «السوفالدى+ الريبافيرين» لانتكاسة، وحدث تحور للفيروس المُسبب لمرض فيروس «سى»، أو ما يسمى طفرة جينية أطلق عليها العلماء (S٢٨t).
وهو ما يعلق عليه الدكتور عز العرب، استشارى المعهد القومى للكبد بوزارة الصحة، قائلا: إن متلقى العلاج الثنائى يتعرضون لانتكاسة بمعدل «١ من كل ٣ مرضى»، أما متلقو العلاج الثلاثى فإنهم معرضون لانتكاسة بمعدل «١ من كل ٨ مرضى». ويعيب عز العرب على لجنة الفيروسات عدم توافر إحصائيات دقيقة عن عدد متلقى علاج السوفالدى حتى الآن، حتى إن إحصائية انتشار الفيروس الكبدى الوبائى غير دقيقة، فبحسب تقرير لمنظمة الصحة العالمية الصادر في عام ٢٠١٥، أن نسبة مرضى فيروس «سى» نحو ٢٢٪ بواقع ١٨.١٢ مليون مريض، وبذا تحتل مصر المرتبة الأولى عالميا في عدد المرضى بالفيروس، وهذا يخالف النسبة من قبل وزارة الصحة التي أعلنت أن النسبة نحو ٧ ملايين مريض بنسبة ١٠٪.
«أي دواء له أعراض جانبية، ولكنها تحسب بحجم هذه الأعراض ونسبة مخاطرها»، هكذا تقول الدكتورة أمانى زغلول «صيدلية إكلينيكى»، وتضيف، عقار السوفالدى وطبقا للنشرة البريطانية الموجودة مع العقار، فإن الذين يعالجون طبقا لمنظومة العلاج الثلاثى «السوفالدى+حقن الإنترفيرون+كبسولات الريبافيرين»، يجب عليهم تناول أدوية مضافة لتقوية جهاز المناعة أو أدوية لوقف نشاط تكاثر الفيروس، وأبرز الأعراض الجانبية للسوفالدى هي «الصداع والهزال وضعف الحركة بخلاف تسببه في الأرق والميل للقىء والهرش والأخطر تسببه في الأنيميا».
وتوضح زغلول، أن الأعراض الجانبية تختلف حسب درجة توطن الفيروس، فبالنسبة لمرضى الجيل الأول من فيروس «سى» يكون علاجهم «سوفالدى+ريبافيرين» لمدة ١٢ أسبوعا، فإنهم يصابون بانسداد مجرى البول، وقد يؤدى لحدوث عقم. وتضيف الصيدلانية، أن مرضى الجيل الثانى، ويكون علاجهم «السوفالدى» فقط ولمدة ١٢ أسبوعا، فإنه يعانى من انتشار الدمامل، أم مرضى الجيل الثالث، ويكون علاجهم «بالسوفالدى» فإنهم يعانون من نوبات ضيق في الصدر أو قد تؤدى لحدوث ذبحة صدرية، وذلك في غضون ٢٤ ساعة فقط من آخر جرعة من جرعات السوفالدى.
بدوره، حذر الدكتور جمال شيحة أستاذ أمراض الكبد، من أعراض جانبية لعقار الأوليسيو، حيث يستخدم في الكورس العلاجي لمرضى فيروس «سى»، إذ لا يمكن إعطاؤه بمفرده، كما يحظر استخدامه مع الحالات المتوسطة أو المتأخرة أو التي تعانى من التليف الكبدى، لأن العلاج يتفاعل مع الكبد مباشرة أو عند تناوله كأقراص عن طريق الفم في ظل أي تليف كبدى وهو ما يؤدى لمضاعفات قد تتسبب في الوفاة، فضلا عن عدم تفضيل عقار «الأوليسيو» في العلاج الجماعى كمراكز الكبد القومية لأن له اشتراطات ومحاذير يجب أن تراعى من قبل فريق طبى متخصص على العكس من الهارفونى، الذي يصلح للعلاج الجماعى، وهو البديل الأفضل الذي تم تجاهله من قبل وزارة الصحة. وهو ما يتفق معه الدكتور عز العرب، مشددا على ضرورة الحذر من تلقى عقار الأوليسيو مع السوفالدى في الحالات التي تعانى عدم انتظام ضربات القلب وتتعاطى عقار «AUDAROUN» المساعد على انتظام ضربات القلب، لأنه باستخدام الأوليسيو من الممكن أن يتسبب لهم في أعراض خطيرة، بالإضافة للمرضى الذين يتناولون أدوية تحتوى على مضادات كالسيوم، إذ لابد أن يكون المريض تحت ملاحظة طبية دقيقة، لأنه عند استخدام «السوفالدى مع الأوليسيو» فقد يؤدى لضعف عضلة القلب ما يهدد بحدوث حالات وفاة. وهو ما تؤكده دراسة هيئة الدواء والأغذية الأمريكية، والتي حصلت «البوابة» على نسخة منها، حيث حذرت الدراسة من تناول عقار الأوليسيو بمفرده في الكورس العلاجى لمرضي فيروس «سى»، حيث يجب تناوله مع عقار السوفالدى، لأنه لا يصلح بمفرده، كما حذرت الدراسة تناول عقار الأوليسيو مع الحالات المُصابة بتليف في الحالة المتوسطة، أو المتأخرة، أو أي درجة وصلت فيها حالة الكبد للتليف، وإلا فإن من سيتناوله فقد يتعرض للوفاة، واعتبرت استخدامه بمفرده «غير آمن».
«المركز المصرى للحق في الدواء» بدوره حذر من ارتفاع نسب الانتكاسة للمرضى الذين انتهوا من كورسات علاج السوفالدى، مشيرا إلى أن النسبة قد تتخطى ٣٠٪، في ظل استغلال الشركات العالمية لحالات المرضى وحاجاتهم للعلاج، وطرحها سيلا من الأدوية الجديدة، تسارع الشركات المحلية لتسجيلها محليا. فيما طرح المركز تساؤلات عن سبب إفراج وزارة الصحة عن الهارفونى، رغم أنه تم تسجيله في سجلات الوزارة قبل الأوليسيو الذي يوجد حاليا في الصيدليات، لكن لن يتم الإعلان عنه إلا بعد الانتهاء من السوفالدى، وهو ما يفرض بدوره تساؤلًا آخر، هل كان ذلك لمصلحة الشركات المنتجة للسوفالدي؟. هذا التساؤل جاءت الإجابة عليه من قبل الوزارة لتنفى تماما، حتى ارتفاع نسبة الحالات التي تعرضت لانتكاسة، فبحسب تصريحات الوزارة، فإن نسبة الشفاء المتوقعة من العقار هي ٩٠ ٪، وهذا أكده الدكتور وحيد دوس في تصريحات سابقة له. وفيما تصدرت مصطلح « NEGATIVE» أي «سلبى» تصريحات مسئولى الوزارة، كان المثير أنه بعد مرور ٣ شهور من انتهاء الكورس العلاجى الثنائى أو الثلاثى، أن كثيرا من المرضى قد فوجئوا بما لم يتوقعوه حيث تصدر مصطلح «positive» أي إيجابى أوراق التحاليل التي أجروها عقب العلاج، وهو ما يعنى أن الفيروس عاود نشاطه مرة أخرى. وبمواجهة الدكتور وحيد دوس رئيس مركز الكبد، بما أمكن حصره من قبل، أنكر تعرض ٢٥ ألف مريض لانتكاسة وتجدد لنشاط فيروس «سى» لديهم مرة أخرى، وأصر على أن النسبة هي ١٠٪ فقط، وهو ما يعد مغايرا لحقائق أثبتتها مراكز أبحاث أمريكية وأوربية وبريطانية، أكدت أن نسبة الإنتكاسة لمن يتناولون المنظومة الثنائية هي ٣٠٪، وقد تتخطى ذلك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام



عدد الرسائل : 6490
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الإثنين 2 نوفمبر - 20:15

صرف السوفالدى على طريقة أدوية المخدرات!

294 مشاهدة
8 ابريل 2015
Share on facebook
Share on twitter
Share on email
Share on print
More Sharing Services
0
كتب : ناصر خليفة وريشة: نسرين بهاء



قلنا فى «صباح الخير» إن قرار وزارة الصحة بعدم السماح باستخدام السوفالدى المحلى قبل أن تقوم الشركات المنتجة له بإجراء تجارب إكلينيكية على 1000 مريض بالكبد للتأكد من فاعليته لن ينفذ، ونفت وزارة الصحة مؤكدة تنفيذ قرارها حتى لو قامت بسحب السوفالدى المحلى من الصيدليات لحين إجراء التجارب الإكلينيكية..

ولكن الواقع العملى فى الصيدليات أكد ما انفردت به «صباح الخير» فى الأعداد الماضية، فجميع الصيدليات العامة بما فيها الصيدليات الحكومية المملوكة للدولة التى تتبع الشركة القابضة للصناعات الدوائية مستمرة فى بيع السوفالدى المحلى بسعر 2670 جنيها، الذى لم تسحب منه عبوة واحدة من الصيدليات كما قال د. يحيى الشاذلى عضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية: إنه سيتم إلزام الشركات المنتجة للسوفالدى المصرى بسحب المنتج من السوق فى حالة عدم تقديم تقرير يفيد فاعلية العقار على 1000 مريض خلال 3 شهور، بل إن الأغرب من ذلك أن عددا من الصيدليات بدأ الإعلان عن بيع السوفالدى المحلى بلافتات إعلانية كبيرة على طريقة مستحضرات التجميل والمقويات الجنسية، كأن قرار إجراء التجارب الإكلينيكية الذى أصدرته الوزارة حبر على ورق، وكما أكد لنا أحد مسئولى وزارة الصحة عقب صدور العدد الماضى من «صباح الخير» الذى أشرنا فيه إلى استحالة تطبيق قرار د. عادل عدوى وزير الصحة بإجراء التجارب على السوفالدى المحلى، لأن هذه التجارب ببساطة تتم قبل نزول الأدوية إلى الأسواق وليس بعدها، وأن القرار صدر ميتا، والوزير يعلم أنه لن يطبق، وهناك من اعترض على صدوره بعد نزول السوفالدى للصيدليات وشراء المرضى له بالفعل، لأنه بلا معنى ولا تستطيع وزارة الصحة أن تجبر أى شركة أدوية محلية على أن تجرى تجارب سريرية على الدواء، لأنه ببساطة دواء مثيل وليس أصليا، وقد أكد أصحاب شركات الأدوية رفضهم لإجرائها وأعلنوها صراحة للوزارة، خاصة أنه لم يحدث من قبل أن قامت شركات الأدوية بإجراء تجارب إكلينيكية على دواء مثيل تقوم بتصنيعه، كذلك فإن الصراع المحموم بين شركات الأدوية للحصول على نصيب أكبر من كعكة بيزنس «فيروس سى» التى تقدر بأكثر من 25 مليار جنيه يجعل القيام بإجراء مثل هذه التجارب الإكلينيكية على السوفالدى المحلى للتأكد من فاعليته ترفا لا تقوم به شركات همها الأول تحقيق الأرباح وزيادة مكاسب حملة الأسهم!
• السوفالدى دخل الجدول
ولم يكن قرار وزارة الصحة المتأخر بإجراء التجارب الإكلينيكية على السوفالدى المحلى هو الوحيد الذى لم ينفذ فقط، وإنما هناك قرار آخر لا يقل أهمية بخصوص السوفالدى لم ينفذ أيضا، وهو الخاص بالضوابط التى أصدرتها الوزارة لبيع السوفالدى المحلى فى الصيدليات وهو القرار رقم 192 لسنة 2015 الذى يشترط على الأطباء والصيادلة عدة ضوابط لوصف وبيع السوفالدى، حيث حظر القرار بيعه للمرضى بدون روشتة طبية معتمدة ومختومة، أى عليها دمغة طبية من نقابة الأطباء ومذكور بها بروتوكول العلاج الموصوف من طبيب متخصص، وذلك طبقًا لضوابط العلاج الموضوعة من قبل اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية.. على أن تتضمن الروشتة الطبية اسم المريض واسم الدواء ونوعه وكميته ومدة العلاج «3 شهور، 6 شهور» وأسماء الأصناف المطلوب صرفها مع الدواء على أن يقوم الصيدلى بتصوير الروشتة، ويدون بيانات المريض كاملة فى دفتر خاص لصرف تلك الأدوية يحضره من نقابة الصيادلة، ويحتفظ الصيدلى بكل صور هذه الروشتات للعرض على مفتشى وزارة الصحة وقت الحاجة، على أن يذهب الصيدلى بنفسه لتقديم طلب إلى مديرية الشئون الصحية لكى يسمح له بصرف السوفالدى على أن يوضح فى الطلب كمية الدواء واسم الشركة المنتجة!.. باختصار فقد أدخلت وزارة الصحة السوفالدى جدول أدوية المخدرات التى تصرف فقط من الصيدليات بهذه الطريقة الصارمة، وعلى حد تعبير محمود فتوح رئيس اللجنة النقابية للصيادلة الحكوميين فى مذكرة لرئيس الوزراء، فإن كل من شارك فى استصدار هذا القرار يعى تماما أن الصيادلة لن يقوموا بكل هذه الإجراءات لبيع السوفالدى، ومن الواضح أن هؤلاء ليسوا أصحاب صيدليات، وقد يجبر القرار بعض أصحاب الصيدليات على عدم شراء هذه الأدوية نظرا لصعوبة إجراءات صرفها التى تساوى بين صرف الأدوية المخدرة وصرف السوفالدى!
وفى جولة فى الصيدليات للتعرف على مدى تنفيذ أصحابها والعاملين فيها لإجراءات وزارة الصحة الخاصة ببيع السوفالدى يقول د.شريف إبراهيم، صيدلى: السوفالدى متوافر فى الصيدليات منذ عدة أسابيع سواء الدواء المصرى المثيل أو الأمريكى الأصلى، وبعض الصيدليات تبيع الدواء الهندى وهو يأتى مهربا، والسوفالدى المحلى يباع «عادى جدا» بروشتة أو بدونها مثل جميع الأدوية، والصيادلة ليسوا أساتذة أو استشاريى باطنى وكبد حتى يتأكدوا من بروتوكول العلاج وطريقة وصف الدواء، والدواء ليس رخيصا حتى يشتريه المريض من نفسه ويتناوله بدون إذن الطبيب، وإذا التزم بعض الصيدليات التى يعمل فيها صيادلة متخصصون بهذا الإجراء مع الاعتراف بصعوبته فهل ستلتزم معظم الصيدليات التى يعمل فيها بل يديرها غير الصيادلة والمنتشرة فى القرى والأرياف والمناطق الشعبية، بل فى المدن الكبرى والأحياء الراقية؟! ويشير د. محمد حسام، صيدلى آخر.. إلى أن الصيدلية تأخذ نسبة من سعر الدواء، وكلما ارتفع السعر زاد ربح الصيدلية، مما يعنى أن مكسب أصحاب الصيدليات فى السوفالدى مرتفع جدا، فهو أول دواء عليه إقبال كبير يتم تسعيره بهذا السعر الكبير، لذلك لن يلتفت أحد كثيرا إلى ما يسمى بضوابط بيع الدواء، فهل يتوقع أحد أن صاحب صيدلية أو أى عامل فيها يرفض بيع سوفالدى بـ 15 ألف جنيه لمريض حتى يتأكد من بروتوكول صرف الدواء وحتى أدوية التى يجب ألا تصرف بدون روشتة طبية، هناك من ضعاف النفوس الذين يعملون فى الصيدليات من يبيعها بدون الالتزام بالقواعد التى وضعتها وزارة الصحة لصرف تلك الأدوية المخدرة، فما بالنا بدواء ليس مخدرا مثل السوفالدى هل سيلتزم أحد بضوابط صرفه؟!.. أما المفاجأة الأكبر بخصوص عدم الالتزام بضوابط صرف السوفالدى التى وضعتها وزارة الصحة، فكانت ما أكده لنا أحد العاملين فى صيدلية فى الدقى، الذى أشار إلى أن الصيدلية تبيع السوفالدى الأصلى فقط الذى تنتجه شركة جلياد الأمريكية بروشتة طبية، أما السوفالدى المصرى المثيل فيباع عادى خالص بدون روشتة، وأن الإقبال كان كبيرا من مرضى الكبد على السوفالدى المصرى حتى سمحت وزارة الصحة بتداول السوفالدى الأمريكى فخف الطلب على النوع المحلى نوعا ما.
• أدوية الأوبئة لا تباع فى الصيدليات
ويشير د. أحمد إبراهيم - مدير صيدلية - إلى مسألة مهمة جدا بقوله: وزارة الصحة لم تستطع إجبار شركات الأدوية على إجراء تجارب على السوفالدى المثيل للـتأكد من كفاءته، فقررت أن تلقى الكرة فى ملعب الصيادلة فإذا لم يأت الدواء بنتيجة أو حدثت أى مضاعفات للمرضى بسبب سوء استخدامه فليتحمل الصيادلة المسئولية بدعوى عدم التزامهم بضوابط استخدامه، لذلك أرى تحقيقا للمصلحة العامة ألا يباع السوفالدى «محلى ومستورد» فى الصيدليات، فكلنا يعرف أن فيروس سى يشكل وباء خطيرا فى مصر وأدوية الأوبئة والأمراض الخطيرة عموما مفروض ألا تباع فى الصيدليات، فهناك مراكز متخصصة يجب أن تعالج المرضى المصابين بتلك الأمراض سواء كانت حكومية أو خاصة وتحديد سعر الدواء يكون لمنع استغلال المرضى فيها، عمرك شفت مريض فى الخارج مصاب بالإيبولا أو الإيدز أو إنفلونزا الطيور أو الخنازير يذهب للصيدلية ليشترى الدواء ويأخذه بنفسه؟! فيروس سى يمثل خطرا علينا مثل تلك الأمراض، فلدينا ملايين المصابين بالفيروس، هل يعقل أن أتركهم يشترون دواءهم بأنفسهم وبعدين أقول للصيادلة خلوا بالكم من ضوابط صرف الدواء، هذا ليس دور الصيدلى ولا يمكن أن يقوم به تحت أى ظرف!
كما أن مراكز العلاج المتخصصة عندما تتعاقد على الأدوية مرتفعة الثمن تشتريها بأسعار مخفضة أو بخصم كبير من الشركات المنتجة، وهو ما اتضح فى السوفالدى المحلى، فبينما سعره فى الصيدليات 2670 جنيها لا يزيد سعره فى مراكز الكبد المتخصصة على 1400 جنيه!
وبذلك نفيد مرضى فيروس سى طبيا واقتصاديا ونتجنب ما حذر منه وزير الصحة نفسه عندما أكد أن استخدام السوفالدى بدون متابعة وانتظام فى الجرعات من المريض قد يتسبب فى طفرات جينية لفيروس «سى»، مما يجعله مقاومًا للعلاج، وهنا مكمن الخطورة التى يجب أن نعمل على تجنبها جميعا.•

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام



عدد الرسائل : 6490
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الإثنين 2 نوفمبر - 21:10


اليوم.. بروتوكول العلاج بالسوفالدي المصري بمراكز الكبد
   
الإثنين 02-11-2015| 12:28م
البوابة نيوز
ضياء السبيري


تعقد، اليوم الإثنين، اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية اجتماعًا لها لصياغة بروتوكول العلاج بسوفالدى المصرى مع الدكلنزا بمراكز الكبد والعلاج على نفقة الدولة والتأمين الصحى.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام



عدد الرسائل : 6490
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الأربعاء 4 نوفمبر - 13:54

ننفرد بنشر تفاصيل البروتوكول العلاجي الجديد لفيروس "سي"
الثلاثاء 03-11-2015| 08:48م
وزير الصحة الدكتور وزير الصحة الدكتور أحمد عماد الدين
ضياء السبيري
حصلت "البوابة نيوز" على تفاصيل البروتوكولات العلاجية الجديدة التي اعتمدتها اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، وتم رفعها لوزير الصحة الدكتور أحمد عماد الدين ليتم اعتمادها وإقرارها، وتم تقسيم حالات المرضى إلى قسمين، الأول: الحالات الصعبة وآخر الحالات السهلة.
وجاء بروتوكول الحالات الصعبة وهو عبارة عن حالات التليف والحالات التي لم تستجب للعلاج قبل ذلك، وهي عبارة عن هارفوني أو سوفالدي مع داكلنزا وفق استجابة المريض للعقار، ويستمر لمدة 12 أسبوعًا فقط.
والحالات السهلة يتم صرف عقار سوفالدي مع أولسيو أو سوفالدي مع داكلنزا أو هارفوني فقط أو كويريفو فقط، وذلك لمدة 12 أسبوعًا أيضًا، كما نص البروتوكول الذي أعدته، ووافقت عليه اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبد على إنهاء العلاج تمامًا بالإنترفيرون من اليوم عدا الحالات التي تتم صرفه بمعنى أن لا يتم صرفه لأي مريض يبدأ بروتوكولا علاجيا جديدا.
في ذات السياق أكدت مصادر بلجنة الفيروسات الكبدية لـ"البوابة نيوز" أن وزير الصحة والسكان مسؤول عن قراره بوقف العلاج بأي عقار خلاف السوفالدي، وبعدم استيراد أي سوفالدي أجنبي مرة أخرى والاعتماد على السوفالدي المصري، وأن اللجنة تقوم بعمل بروتوكول علاجي والوزير يقرر ما يشاء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الجمعة 13 نوفمبر - 16:23

تخطي إلى آخر الأخبار
فيسبوك


متابعة
Dhshan Hassan Dhshan
أمس الساعة ‏06:19 ص‏ · تم تعديله ·

********* مرض ‫#‏الإلتهاب_الكبدى_الوبائى_C‬ وجميع العلاجات المستخدمة *********
الموضوع مكتوب للعامة بهدف التوعية المجتمعية .. وللمختصين بالمجال الطبى بهدف نشر العلم
------------------
الموضوع فقرتين:
- الفقرة الأولى: : ‫#‏فيروس_الإلتهاب_الكبدى_C‬
- الفقرة الثانية: العلاجات المتاحة لإلتهاب الكبدى الوبائى C حتى تاريخ 12/11/2015.
------------------
الفقرة الأولى: فيروس الإلتهاب الكبدى C
‪#‎Hepatitis_C_virus‬ (‪#‎HCV‬)
-------- 1) تقارير من منظمة الصحة العالمية:
- هناك حوالى ما بين 130 مليون الى 150 مليون شخص مصاب بالإلتهاب الكبدى C حول العالم (حوالى 3% من سكان العالم).
- حوالى 500 الف مريض يموتون سنويا من الإلتهاب الكبدى C.
- حوالى من 15-45% من المرضى المصابون بالعدوى يتم شفائهم تماما بدون علاج فى خلال 6 شهور من بدأ العدوى، النسبة المتبقية حوالى من 55-85% من المصابون بالعدوى يصابون بالالتهاب الكبدى C المزمن وتصل معدل خطورة حدوث تليف كبدى بعد حوالى 20 سنة من العدوى الى 15-30%.
- مصر هى اعلى دولة بها معدل إصابة بفيروس C بالمقارنة بتعداد سكانها .. بمعدل 14.7% من تعداد السكان، بينما تتراوح معدلات الإصابة فى دول آخرى مثل الصين واليابان وباكستان والهند مابين 2 الى 6% من تعداد السكان، ويرجع السبب فى ذلك هى الطريقة الخاطئة التى استخدمتها وزارة الصحة المصرية فى علاج البلهارسيا عن طريق حقن متعددة الإستخدام.

-------- 2) فيروس الإلتهاب الكبدى C
- فى منتصف السبيعنيات تم اكتشاف التهاب كبدى وتم إرجاع السبب الى فيروس مختلف عن الفيروسات المعروفة حينها وهما فيروس A وفيروس B وتم تسميته وقتها non-A, non-B (NA/NB)
- فى عام 1989 تم الإعلان ونشر الخبر فى مجلات علمية عن اكتشاف فيروس التهاب كبدى جديد وتم تسميتة فيروس الالتهاب الكبدى C.
- هذا الاكتشاف جاء متأخرا كثيرا فالبعض يعتقد ان الفيروس كان منتشرا منذ سنوات عديدة.

------ التعريف بالفيروس:
- هو فيروس RNA صغير مغلف .. لا يوجد له لقاح او تطعيم حتى الان.
- فيروس الإلتهاب الكبدى C له سبعة أنماط جينية (Genotype) رئيسية مختلفين فى التركيب الوراثى:

- النوع الجينى الأول (Genotype 1): يمثل نسبة 46.2% من إجمالى العدوى حول العالم.
- النوع الجينى الثانى (Genotype 2): يمثل نسبة 9.1% من إجمالى العدوى حول العالم.
- النوع الجينى الثالث (Genotype 3): يمثل نسبة 30% من إجمالى العدوى حول العالم.
- النوع الجينى الرابع (Genotype 4): يمثل نسبة 93% من إجمالى العدوى فى مصر.
- النوع الجينى الخامس (Genotype 5): يمثل نسبة 8% من إجمالى العدوى حول العالم.
- النوع الجينى السادس (Genotype 6): يمثل نسبة 5.4% من إجمالى العدوى حول العالم.
- النوع الجينى السابع (Genotype 7): لم يتم اكتشاف غير حالة واحدة
----
- كل نوع جينى من الأنواع الرئيسية يندرج تحتة العديد من الأنواع.
- معرفة النوع الجينى الأساسى للفيروس هو من اساسيات العلاج.
- وجود هذا الاختلاف الجينى هو ما يفسر صعوبة العلاج فى الفترات الماضية.
----
- النوع الجينى الأول (Genotype 1) هو النوع الأكثر انتشارا لعدوى الإلتهاب الكبدى الوبائى فى الولايات المتحدة الأمريكية (بنسبة حوالى 70% من الحالات).

- النوع الجينى الرابع (Genotype 4) هو النوع الأكثر انتشارا لعدوى الإلتهاب الكبدى الوبائى فى مصر (بنسبة 93% من الحالات).

- النوع الجينى الأول والرابع هما الأنواع الأكثر صعوبة ومقاومة للعلاج وخاصة العلاج المبنى على استخدام الإنترفيرون ويتم استخدام لهم فى الغالب نفس طرق العلاج.

------ انتقال العدوى:
- ينتقل الفيروس من شخص مصاب الى شخص أخر غير مصاب عبر الدم.
- طرق الإنتقال:

1: عبر الحقن التى تحمل العدوى: وهى اكثر طريقة لانتقال العدوى التى كانت تمثل نسبة 90% من انتقال الفيروس فى السبعينات وتمثل حاليا اكبر نسبة تتراوح ما بين 60 الى 80 % وهى الاكثر انتشارا بين مدمنين المخدرات.
2: العاملين في مجال الرعاية الصحية: وذلك لتعرضهم لدم به العدوى عبر طريقة غير مقصودة مثل الجراحين او عبر الوخذ بإبرة الحقن وتمثل نسبة العدوى هنا حوالى 1.8%.
3: عبر الإتصال الجنسى: ليس هناك دليل قاطع على انتقال العدوى عبر الاتصال الجنسى وهو موضوع مثير ومحل خلاف كبير ولكن غالبية الأدلة تؤكدا انه ليس هناك خطر فى حالة الشريك الجنسى الواحد .. اما احتمالية انتقال العدوى تكون فى تعدد الشريك الجنسى.
4: الوشم (التاتو) او الحلاقة: هناك احتمالية انتقال العدوى عبر استخدام الات مثل شفرات الحلاقة متعددة الاستخدام او الجهزة رسم الوشم الغير معقمة وكان ذلك منتشرا فى منتصف الثمانينات ولكن حاليا نادرا حدوث ذلك.
5: نقل الدم: نقل الدم لمريض قبل فحص الدم هو من طرق الانتقال ولكن نادرا ما تحدث الان وذلك للفحص الذى تخضع له عينات الدم.
6: الإنتقال الى مولود عبر الأم المصابة: هذا ليس مؤكد ولكن عامل خطر لا يمكن تفادية و يحدث بنسبة اقل من 10%
7: طرق اخرى لا يمكن تحديد مصدرها: حوالى 10% من الحالات.

------ الأعراض:
- فترة حضانة الفيروس من اسبوعين الى 6 أشهر.
- 80% من حالات الاصابة لايظهر عليها أعراض.
- حوالى 15% التى تمثل حالات العدوى الحادة قد يظهر عليهم بعض الاعراض مثل غثيان وقىء وفقدان الشهية وهذة الاعراض ناتجة عن الالتهاب الكبدى الحاد Acute Hepatitis وفى الغالب يؤدى الى الوفاة.

+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

الفقرة الثانية: العلاجات المتاحة لإلتهاب الكبدى الوبائى C حتى تاريخ 11/12/2015.

عند انتقال الفيروس الكبدى C الى الانسان بيدأ بالتكاثر داخل خلايا الكبد بخطوات عديدة يتم تلخيصها:
1) الدخول داخل الخلية الكبدية.
2) تفريغ محتوى الفيروس داخل الخلية الكبدية وانتاج مادة وراثية جديدة للفيروس RNA بواسطة DNA الخلية الكبدية بواسطة انزيمات معينة.
3) خروج الفيروسات الجديدة من الخلية الكبدية لتصيب الخلايا لمجاورة.

بعد معرفة طريقة التكاثر .. تكون فكرة القضاء على الفيروس هو محاصرتة ومنع تكاثرة سواء بمنع دخولة او منع استخدامة لانزيمات التكاثر.

---- 1: ‫#‏الأنترفيرون‬ ‪#‎Interferon‬ العادى (1991-2001)
- فى عام 1957 اكتشفوا العلماء مركب موجود طبيعيا داخل جسم الانسان له خصائص مضادة للفيروسات تم تسميتة انترفيرون Interferon وله ثلاثة انواع الفا وبيتا وجاما.
- بعد اكتشاف وتسمية فيروس C عام 1989 تمت الموافقة عام 1991 من قبل منظمة الغذاء والدواء (FDA)على استخدام الانترفيرون الفا لعلاج الالتهاب الكبدى الوبائى C.
- الأسلوب العلاجى المستخدم: حقن المريض 3 مليون وحدة من الانترفيرون العادى 3 مرات اسبوعيا لمدة 48 اسبوع.
- نسبة الشفاء: حوالى 9% للنوع الجينى الاول والرابع و حوالى 30% للنوع الجينى الثانى والثالث.
- الآثار الجانبية: اعراض شبيه بالانفلونزا .. مثل الحمى (ارتفاع درجة الحرارة) و الصداع والتعب، وآلام المفاصل لا غالبا مع الحقن الأولية وهذا ما أظهر القلق عند الكثير.

---- 2: الأنترفيرون العادى مع ‫#‏الريبافرين‬ Interferon + ‪#‎Ribavirin‬ م (2001-1998)
- الأسلوب العلاجى المستخدم: حقن المريض 3 مليون وحدة من الانترفيرون 3 مرات اسبوعيا مع الريبافرين بجرعة من 800 الى 1200 مجم لفترة علاج 48 اسبوع مع النوع الجينى الأول والرابع و لفترة 24 اسبوع مع النوع الجينى الثانى والثالث.
- نسبة الشفاء: حوالى 29% للنوع الجينى الاول والرابع .. وحوالى 32% للنوع الجينى الثانى والثالث.

---- 3: ‫#‏بيج_انترفيرون_الفا‬ مع الريبافرين PEG-interferon alpha + Ribavirin م(2001-2014)
فى الفترة ما قبل عام 2001 كان يتم حقن الانترفيرون 3 مرات اسبوعيا لان الانترفيرون المستخدم وقتها كان سريع التكسير فى الجسم وينتهى بعد 24 ساعة من الحقن .
لذلك تم تطوير الانترفيرون العادى ودمجة مع مادة بولى إيثيلين جليكول التى تعطى مفعول للانترفيرون بشكل زمنى اكبر ويحقق نتائج أفضل ويستمر لمدة اسبوع فى الجسم ويحقن اسبوعيا بتركيز 180 ميكرو جرام.
- نسبة الشفاء: البيج انترفيرون وحدة حوالى 14% للنوع الجينى الاول والرابع و حوالى 47% للنوع الجينى الثانى والثالث.
- نسبة الشفاء: البيج انترفيرون مع الريبافرين حوالى 41% للنوع الجينى الاول والرابع و حوالى 75% للنوع الجينى الثانى والثالث والخامس والسادس.

--- 4: ‫#‏بوسيبريفير‬ و ‫#‏تيلابريفير‬ ‪#‎Telaprevir‬ and ‪#‎Boceprevir‬ م(2011-2014)
فى عام 2011 تمت الموافقة على دواء بوسيبريفير و تيلابريفير ليعملوا كمثبطات لعمل انزيم يسمى بروتياز (Protease) يساعد فى تكاثر الفيروس.
- استخدام دواء بوسيبريفير (800 مجم 3 مرات يوميا) مع البيج انترفيرون مع الريبافرين أو :
- استخدام دواء تيلابريفير (750 مجم 3 مرات يوميا) مع البيج انترفيرون مع الريبافرين
- تتراوح فترة العلاج على حسب الإستجابة العلاجية مابين: 28 الى 48 اسبوع
- نسبة الشفاء:
العلاج الثلاثى الداخل فى تركيبة دواء بوسيبريفير وصلت الى 66% للنوع الجينى الاول.
العلاج الثلاثى الداخل فى تركيبة دواء تيلابريفير وصلت الى 79% للنوع الجينى الاول.
- فى عام 2014 توقف تصنيع هذة الادوية لظهور ادوية اخرى حينها تحقق نتائج افضل وتراجع مبيعات هذة الادوية.

--- 5: ‫#‏سيميبريفير‬ ‪#‎Simeprevir‬ (‫#‏أوليسيو‬ ‪#‎Olysio‬ ) (نوفمبر 2013)
- توصلت شركة يانسن (Janssen) الى ابتكار وانتاج دواء سيميبريفير المعروف تجاريا بإسم أوليسيو (Olysio) ليعتبر أول دواء يتم استخدامة مرة واحدة يوميا بدلا من الادوية السابقة التى كانت تستخدم 3 مرات يوميا ليعمل على تثبيط انزيم Protease
- الأسلوب العلاجى المستخدم: سيميبريفير (150 مجم يوميا) مع البيج انترفيرون مع الريبافرين لمدة 24 اسبوع لعلاج النوع الجينى الأول والرابع.
- نسبة الشفاء: النسب الاولية اظهرت نجاح بنسبة 80%.

--- 6: ‫#‏سوفوسبيوفير‬ ‪#‎Sofosbuvir‬ (‫#‏سوفالدى‬ ‪#‎Sovaldi‬ ) (ديسمبر 2013)
- توصلت شركة جلعاد (Gilead) الامريكة الى ابتكار وانتاج دواء سوفوسبيوفير المعروف تجاريا بإسم سوفالدى (Sovaldi) ليتم استخدامة مرة واحدة يوميا ليعمل على تثبيط تكاثر الفيروس بطريقة غير مباشرة فى تثبيط انزيم polymerase.
- الأسلوب العلاجى المستخدم:
* سوفوسبيوفير (400 مجم يوميا) مع البيج انترفيرون مع الريبافرين لمدة 12 اسبوع لعلاج النوع الجينى الأول والرابع.
* سوفوسبيوفير (400 مجم يوميا) مع الريبافرين لمدة 12 اسبوع لعلاج النوع الجينى الثانى ولمدة 24 اسبوع لعلاج النوع الجينى الثالث.
- نسبة الشفاء: النسب الاولية اظهرت نجاح بنسبة 90% للنوع الجينى الأول.
- ولكن اظهرت بعض النتائج حدوث انتكاسة بالعلاج الثلاثى وصلت الى 30% فى علاج النوع الجينى الرابع.

--- 7: سوفوسبيوفير مع ‫#‏ليديباسفير‬ ‪#‎Ledipasvir‬/Sofosbuvir (‫#‏هارفونى‬ ‪#‎Harvoni‬) (أوكتوبر 2014)
- توصلت شركة جلعاد (Gilead) الامريكة الرائدة فى صناعة الادوية المضادة للفيروسات الكبدية الى ابتكار دواء جديد ليديباسفير Ledipasvir يتم استخدامة مع السوفالدى (سوفوسبيوفير) ليساعد السوفالدى فى تثبيط تكاثر الفيروس.
- تعتبر تركيبة هارفونى هى اول تركيبة لعلاج فيروس سى فى قرص واحد يستخدم يوميا دون الحاجة الى الانترفيرون مما فتح المجال لإكتشاف علاجات اكثر كفائة "علاجات بدون الأنترفيرون "
"Interferon-free Therapies"
- الأسلوب العلاجى المستخدم:
- هارفونى (400 مجم سوفوسبيوفير + 90 مجم ليديباسفير) مرة واحدة يوميا لعلاج النوع الجينى الأول والرابع والخامس والسادس لمدة 12 اسبوع بدون الريبافرين بدون وجود تليف كبدى.
- هارفونى (400 مجم سوفوسبيوفير + 90 مجم ليديباسفير) مرة واحدة يوميا لعلاج النوع الجينى الأول والرابع والخامس والسادس لمدة 12 اسبوع مع الريبافرين او 24 اسبوع بدون او مع الريبافرين مع وجود تليف كبدى.
- نسبة الشفاء: النسب الاولية اظهرت نجاح تجاوزت ال 95%.

--- 8: سوفوسبيوفير مع سيميبريفير Simeprevir + Sofosbuvir (سوفالدى + اوليسو) (نوفمبر 2014)
- تمت الموافقه على استخدام السوفالدى (400 مجم يوميا) مع اوليسو (150 مجم يوميا) من ضمن العلاجات الخالية من الانترفيرون والتى تستخدم لمحاصرة أكثر لتكاثر الفيروس النوع الجينى الأول والرابع.
- الأسلوب العلاجى المستخدم:
* عدم وجود تليف: سوفالدى + أوليسو لمدة 12 اسبوع.
* وجود تليف: سوفالدى + أوليسو لمدة 12 اسبوع مع الريبافرين او 24 اسبوع بدون او مع الريبافرين.
- نسبة الشفاء: النسب الاولية اظهرت نجاح تجاوزت ال 95%.

--- 9: ‫#‏أومبيتاسفير‬/ ‫#‏باريتابريفير‬/ ‫#‏ريتونافير‬ ‪#‎Ritonavir‬ ‪#‎Ombitasvir‬ / #Paritaprevir / (#فيكيرا_باك #Viekira_Pak) (ديسمبر 2014)
Ombitasvir (12.5 mg), Paritaprevir (75 mg) and Ritonavir (50 mg)
هذة التركيبة فى قرص واحد لتستخدم مرة يوميا ..
فهى تركيبة تم دمجها لتعمل على محاصرة تكاثر الفيروس بشكل اكبر لتحقق نتائج افضل ..
حيث تعمل مادة Paritaprevir على تثبيط انزيم NS3/4A serine protease اما مادة Ombitasvir فهى تعمل على منع بروتين يسمى NS5A .. اما دواء Ritonavir اضافته هنا حتى يساعد مادة Paritaprevir من التكسير سريعا لذلك يطلق علية pharmacokinetic enhancer
تمت الموافقه على دواء فيكيرا باك ليستخدم مع دواء #Dasabuvir لعلاج النوع الجينى الأول
- الأسلوب العلاجى المستخدم:
* عدم وجود تليف: النوع الجينى الاول من النوع a1 : فيكيرا باك + Dasabuvir + الريبافرين لمدة 12 اسبوع.
* عدم وجود تليف: النوع الجينى الاول من النوع b1 : فيكيرا باك + Dasabuvir لمدة 12 اسبوع.
* وجود تليف: النوع الجينى الاول من النوع b1 a1 : فيكيرا باك + Dasabuvir + الريبافرين لمدة 12 اسبوع
- نسبة الشفاء: النسب الاولية اظهرت نجاح تجاوزت ال 97%.

--- 10: أومبيتاسفير/باريتابريفير/ريتونافير Ombitasvir/Paritaprevir/Ritonavir (#كيوريفو #Qurevo) (يوليو 2015)
بعدها تمت الموافقة على نفس التركيبة السابقة فيكيرا باك تحت اسم #تيكنيفى #Technivie او #فيكراكس #Viekirax او تحت اسم كيوريفو وهو الاسم الاكثر شهرة بمصر .. ليتم استخدامهما مع النوع الجينى الرابع بدون وجود تليف.
- الأسلوب العلاجى المستخدم:
* كيوريفو مع الريبافرين لمدة 12 اسبوع لمرضى النوع الجينى الرابع بدون وجود تليف (لايستخدم لمرضى التليف او فشل وظائف الكبد بنسبة اعلى من متوسطة)
- نسبة الشفاء: النسب الاولية اظهرت نجاح 100%.

--- 11: #داكلاتاسفير #Daclatasvir (#دكلانزا #Daklinza) (يوليو 2015)
- فى البداية تمت الموافقه على دواء دكلانزا (Daclatasvir تركيز 60 مجم) ليتم استخدامة مع السوفالدى فى علاج النوع الجينى الثالث. كما انه يمكن استخدامة مع الانواع الجينية الاخرى.
- الأسلوب العلاجى المستخدم فى النوع الجينى الرابع:
* عدم وجود تليف: دكلانزا مع السوفالدى يوميا لمدة 12 اسبوع.
* وجود تليف: دكلانزا مع السوفالدى لمدة 12 اسبوع مع الريبافرين او 24 اسبوع بدون او مع الريبافرين
- نسبة الشفاء: النسب الاولية اظهرت نجاح تجاوز 97%.
--------
هذا وقت انتهينا من ذكر جميع الأدوية التى تم إستخدامها لمحارفة فيروس C منذ اكتشافة حتى تاريخ نشر الموضوع 12/11/2015
--------

نستنتج من ذلك بعض النقاط الهامة.

- علاج فيروس C علاج نهائى يأتى من قوة التركيبة المستخدمة وفعاليتها فى النوع الجينى للمريض.
- حدوث إنتكاسة عند بعض المرضى من العلاج الثلاثى (سوفالدى مع الانترفيرون والريبافرين) لا يشير الى فشل السوفالدى بل يشير الى فشل العلاجات المستخدمة مع السوفالدى وهوان الانترفيرون كان غير كافى لمحاربة الفيروس مع السوفالدى.
- تعنت وإصرار وزارة الصحة المصرية الفترة الماضية لعلاج المرضى بالعلاج الثلاثى زاد من نسبة الإنتكاسة وأفقد المريض ثقتة بالسوفالدى والعلاجات الحديثة.
- توجد تركيبات دوائية اظهرت نتائج فوق 95 % يعطى الأمل للمرضى وهما:
1: هارفونى
2: سوفالدى+ أوليسو
3: دكلانزا + سوفالدى
4: كيوريفو
--------

نصائح للمرضى:

- لا تتعامل مع أطباء يوفرون الأدوية فى العيادات او عبر إعطائك أرقام مناديب شركات الأدوية لان مصلحة الطبيب فى هذة الحالة هو ليس متابعة شفائك بل مصلحتة زيادة مبيعات دواء الشركة.
- توجود بعض الأدوية المتوفرة فى بعض الصيدليات قد تكون مغشوشة .. إحرص على انتقاء مصدر دوائك و لاتتعامل مع هذة الصيدليات التى قد تقدم خصومات على الادوية.
- تم استغلال نتائج انتكاسة العلاج الثلاثى إعلاميا بنشر أخبار مغلوطة لا اساس علمى لها.
- أستفسر من الصيدلى "الخبير الأول بالدواء" عن التفاعلات الدوائية مع علاجك المقترح من الطبيب.
- استفسر من الصيدلى عن توفر مثائل السوفالدى المحلية.

------

أعلنت شركة جلعاد الامريكية انها تعمل الان على تركيبتين سوف يتم الإعلان عنهم مستقبلا بنسبة شفاء 100% فى فترة زمنية علاجية قصيرة جدا.
1: التركيبة الثنائية التى تحتوى على مادتى Sofosbuvir/Velpatasvir لمدة من8 الى 12 اسبوع لمرضى التليف وبدون تليف.
2: التركيبة الثلاثية التى تحتوى على
Gilead Triple Combo (Sofosbuvir/Velpatasvir/GS-9857)
العلاج لمدة 4 اسابيع فقط لمرضى التليف وبدون تليف.

-----------
المصادر الرئيسية:
http://goo.gl/PnQrJC
http://goo.gl/cBw2KO
https://goo.gl/0r7Tyj
https://goo.gl/WrG1L2
http://goo.gl/7f8mj9
http://goo.gl/919bGy
http://goo.gl/4pcBWG
http://goo.gl/KJymSy
http://goo.gl/7e3pAX
http://goo.gl/IGttmp
http://goo.gl/2ftorD

***********************************
كتب الموضوع الصيدلى/ #دهشان_حسن_دهشان
هذا المنشور استغرق تحضيرة 7 ساعات من العمل المتواصل .. لذلك يسمح بالنشر والمشاركة ولا يسمح بالنسخ أو الإقتباس.
#Pharma_Tube
#Dhshan
#Pharma_Guide



#

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الإثنين 16 نوفمبر - 21:12

أكد الصيدلى إسلام محمد، أن هناك عوامل تزيد من فرص حدوث الانتكاسة لمرضي فيروس سي الذين يخضعون لبروتوكولات العلاج بعقار «سوفالدى» سواء العلاج الثلاثي من خلال تناول "السوفالدى والريبافيرين والإنترفيرون" لمدة 3 شهور أو العلاج الثنائي وهو "السوفالدى والريبافيرن" لمدة 6 شهور.

وتابع الصيدلى إسلام محمد في تصريحات لــ«فيتو» أن تلك العوامل تزيد من فرص عودة الفيروس مرة أخرى بعد الشفاء، وتشمل من سبق لهم العلاج بحقن الإنترفيرون وفشل العلاج معهم، ومرضى التليف الكبدى والتشمع، ومن كان تحليل الـ PCR "التحليل الكمى للفيروس" أعلى من 2 مليون فيروس والمرضى أصحاب الوزن الزائد أكثر من 75 كيلو جراما.

وأوضح أن الذكور أكثر عرضة للانتكاسة أكثر من الإناث، مؤكدا أن المريض الذي لا يناسبه العلاج الثنائى والثلاثى عليه ضرورة استخدام الأدوية المركبة مثل عقاقير " هارفونى أو كيوريفو أو سوفالدى وداكلنزا أو سوفالدى واوليسيو.

يذكر أن الصيدلى إسلام محمد المعروف إعلاميا بـ«صيدلى السوفالدى» الذي تم إلقاء القبض عليه لمدة يوم واحد منذ عدة أشهر بسبب اتهامه بتكدير السلم العام لنشره أخبارا حول أضرار عقار السوفالدى على مواقع التواصل الاجتماعى.

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الإثنين 16 نوفمبر - 21:21


 
رسالة تفاءل من صيدلى السوفالدى الى مرضى فيروس سى والمنتكسين: نعم نستطيع القضاء على فيروس سى فى مصر فى عام واحد
كتب : سعاد الديب
بتاريخ : 2015-11-04
الساعة : 6:09:11 م   " الدكتور اسلام محمد ...أول من حارب شركات و مافيا المنتفعين من "السوفالدى " يوجه رسالة الى المرضى ...تفائلوا .. العام القادم .. علاج فيروس سى فى مصر سيكون مثل علاج البرد .. الادوية الجديدة سوف ينخفض أسعارها جدا وسوف تتوفر ادوية مركبة جديدة بنسب شفاء 100% وبدون انتكاسات لأنها تقضى على جميع بروتينات وانزيمات الفيروس المسئوله عن تكاثره.. وكل ما يحدث منذ بداية نزول السوفالدى عبارة عن " بيزنس "شركات خارجية وداخليه ونظرا لكثرة الشركات التى سوف تنتج ادويه جديدة مما يؤدى الى زيادة المنافسة بينهم و سوف تتوافر كل الادوية وستقل الاسعار .. و "محدش يقولى الفيروس هيموتنا على ما تيجى السنة الجايه" لان فيروس سى يحتاج لسنوات طويله عشان يقضى على الكبد وخلاص كلها شهور ونخلص من الكابوس دا المهم تتابع حالة الكبد مع طبيبك وتاخد الادويه التحفظية اللى بتحافظ عليه. وحتى نحقق ذلك يجب ان نستمر فى الضغط على المسئولين لتوفير الأدوية الحديثة بأرخص الاسعار وكذلك فضح مافيا الدواء التى تتاجر بالمرضى الحمد لله.. تعبى لم يضيع هباء و قد ناديت مرارا و تكرارا منذ عام وأكثر لتجنب الانتكاسة واضرار الانترفيرون والريبافيرين والأن يجب محاكمة كل من اقر هذا العلاج السابق وروج له فى الاعلام وخدع المرضى بنتائج وهميه من أجل ارباح الشركات، يجب ان يكونوا عبرة لغيرهم حتى لا يتاجرون بالمرضى مرة اخرى فقد قررت اللجنة القومية للفيروسات الكبدية، التابعة لوزارة الصحة، أمس، إنهاء العلاج بعقارى «الإنترفيرون والريبافيرين» مع «السوفالدى» لعلاج مرضى الكبد الوبائى «سى»، واعتماد بروتوكولين جديدين للعلاج بالعقار الأخير. وأعلن الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة، تحديد بروتوكول العلاج بالاعتماد على «السوفالدى والداكلانزا». وقال الدكتور يحيى الشاذلى، عضو «الفيروسات الكبدية»، إن البروتوكولين الجديدين يقضيان بمنع العلاج بـ«الإنترفيرون والريبافيرين» نهائياً، موضحاً أنه تم تقسيم المرضى إلى مجموعتين، إحداهما يعانى أفرادها من الفيروس فى مراحله الأولى، والثانية لمن هم فى مراحل متقدمة من المرض، والبروتوكول الأول يقضى بعلاج فيروس «سى» بـ3 أنواع من العقاقير هى سوفالدى مع «أوليسيو، أو داكلانازا»، وعقار «الهارفونى». وأضاف «الشاذلى» أن فترة العلاج بهذا «الكورس العلاجى» مدتها 12 أسبوعاً، يتم بعدها تحديد نسبة الاستجابة المبدئية للفيروس، وبعد 3 أشهر يجرى بيان نسبة الشفاء النهائية، موضحاً أن بروتوكول العلاج الثانى يضم المرضى من ذوى الحالات المتقدمة الذين يعانون من الفشل الكلوى والاستسقاء وبدايات التليف الكبدى، فضلاً عن المرضى الذين تم علاجهم من قبل بالسوفالدى وحدثت لهم انتكاسة. وقال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة، إن الوزير اعتمد توحيد العلاج لمرضى فيروس «سى» بالسوفالدى مع «الداكلانازا». وأوضح طبيب السوفالدى بأنه تم اعتماد وطرح الادويه الجديدة بالخارج اوليسيو فى 11-2013 و السوفالدى فى 12-2013 و داكلنزا فى 8-2014وهارفونى فى 10-2014 وكيوريفو او فيكيرا باك فى 12-2014 ، اى قبل ان نبدا العلاج فى مصر بالسوفالدى والريبافيرين او الانترفيرون

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الإثنين 16 نوفمبر - 22:40

ه الرئيسيه

نقلا عن البوابه نيوز


انتكاس مرضى "سي" بعد العلاج بـ"السوفالدي".. أسئلة وعلامات استفهام.. "الحق في الدواء": الشركات العالمية تتاجر بالضحايا.. "شهادات طبية": توحش الفيروس بعد تناول العقار ووصول قوة انتشاره إلى 5 ملايين




بصوت حزين، وصف «ماهر رمضان موسى»، 58 عاما، نفسه بأنه «أول ضحايا السوفالدى»، بينما يسرد تفاصيل ما اعتبره رحلة عذاب مع العلاج من «فيروس سى». أصيب «ماهر» الذي يعمل سكرتيرا بمدرسة العزيزية بالبدرشين، بانتكاسة عقب العلاج من الفيروس، ردته إلى حالة أسوأ وطرحته فريسة للمرض بشكل أكثر قسوة.
ماهر ليس الحالة الوحيدة التي تعرضت لهذه الانتكاسة، لكنه ينضم لطابور طويل ممن أصيبوا بانتكاسة بعد العلاج بعقار «سوفالدى»، فوفق أرقام وإحصاءات فإن نحو 33 % عاودهم المرض من جديد، لكن بطريقة أكثر شراسة، وأكثر خطورة.
رحلة «ماهر» مع العلاج بدأت في عام 2008، حيث عرف بالصدفة البحتة، إصابته بفيروس «سى» وعندما أجرى التحاليل المطلوبة تبين أن قوة انتشار الفيروس 232 ألفًا، فيما كان قد داهمه تليف كبد من الدرجة الثالثة F3، وبينما كان «ماهر» يتابع العلاج في المستشفيات التابعة للتأمين الصحى في 6 أكتوبر رفض تعاطى حقن الإنترفيرون، وأخذ يعالج نفسه عبر مدعمات للكبد أو تناول الفيتامينات مثل «السيلمارين»، فوجئ في سبتمبر 2014 ببشرى لمرضى فيروس «سى»، إذ كانت الأخبار التي تسوقها وسائل الإعلام تطرح «السوفالدى» كأمل لأمثاله في الشفاء، فبادر بتسجيل بياناته وإنهاء الإجراءات المطلوبة في سبتمبر 2014، وبدأ العلاج في ديسمبر 2014 من خلال كورس علاج «ثلاثى» مكون من «السوفالدى والربيافيرين والإنترفيرون» لمدة 3 شهور، وفى نهاية الكورس أجرى التحاليل التي كشفت عن اختفاء الفيروس تماما، لكن بعد مرور 3 شهور من إنهاء الكورس العلاجى أجرى تحليلا كانت نتيجته قاسية إذ تبين منه عودة الفيروس من جديد، والأخطر كان هو تحوره بقوة انتشار أعلى، فبدلا من قوة انتشار تساوى 232.000 قبل العلاج، ارتفعت إلى 5 ملايين بعد توقف العلاج.

شهادات طبية: توحش الفيروس بعد تناول "العقار" ووصول قوة انتشاره إلى 5 ملايين
نسبة إصابة أحد المرضى ارتفعت من 273 ألفًا قبل «الكورس» إلى مليون و600 ألف، أول الضحايا: قالوا لى في التأمين الصحى «نتائجنا 99% نجاح وأنت الـ 1%» ثم فوجئت بكثيرين مثلي أعداد «المنتكسين» تمثل 34% من المرضى، ورئيس مركز الكبد: «الضحايا 10% فقط».
يقول ماهر عن ذلك: بعد تحور الفيروس وعودته كالوحش لينهش في كبدى، أسرعت للتأمين الصحى، وكان الرد الذي ألقوه في وجهى بكل بساطة: «ليك ربنا.. نتائجنا ٩٩٪ نجاح وأنت الـ ١٪».
ويتابع «ماهر»، تبين لى بعد ذلك أننى لست وحدى، فبعد مرور ٣ شهور فوجئت بعشرات الأصدقاء ممن انتهوا من الكورس العلاجى، قد تعرضوا لانتكاسات أيضا، وعاد الفيروس يهاجمهم بقوة، وعانوا من حالات مثل البهاق الجلدى وحاليا يعيش بعضهم منعزلا عن أسرته وآخرون أصيبوا بسرطان الكبد أو تهتك المفاصل، وأجرى أحدهم عملية جراحية لعلاج مفصله من هذه الآثار الجانبية بلغت تكلفتها ١٥٠ ألف جنيه حتى يستطيع المشى.. وقبل أن يتوقف عن الحديث، قال بحزن: «لمصلحة من المتاجرة بآمال المرضى في العلاج.. حسبى الله ونعم الوكيل في وزارة الصحة اللى ضيعت آخر جزء باقٍ من كبدى المصاب بالتليف».
الحالة الثانية التي رصدتها «البوابة» كانت حالة «فتحى»، فبعدما سجل بياناته على موقع وزارة الصحة على الإنترنت في ١٨ سبتمبر ٢٠١٤، وأنهى كل إجراءات بدء الكورس العلاجى في ١٣ نوفمبر ٢٠١٤، بوحدة الفيروسات الكبدية بمستشفى المنصورة الدولى الجديدة، وأنهى الكورس العلاجى في ٢٨ إبريل ٢٠١٥، بينت التحاليل التي أجراها أن الفيروس اختفى تمامًا، وطبقا للكورس العلاجى، فقد نصح الأطباء فتحى بإجراء تحاليل كل ٣ شهور للتأكد من عدم نشاط الفيروس مرة أخرى.. وهو ما يقول فتحى عن تكلفته: «هذا الكورس كلفنى قرابة الـ ١٥ ألف جنيه، حيث تعاطيت ٦ علب سوفالدى بـ ٢٢٠٠ جنيه، بخلاف أقراص الريبافيرين، والتحاليل، التي كان آخرها منذ ٤ أيام فقط». لكن في يوم ٢ يونيو ٢٠١٥، وقع خبر كالصاعقة على نفس فتحى وأسرته الصغيرة، حيث جاءت نتيجة تحليل نشاط الفيروس «إيجابية»، وهو ما يعنى أن العلاج «فشنك»، حسب وصف «فتحى»، الذي وقع أسيرا في قبضة «الانتكاسة المرضية»، لكن الأخطر كان أن تحور الفيروس وأصبح أكثر نشاطًا، ومقاومة لمنظومة العلاج القديمة «السوفالدى».
اكتسى وجهه بالتجاعيد، وتيبس جلد وجهه، وفقدت وجنتاه بريقهما، رغم أنه لا يزال شابًا في الـ ٣٥ من عمره، هكذا التقت «البوابة» بـ«أشرف محمد إبراهيم»، الذي اكتشف إصابته بفيروس «سى» عندما كان يريد التبرع بفص كبدى، ليبدأ رحلة المعاناة الطويلة.
كان معدل انتشار فيروس سى عند اكتشافه المرض ٣٦٠ ألفًا، وفقا لتحليل B C R، (معدل قوة الانتشار) لذا سجل بياناته في وزارة الصحة يوم ٩ ديسمبر ٢٠١٤، وبعدها بدأ العلاج بـ«السوفالدى» لمدة ٣ شهور باستخدام الإنترفيرون والريبافيرين والسوفالدى «العلاج الثلاثى».
التزم بإجراء التحاليل الدورية وأثبتت التحاليل بعد انتهاء «كورس العلاج» مباشرة سلبية الفيروس، إلا أنه بعد مضى ٣ أشهر على انتهاء العلاج، وفى يوم ٥ أغسطس ٢٠١٥، علم أن الفيروس عاود نشاطه بعدما أجرى تحليلًا وكانت نتيجته «إيجابية»، بما يعنى أنه تعرض لانتكاسة.
يقول أشرف: «نتائج التحليل بينت تحاليل B C R، وهى أرقام توضح درجة انتشار الفيروس في التحاليل، أن الفيروس ارتفع من ٢٧٣ ألفًا قبل الكورس العلاجى، إلى مليون و٦٠٠ ألف بعد مرور شهر واحد من إنهاء العلاج، وحاليا قد يصل لـ ٢ مليون».
يضيف «أشرف» باكيا: «لقد تحملت الأعراض الجانبية التي عانيت منها أثناء فترة العلاج، بداية من الصداع والإغماء والإصابة بالصفراء، وهبوط عام في الجسم، مع ضعف الحالة الجنسية، لقد تحمل كل هذا ولكن دون جدوى».
الدكتور محمد عز العرب، استشارى المعهد القومى للكبد بوزارة الصحة، يعرف الانتكاسة بأنها عدم استجابة المريض لدواء «السوفالدى»، وحدوث تحور للفيروس المسبب للمرض، ما يجعله مقاومًا لكل المنظومة الدوائية المنتمية لنفس فصيلة العلاج المسُتخدم في علاجه في الحالة الأولى.
ويقول الدكتور محمد عز العرب، عن ذلك: حدوث انتكاسة يكتشف بعدما يجُرى المريض تحاليل على نفسه، بعد تعاطى العلاج الثلاثى، أو الثنائى، عقب انقضاء فترة الـ٦ شهور التي يعُالج فيها المريض، وبدون التحاليل لا يتم الكشف عن الانتكاسة. لذا فإنه يلزم على من عانى من انتكاسة بعد أن تم علاجه ألا يعُالج بنفس نوع الدواء المستخدم، لأن تحور الفيروس يجعل الدواء بلا فاعلية، ما يتطلب علاجا بنوع آخر من الأدوية، حيث يعمل على إنزيم آخر من إنزيمات فيروس «سى». وحسبما يبين الدكتور على عوف رئيس لجنة تجارة الأدوية في الغرفة التجارية، فإن نحو ٧ ملايين مريض بنسبة ٦٪ من الشعب المصرى، مصُابون بفيروس «سى» من نوع «الجين الرابع»، وأن هناك نحو ٢٥ ألف مريض يعانون من انتكاسة بسبب عدم تقبل أجسادهم للعلاج.
ويوضح الدكتور عوف: المشكلة ليست في السوفالدى أو التشكيك في فاعليته؛ لكن الأزمة هي في «بروتوكول العلاج»، وهى «التركيبة أو المواصفات التي تحدد حالة المريض ويتم على أساسها إعطاء المريض الجرعة العلاجية»، حيث إنه لا يتم إجراء تحاليل كافية على المرضى لبيان نوعية العلاج وأى المنظومات سواء الثنائية أو الثلاثية هي التي ستكون ذات فاعلية في القضاء على الفيروس. وبحسب دراسة أجراها المعهد القومى الأمريكى، على عينة عددها ٤ آلاف مريض، يعُالجون بمنظومة العلاج الثلاثى «السوفالدى»، فقد بلغت نسبة الشفاء ٦٦.٨٪ فقط، وعانى ٣٤.٢٪ من انتكاسة، وقد تم اختيار هذه العينة وفق خيارات محددة، تتمحور حول «السن، وهل يعانون من أمراض أخرى، وهل سبق لهم العلاج بالإنترفيرون» أم لا.
ويعلق الدكتور عوف على ذلك بقوله: نتائج هذه الدراسة تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أنه كان على المسئولين عن منظومة الصحة في مصر وخاصة لجنة الفيروسات، أن تراعى هذه الضوابط عند علاج المرضى المصريين. فقد بدأت وزارة الصحة منذ عام ٢٠٠٨ في علاج مرضى فيروس «سى» بمنظومة «الإنترفيرون» وبعض المنشطات الكبدية، وكانت نسبة الشفاء تتراوح من ٣٠ ٪إلى ٣٥٪؛ ولكن المشكلة في أن الإنترفيرون له أعراض جانبية خطيرة في بعضها، لذا كان للسوفالدى وهج وبريق كبير لأن نسبة الشفاء به، حسبما أعلنت وزارة الصحة، قاربت من ٩٠٪، وهى نسبة ضخمة. ويلفت عوف الانتباه إلى أن بعض الشركات استغلت المنظومة العلاجية، وحققت أرباحا بالمليارات من وراء هذه التجارة.
يقول الصيدلى إسلام محمد، المعروف بـ«صيدلى السوفالدى»، وهو الذي تصدى لبروتوكول العلاج بعدما أكد أن به الكثير من الأخطاء، وهاجم الشركات التي تتربح من وراء بيع العقار، إن منظومة العلاج في مصر بنيت على أساس خاطئ، فمنذ الإعلان عن عقار السوفالدى وهو معروف أنه يعُالج المرضى الذين لم يصل فيروس «سى» إلى مرحلة التليف الكبدى، وهذا بحسب الأبحاث التي نشُرت مع بدء توزيع عقار السوفالدى؛ ولكن في مصر أعلنت لجنة مكافحة الفيروسات أنه سيتم علاج المرضى الذين وصلت حالتهم المرضية لـ «التليف الكبدى»، وهذا أكبر من قدرات العقار، لذا فإن حدوث الانتكاسة متوقع، لأن المرضى المصريين يعانون من «الجين الرابع»، وهو مرحلة متأخرة يحتاج إلى علاجات أخرى. وعلى هذا فإنه كان يجب أن تكون بروتوكولات العلاج، وطبقا لدراسة أمريكية فإن إنزيمات الفيروس الكبدى التي تنقسم إلى ثلاثة أنواع وهى Ns٥A وهذا أخطر أنواع الفيروسات المُتحورة ويتم علاجه بنوع جديد من العلاج يسمى «داكلانزة سفير»، والنوع الثانى Ns٥B وهذا يتم علاجه بالسوفالدى+ الريبافيرين، أما النوع الثالث فهو Ns٣٤ وهذا يتم علاجه بالأوليسيو، وبالنسبة للمرضى الذي يعانون من فيروس Ns٥A، Ns٥B، فإنهم يعالجون بالهارفونى.
وهذا ما أوصت به الجمعية الأوربية في شهر إبريل الماضى بأن يتم علاج مرضي فيروس «سى» المتحور أو «الجين الرابع» بعقار الهارفونى، وفى حالة تعذر الحصول على العقار من الممكن أن يتم علاجهم بالبديل الثلاثى «السوفالدى +الإنترفيرون+الريبافيرين»، على أن تكون مدة العلاج هي ٦ أشهر كاملة «٢٤ أسبوعا»، ثم يتم عمل تحاليل دورية خلال فترة النقاهة التي تمتد من ٣ شهور إلى ٦ شهور كاملة.
في دراسة للمعهد القومى الأمريكي للصحة، أكدت تعرض ما يقرب من ٣٠٪ من المعالجين بمنظومة العلاج الثنائى «السوفالدى+ الريبافيرين» لانتكاسة، وحدث تحور للفيروس المُسبب لمرض فيروس «سى»، أو ما يسمى طفرة جينية أطلق عليها العلماء (S٢٨t).
وهو ما يعلق عليه الدكتور عز العرب، استشارى المعهد القومى للكبد بوزارة الصحة، قائلا: إن متلقى العلاج الثنائى يتعرضون لانتكاسة بمعدل «١ من كل ٣ مرضى»، أما متلقو العلاج الثلاثى فإنهم معرضون لانتكاسة بمعدل «١ من كل ٨ مرضى». ويعيب عز العرب على لجنة الفيروسات عدم توافر إحصائيات دقيقة عن عدد متلقى علاج السوفالدى حتى الآن، حتى إن إحصائية انتشار الفيروس الكبدى الوبائى غير دقيقة، فبحسب تقرير لمنظمة الصحة العالمية الصادر في عام ٢٠١٥، أن نسبة مرضى فيروس «سى» نحو ٢٢٪ بواقع ١٨.١٢ مليون مريض، وبذا تحتل مصر المرتبة الأولى عالميا في عدد المرضى بالفيروس، وهذا يخالف النسبة من قبل وزارة الصحة التي أعلنت أن النسبة نحو ٧ ملايين مريض بنسبة ١٠٪.
«أي دواء له أعراض جانبية، ولكنها تحسب بحجم هذه الأعراض ونسبة مخاطرها»، هكذا تقول الدكتورة أمانى زغلول «صيدلية إكلينيكى»، وتضيف، عقار السوفالدى وطبقا للنشرة البريطانية الموجودة مع العقار، فإن الذين يعالجون طبقا لمنظومة العلاج الثلاثى «السوفالدى+حقن الإنترفيرون+كبسولات الريبافيرين»، يجب عليهم تناول أدوية مضافة لتقوية جهاز المناعة أو أدوية لوقف نشاط تكاثر الفيروس، وأبرز الأعراض الجانبية للسوفالدى هي «الصداع والهزال وضعف الحركة بخلاف تسببه في الأرق والميل للقىء والهرش والأخطر تسببه في الأنيميا».
وتوضح زغلول، أن الأعراض الجانبية تختلف حسب درجة توطن الفيروس، فبالنسبة لمرضى الجيل الأول من فيروس «سى» يكون علاجهم «سوفالدى+ريبافيرين» لمدة ١٢ أسبوعا، فإنهم يصابون بانسداد مجرى البول، وقد يؤدى لحدوث عقم. وتضيف الصيدلانية، أن مرضى الجيل الثانى، ويكون علاجهم «السوفالدى» فقط ولمدة ١٢ أسبوعا، فإنه يعانى من انتشار الدمامل، أم مرضى الجيل الثالث، ويكون علاجهم «بالسوفالدى» فإنهم يعانون من نوبات ضيق في الصدر أو قد تؤدى لحدوث ذبحة صدرية، وذلك في غضون ٢٤ ساعة فقط من آخر جرعة من جرعات السوفالدى.
بدوره، حذر الدكتور جمال شيحة أستاذ أمراض الكبد، من أعراض جانبية لعقار الأوليسيو، حيث يستخدم في الكورس العلاجي لمرضى فيروس «سى»، إذ لا يمكن إعطاؤه بمفرده، كما يحظر استخدامه مع الحالات المتوسطة أو المتأخرة أو التي تعانى من التليف الكبدى، لأن العلاج يتفاعل مع الكبد مباشرة أو عند تناوله كأقراص عن طريق الفم في ظل أي تليف كبدى وهو ما يؤدى لمضاعفات قد تتسبب في الوفاة، فضلا عن عدم تفضيل عقار «الأوليسيو» في العلاج الجماعى كمراكز الكبد القومية لأن له اشتراطات ومحاذير يجب أن تراعى من قبل فريق طبى متخصص على العكس من الهارفونى، الذي يصلح للعلاج الجماعى، وهو البديل الأفضل الذي تم تجاهله من قبل وزارة الصحة. وهو ما يتفق معه الدكتور عز العرب، مشددا على ضرورة الحذر من تلقى عقار الأوليسيو مع السوفالدى في الحالات التي تعانى عدم انتظام ضربات القلب وتتعاطى عقار «AUDAROUN» المساعد على انتظام ضربات القلب، لأنه باستخدام الأوليسيو من الممكن أن يتسبب لهم في أعراض خطيرة، بالإضافة للمرضى الذين يتناولون أدوية تحتوى على مضادات كالسيوم، إذ لابد أن يكون المريض تحت ملاحظة طبية دقيقة، لأنه عند استخدام «السوفالدى مع الأوليسيو» فقد يؤدى لضعف عضلة القلب ما يهدد بحدوث حالات وفاة. وهو ما تؤكده دراسة هيئة الدواء والأغذية الأمريكية، والتي حصلت «البوابة» على نسخة منها، حيث حذرت الدراسة من تناول عقار الأوليسيو بمفرده في الكورس العلاجى لمرضي فيروس «سى»، حيث يجب تناوله مع عقار السوفالدى، لأنه لا يصلح بمفرده، كما حذرت الدراسة تناول عقار الأوليسيو مع الحالات المُصابة بتليف في الحالة المتوسطة، أو المتأخرة، أو أي درجة وصلت فيها حالة الكبد للتليف، وإلا فإن من سيتناوله فقد يتعرض للوفاة، واعتبرت استخدامه بمفرده «غير آمن».
«المركز المصرى للحق في الدواء» بدوره حذر من ارتفاع نسب الانتكاسة للمرضى الذين انتهوا من كورسات علاج السوفالدى، مشيرا إلى أن النسبة قد تتخطى ٣٠٪، في ظل استغلال الشركات العالمية لحالات المرضى وحاجاتهم للعلاج، وطرحها سيلا من الأدوية الجديدة، تسارع الشركات المحلية لتسجيلها محليا. فيما طرح المركز تساؤلات عن سبب إفراج وزارة الصحة عن الهارفونى، رغم أنه تم تسجيله في سجلات الوزارة قبل الأوليسيو الذي يوجد حاليا في الصيدليات، لكن لن يتم الإعلان عنه إلا بعد الانتهاء من السوفالدى، وهو ما يفرض بدوره تساؤلًا آخر، هل كان ذلك لمصلحة الشركات المنتجة للسوفالدي؟. هذا التساؤل جاءت الإجابة عليه من قبل الوزارة لتنفى تماما، حتى ارتفاع نسبة الحالات التي تعرضت لانتكاسة، فبحسب تصريحات الوزارة، فإن نسبة الشفاء المتوقعة من العقار هي ٩٠ ٪، وهذا أكده الدكتور وحيد دوس في تصريحات سابقة له. وفيما تصدرت مصطلح « NEGATIVE» أي «سلبى» تصريحات مسئولى الوزارة، كان المثير أنه بعد مرور ٣ شهور من انتهاء الكورس العلاجى الثنائى أو الثلاثى، أن كثيرا من المرضى قد فوجئوا بما لم يتوقعوه حيث تصدر مصطلح «positive» أي إيجابى أوراق التحاليل التي أجروها عقب العلاج، وهو ما يعنى أن الفيروس عاود نشاطه مرة أخرى. وبمواجهة الدكتور وحيد دوس رئيس مركز الكبد، بما أمكن حصره من قبل، أنكر تعرض ٢٥ ألف مريض لانتكاسة وتجدد لنشاط فيروس «سى» لديهم مرة أخرى، وأصر على أن النسبة هي ١٠٪ فقط، وهو ما يعد مغايرا لحقائق أثبتتها مراكز أبحاث أمريكية وأوربية وبريطانية، أكدت أن نسبة الإنتكاسة لمن يتناولون المنظومة الثنائية هي ٣٠٪، وقد تتخطى ذلك.


_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الإثنين 16 نوفمبر - 22:44

علاج ومتابعة حالات مرضى الفيروس الكبدي ( س )

سأتحدث اليوم عن رحلة الفيروس الكبدي ( س ) داخل الجسم بدءاً من دخوله الجسم على هيئة التهاب كبدي حاد( أي الالتهاب الكبدي الحديث) منتقلاً إلى الالتهاب الكبدي المزمن( أي استمرار الالتهاب الكبدي لأكثر من ستة شهور)- ويطلق عليه الالتهاب الكبدي المزمن – ثم نتوقف عند تليف الكبد وهي المرحلة التي قد تحدث بعد ثلاثين عاماً من الإصابة بالفيروس الكبدي ( س ) - وليس في جميع المصابين به - بل فقط فيما لا يزيد عن 20 % من حالات الإصابة بالفيروس الكبدي ( س ).



تحدث الإصابة بالفيروس الكبدي ( س ) بوسائل مختلفة وكثيرة تحيط بنا من كل جانب وكل يوم... لذلك فنحن معرضين للإصابة به مدى الحياة... لذلك نجد أن نسبة الإصابة في الأطفال لا تزيد عن 4 % بينما ترتفع كلما تقدمنا في العمر حتى تصل إلى ما بين 8 – 12 % في الكبار.



وسائل عديدة – ملخصها أن كل ما يخترق الجلد أو الأغشية المخاطية من سوائل تحتوي دم من مصاب بالفيروس الكبدي ( س ) قد يؤدي إلى العدوى بهذا الفيروس.



فمثلاً على سبيل المثال – نقل الدم الذي أصبح سالماً في هذا الوقت ثم إلى الجراحات التي أصبحت سالمة بأساليب التعقيم الحديثة وآلات الأسنان التي أصبحت سالمة بالوعي الطبي الحديث، والعلاقة الزوجية الجنسية التي لا تمثل أي مخاطر كما أن نقل العدوى من الأم للطفل تعتبر نادرة.



أما الوسائل الأخرى من نقل العدوى بالحقن بين المدمنين والوشم والطهارة والختان للبنات في أماكن غير طبية يعتبر من أهم المسببات الآن.



غير ذلك فقد تقلص احتمال الإصابة بالفيروس الكبدي ( س ) في الجيل الجديد الواعي الذي يتبع المنهج الصحي السليم في الحياة.



عندما تحدث الإصابة بالفيروس الكبدي ( س ) غالباً وفي 84 % تكون دون أن نعلم أو نشعر بها بل قد تكون مفاجأة لنا عندما نعلم أننا أصبنا بها في يوم من الأيام لا نعرفه ولا نتذكره ونندهش أين ومتى كانت هذه الإصابة بالفيروس ؟



أما في 16 % من حالات الإصابة فقد تظهر للمدركين على هيئة اصفرار بالعينين ودكانة لون البول والشعور بالإرهاق والإجهاد المؤقت الغير معهود لهم تأخذ هذه الأعراض بضعة أيام أو أسابيع لتذهب من حيث أتت.



أما المدركين – إن ازدادوا إدراكاً بحثواً عما أصابهم ليعرفواً أنهم مصابون بالالتهاب الكبدي الفيروسي ( س ) الحاد أي الجديد.



لقد قدم الطب الحديث اليوم علاجاً لهذا الالتهاب الكبدي الفيروسي ( س ) الحديث أو الحاد وذلك باستعمال حقن الإنترفيرون مبكراً فقد تكون البلسم الشافي لهؤلاء المدركين للإصابة الجديدة من الفيروس الكبدي ( س ) وأن نسبة نجاحها ليس قليلاً كما أنها ليست سحراً مؤكداً للشفاء.



تمر الأيام بنا – سنوات عديدة دون أن نعلم أننا نحمل في أكبادنا فيروساً قد يكون لطيفاً رحيماً بنا وقد يكون لصاً عنيداً يسرق خلايا أكبادنا ليحولها بعد سنوات طويلة قد تبلغ الثلاثين عاماً إلى كبد متليف وهذا في حوالي 20 % من الحالات وليس أكثر حتى أصبحنا لا نعرف لماذا يكون مسالماً مع 80 % من الحالات - بل يكون مخادعاً مع 20 % من الحالات.



تضاربت الأقاويل على وجود عوامل أخرى مساعدة للفيروس من المواد الكيماوية وتشحم الكبد والكحوليات وخلافه من أسباب أخرى قد تلهب أكبادنا، ولكن مجمل الأمر أنه لم تؤكد هذه الأقاويل شيئاً لنعود ونقول أنها قد تصبح مسألة حظ – فقد يعيش المصاب بالفيروس الكبدي ( س ) حتى يموت من أسباب أخرى غير الكبد وأيضاً قد لا يعلم أنه يحمل الفيروس الكبدي ( س ).



لذلك فإن الإصابة بالفيروس الكبدي ( س ) قد تكتشف في هؤلاء المرضى عندما يبحثون عنه بالتحليل الطبي أو عندما يتعرضون لهذا التحليل لأسباب كثيرة منها على سبيل المثال – التبرع بالدم أو السفر للخارج أو الالتحاق بوظيفة أو بعثة – في هذه الحالة يطلب منه التحليل للبحث عن هذا الفيروس.



وقد ثبت أن هذه الحالات الساكنة لا يحدث لها أي مضاعفات كبدية وغالباً لن يؤدي إلى التليف الكبدي وغالباً أنهم الذين يمثلون 80 % من الحالات التي لا يحدث لها أي مضاعفات كبدية.



ولكن بعض المصابين بالفيروس الكبدي ( س) قد يشكون من آلام عامة بالجسم والمفاصل والإرهاق والتعب من أي مجهود – وبعضهم يشكون من حكة بالجلد وبعضهم يشكون دكانة لون الجلد وبقع وردية بالقدمين – فقد يكونوا هؤلاء المرضى هم المعرضون للتليف الكبدي مستقبلاً بعد ثلاثون عاماً من الإصابة وهم الذين يمثلون 20 % من الحالات المصابة بالفيروس الكبدي ( س ).



قد يعتقد المصابون بالإرهاق وآلام المفاصل والحكة الجلدية أو البقع الوردية بالقدمين أن لها أسباب أخرى متعلقة بالروماتيزم أو الجلد أو أوعية دموية ويسيرواً في هذا الطريق قدماً محاولين علاج أنفسهم بأنفسهم، ولكن إذا استشارواً الأطباء لأنارواً لهم الطريق.



لذلك فقد نفاجأ بمريض بمضاعفات التليف الكبدي متورم القدمين معتقداً أنه من كثرة الوقوف أو انتفاخ البطن متخيلاً أنه مصاب بالقولون وهم لم يعلموا أنهم عاشواً رحلة طويلة مقدارها أكثر من ثلاثون عاماً مع لص أسلبهم خلايا أكبادهم دون أن يعلمواً.



هذه هي الصور المختلفة لمريض يعاني من الالتهاب الكبدي الفيروسي ( س ).



لقد ذهب طارق للتبرع بدمه إلى أخته العزيزة علية لأنها نزفت أثناء ولادتها لطفلها الأول، ولكن السيد / طارق علم لأول مرة أنه مصاب بالفيروس الكبدي ( س ) فبدأ طارق يشكو حيث كان لم يشكو من آلام تحت ضلوعه الجهة اليمنى مكان الكبد ظناً منه أن الفيروس الكبدي ( س ) ينهش كبده – هذه الشكوى عامة لكل مرضى الكبد وهذه الظاهرة المرضية ليست من الكبد – إنما المصدر الحقيقي لها هو التوتر والقلق الذي قد يكون من القولون العصبي تحت الكبد الذي يريد مشاركة صاحبه في قلقه وتوتره من الكبد – إنما هذه الحالة الكبدية المرضية لا تؤدي إلى أي آلام كبدية – قد يكون الكبد مؤلماً لأسباب أخرى وليس من الالتهاب الكبدي الفيروسي ( س ) المزمن.



نحن سنقضي اللحظات القادمة مع مريضنا المصاب بالالتهاب الكبدي الفيروسي ( س ) المزمن



نقضيها مع طبيبه في عيادته – مع الموجات الصوتية مع معمل التحاليل الطبية



ماذا نجد ؟ - ماذا نريد ؟



ü مع الطبيب في عيادته



بالفحص قد لا يجد شيئاً وقد يجد زيادة بسيطة في حجم الطحال وغالباً نجد حجم الكبد عادي وإن زاد حجم الكبد فقد يكون لأسباب أخرى أهمها تشحم الكبد وهو عامل

مساعد للفيروس الكبدي ( س ).



ü الموجات فوق الصوتية تؤكد ما رآه الطبيب وقد تساعد الطبيب في إظهار ما بداخل البطن بالنسبة للكبد والطحال.

عندما يتعذر عليه إدراك ذلك أثناء الفحص نذهب إلى..

ü معمل التحاليل الطبية لندرس معاً ما أهمية كل تحليل من التحاليل الطبية الكبدية.



الإنزيمات الكبدية



A L T المعروف S G P T هذا الإنزيم موجود في خلايا الكبد ويتزايد نسبته في الدم عندما تتدمر وتموت خلايا الكبد عن المعدل الطبيعي لها.



لذلك فمعدل ارتفاع هذا الإنزيم قد يكون دلالة على مدى إصابة الخلايا الكبدية، ولكنها ليست دائماً حقيقية – فقد ثبت أن الإنزيم طبيعي في 30 % من المصابون بالالتهاب الكبدي الفيروسي ( س ) بعضها يتأرجح بين الارتفاع والعودة للطبيعي وبعضها الآخر يظل طبيعياً يحدث فجأة ارتفاع واضح ليعود سريعاً للطبيعي.



أما البعض الآخر الذي يظل طبيعياً كلما عدت إليه ولأشهر عديدة قد تصل إلى ستة شهور.



فقد ثبت أن مرضى الفيروس الكبدي ( س ) عندما تظل الإنزيمات طبيعية وبصورة مستمرة أن حالة الالتهاب الكبدي ضئيلة جداً – بل قد لا يوجد أي التهاب بالكبد برغم وجود الفيروس ولكن لابد وأن تعرف ما هو المعدل الطبيعي لهذا الإنزيم فقد يختلف من معمل لآخر، ولكن غالبية المعامل المعدل الطبيعي ما بين صفر إلى 40 وحدة دولية.



A S T والمعروف S G O T أنه مشابه للإنزيم السابق ولكنه ليس مميزاً للكبد كالإنزيم ALT المعدل الطبيعي للإنزيم A S T ما بين صفر إلى 37 وحدة دولية.



هنا عندما نريد أن نعرف تأثير الفيروس الكبدي ( س ) على خلايا الكبد نطلب

التحاليلA S T + A L T وعندما نبدأ العلاج القاتل للفيروس وزوال الالتهاب الكبدي نتابع هذان الإنزيمان وإذا أردنا أن نعرف أن أي دواء مفيد ومزيل للالتهاب لابد وأن تعود الإنزيمات للطبيعي.



إذن لا داعي لمتابعة هذه الإنزيمات دون استعمال دواء قاتل للفيروس أو معالج لخلايا الكبد ولا داعي لمتابعة حالة الكبد بهذان الإنزيمان فاستعمالهم محدد لمتابعة الشفاء من الالتهاب بالعلاج وليس لحالة الكبد وكفاءته.



أما لمتابعة حالة الكبد وتقدير موقعه ومعرفة أين هو على الطريق إلى التليف فيوجد معايير أخرى سنناقشها في السطور القادمة.

Bilirubin

إن تجمع وزيادة نسبة البليروبين بالدم تؤدي في النهاية إلى صفار مقلة العين.

إن زيادة نسبة البليروبين عن معدلها الطبيعي وهو 1 إلى 1.2 مليجرام معناها أنه يوجد تدمير هام بالكبد لأنها غالبا ما تكون طبيعية في الالتهاب الكبدي الفيروسي ( س ) المزمن.



Albumin

وهو نسبة الزلال بالدم – حيث أن الكبد يقوم بتصنيع زلال الدم وانخفاض معدل الزلال بالدم معناها قلة كفاءة الكبد – إنها من أهم العلامات الدالة على ضعف كفاءة الكبد – فإن استمرار الانخفاض يؤدي إلى تورم القدمين وزيادة سوائل البطن ومنها إلى الاستسقا.



إن نقص زلال الدم قد يكون له أسباب مرضية أخرى غير الكبد.



ودائماً نجد أن الالتهاب الكبدي ( س ) المزمن مصحوباً بأن نسبة الزلال بالدم طبيعية حيث تصل معدلها من 3.5 إلى 5.5 جرام – فإن انخفضت كان ذلك مؤشراً هاماً على تدهور كفاءة الكبد – بل قد يكون من مؤشرات تليف الكبد.

Prothrombin

إنه اختبار لدرجة التجلط بالدم – حيث أن الكبد يشارك في تجلط الدم بإفراز بعض المواد المساعدة على التجلط.

إن الخلل بخلايا الكبد يؤدي إلى نقص معدل هذه المواد المساعدة على التجلط، ويمكن قياسها بزمن التجلط الذي يزداد كلما قل التجلط أو نسبة التجلط التي تقل كلما قلت نسبة المواد المساعدة على التجلط والتي يفرزها الكبد وهي دلالة على قلة كفاءة الكبد مثل البيومين ولكنها أسرع منه على معرفة كفاءة الكبد.



يمكن القول الآن...

أنه أثناء متابعة حالة الكبد

يمكن الاعتماد على...



· نسبة الصفراء بالدم

· نسبة الزلال بالدم

· نسبة تجلط الدم



وهذه الأشياء هي المقاييس الهامة لمتابعة حالة الكبد وليس لمتابعة حالة الفيروس الكبدي ( س ).

وهى نسبة الهيموجلوبين وكرات الدم الحمراء والبيضاء وصفائح الدم.

الهيموجلوبين: نقص الهيموجلوبين الذي يؤدي إلى الأنيميا ومنه إلى التعب والإرهاق.

يستعمل في متابعة العلاج بأقراص الريبافارين التي قد تؤدي إلى الأنيميا في الشهر الأول في بعض الحالات أو قد يكون دلالة على تقرح نازف بالمعدة يستدعي ضرورة البحث عن السبب.



أما كرات الدم البيضاء فهي هامة لأنها المدافع عن الجسم ونقصها يستدعي ضرورة البحث عن السبب.



أما صفائح الدم فلها أهمية في التجلط وقد ثبت أن الالتهاب الكبدي الفيروسي ( س ) الشديد يؤدي إلى نقص تدريجي في معدل صفائح الدم.



لذلك فإن التحليل الخاص بصورة الدم له أهمية.



بعض المرضى يتساءلون دائماً عن خلع الضروس

هنا لابد وأن تكون نسبة تجلط الدم جيدة ونسبة صفائح الدم مقبولة حتى يحق له خلع ضرس.



أما إجراء أي جراحات يتطلب بالإضافة لما سبق كفاءة الكبد من التحاليل الطبية



· نسبة الصفراء بالدم

· نسبة الزلال بالدم

حتى يمكن أن نقيم كفاءة الكبد في إجراء العمليات الجراحية.



كيف تعرف أين أنت

من الالتهاب الكبدي الفيروسي ( س )

إلى التليف الكبدي



هذه الفترة من الالتهاب الكبدي الفيروسي ( س ) إلى تليف الكبد قد تمتد إلى ثلاثين عاماً قد تقرب وقد تبتعد وقد لا يحدث التليف الكبدي.



إن هذه الفترة الزمنية ما بين الالتهاب المزمن إلى التليف – ليست فترة مبهمة وإنما فترة يحدث فيها تغيرات بنسيج الكبد لا نستطيع أن ندركها أو نعرفها بوسائل التحليل المذكورة، ولكن يمكن الوقوف عليها ومعرفة أين أنت في الطريق الطويل من الالتهاب إلى التليف يمكن إدراكه بعينات كبد متكررة كل عام.



ولكن عينة الكبد لا تخلو من المخاطر ولا تخلو من الفزع مجرد ذكرها والخوف منها إنها الوصفة الأساسية لهروب المريض من طبيب لآخر يلتمس منه عدم موافقته على ضرورة أخذ العينة الكبدية – حتى وإن كانت جوهرية في التشخيص حيث أنه في الخارج هذه العينة الكبدية ضرورية وهامة لتشخيص أمراض الكبد وجوهرية وهامة في الوقوف على التطورات التي تحدث بالنسيج الكبدي، ولكن على ما يبدو الآن أن كثيراً من الأطباء بالخارج لا يستعملواً العينة الكبدية في متابعة تطور الالتهاب الكبدي الفيروسي ( س )، ويكتفوا بعملها مرة واحدة وقد تستعمل في بعض الحالات للمتابعة إذا كان المريض على علاج معين لمعرفة تأثيره على شفاء الالتهاب الكبدي.

سارع الباحثون لكي يجدوا بديلاً للمتابعة بدلاً من عينة الكبد.

لقد ظهر في الأفق ضوء جديد لامع مشيراً إلى تحليل جديد منبئاً بمعرفة أين كبدك الآن – إنه الرادار المرشد الذي يدلك على حالة كبدك أين هو في الطريق للتليف.



إن هذا التحليل لا يتطلب إلا مجرد عينة من الدم يجرى عليها بعض التحاليل الخاصة بالكبد ثم توضع النتائج في جدول معين مشيراً إلى المرحلة المرضية التي يوجد بها الكبد.



وللعلم فإن الطريق إلى التليف له مراحل تبدأ من...

F0 - F1 - F2 - F3 - F4

حيث أنF4 تمثل التليف الكامل بينما F3 التليف الغير كامل القابل للعلاج

أما F2 - F1 درجات ما قبل التليف.

إن عينة الكبد يمكن أن تقول أين نسيج كبدك الآن، ولكن لا يمكن تكرارها عدة مرات للمتابعة... لذلك كان هذا التحليل المعملي الجديد باكورة التنبؤ بحالة كبدك.

سارع أحد المعامل الطبية بالحصول على هذا التحليل والقيام به... .

إن هذا التحليل المعملي يسمى...

Fibro – Test



ويوجد أيضاً تحليل آخر لمعرفة مدى درجة الالتهاب الكبدي واسمه...

Acti – Test



إننا الآن نعيش في الموقع العلمي السليم الذي بواسطته نستطيع إمداد مريضنا بحالة كبده دون إزعاجه بالعينة الكبدية.



هنا أصبحنا نعلم وكنا لا نعلم كيف نتابع حالة الكبد المرضية وأين هو من التليف الكبدي قبل ظهوره – فلكل وقت آذان – واختيار التحليل المناسب للوقت المناسب في مراحله المختلفة من الالتهاب الكبدي المزمن حتى تليف الكبد – حيث أنه عندما يحدث تليف الكبد تختلف معايير المتابعة لمعرفة أدوار التليف المختلفة.

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الإثنين 16 نوفمبر - 22:50

الرئيسية عاجل سياسة تقارير حوادث محافظات تحقيقات رياضة كرة عالمية اقتصاد وبورصة المزيد اليوم السابع تيكرز اختفاء منتخب تشاد.. و"المراقب" يفشل فى التواصل | الرئيسية صحة وطب ما فائدة عينة الكبد فى تشخيص الأمراض
الجمعة، 24 فبراير 2012 - 12:29 م إبراهيم داود إبراهيم داود تطبيق آخر الأخبار من اليوم السابع كتبت أسماء عبد العزيز
أرسل المريض محمود السيد عبد القادر يسأل أريد أن أعرف ما هى أخطار أخذ عينة من الكبد؟ وذلك لتحديد
هل يأخذ المريض علاج الإنترفيرون أم لا وهل هى ضرورية أم هناك بدائل؟
أرجو الرد سريعا.
يجيب على هذا السؤال دكتور إبراهيم داود أستاذ الجراحة بطب المنصورة قائلا:
عينة الكبد، وسيلة أساسية لفحص نسيج الكبد، يتعذر أحياناً بدونها تشخيص المرض تشخيصاً دقيقاً وعلاجه علاجاً ناجعا،ً رغم كل الوسائل الأخرى المستحدثة من مناظير وموجات وكمبيوترات، لأنها وسيلة مأمونة متى اخترنا الحالة المناسبة وأعددنا الاحتياطات اللازمة لأخذ العينة، نسبة الوفاة 1: 10000 (واحد من كل عشرة آلاف مريض أخذت منه العينة ).
أولاً : دواعى الفحص: ١
1- التهاب الكبد المزمن: هل الكبد مصاب بالتهاب مزمن ؟
وهل الالتهاب نشيط أم ساكن ؟
وهل الكبد متليف ؟
وما نسبة التليف ؟
وما نوع التليف؟
هل هو فيروسى، أو مناعى، أو بلهارسى، أو كحولى، أو مرارى ؟ التهاب الكبد الحاد لا نتعرض له عادة بأخذ العينة٠
٢- معرفة طبيعة "البؤرة FOCUS" أو البؤرات الغريبة فى جسم الكبد:
متى اكتشفنا وجودها بالموجات فوق الصوتية أو أشعة الكمبيوتر المقطعية، ندخل إبرة رفيعة جداً تجمع لنا بعض الخلايا لفحصها فحصاً خلوياً (سيتولوجيا) يبين لنا طبيعتها، وهل هى حميدة أو سرطانية.
وهناك على العكس بؤرات أخرى نتجنب عادة وخزها بالإبرة إذا كانت ورما حميداً من الأوعية الدموية، أوكيساً طفيلياً من الديدان الشرطية المعروفة باسم "هيداتيد" تجنباً للنزف أو للحساسية، ونكتفى عادة بمتابعة الحالة والتصوير بالموجات حتى نطمئن. ٣
3- عينة الكبد فى أمراض عامة لكى نحدد موقف الكبد من هذا المرض، وأحياناً تكون عينة الكبد هو الوسيلة الوحيدة لتشخيص المرض إذا كان غامضاً أو نادراً مثل تشحم الكبد Lipiodosis (ترسيب الدهن فى الكبد )، والنشوانية Amyloidosis (ترسيب مادة شبه نشوية فى الكبد والأنسجة الأخرى )، والغرناوية Sarcoidosis (عقد التهابية حبيبية تصيب الكبد والرئة والغدد اللمفية )، والسل الدخنى Miliar T.B (هذا قد لا تكشفه أشعة الصدر ولا اختبار الدرن، ولكن عينة الكبد تكشفه عادة )، والأورام اللمفية Lymphoma بما فيها مرض هودجكين .Hodgkin's disease
ثانياً: محاذير الفحص: ١- الاستسقاء
٢-انهيار أداء الكبد أو منذراً بالغيبوبة ٣
3- أمراض بالدم تدعو إلى النزف (ألا يزيد زمن البروترومبين عن ثلاث ثوان زيادة على الزمن الطبيعى، وألا يقل عدد صفائح الدم عن 80000، وفى حالات الضرورة، إذا كان عدد الصفائح حرجاً، يحقن المريض بصفائح الدم المركزة قبل أخذ العينة، وإذا كان التجلط هو الآخر حرجاً، يأخذ البلازما الطازجة المجمدة، وفى كل الحالات يجب أن تكون فصيلة المريض معروفة، وأن يكون الدم اللازم للنقل متاحاً عند الحاجة، وأن يحقن المريض بفيتامين ك قبل وبعد العينة.
ثالثاً: أخذ عينة هناك نوعان من الإبر المستعملة لعينة الكبد :
١- إبرة منجينى Menghini،
٢- إبرة تروكت Trucut الأولى أصغر حجماً وأسرع زمناً وأقل ثمناً، ولكن البعض يفضلون الثانية فى حالات تليف الكبد خاصة للحصول على عينة كبيرة ومتماسكة. نوجه الإبرة عادة، بعد تخدير الجلد وما تحته تخديراً موضعياً، إلى فص الكبد الأيمن بدفع الإبرة فى المسافة بين الضلعين الثامن والتاسع، أو بين التاسع والعاشر فى الخط الأوسط للإبط الأيمن، دفعاً سريعاً يلتقط من لحم الكبد أسطوانة رفيعة طولها نحو 2 سم وقطرها نحو 1.4 ملليمتر، ثم نسحبها سريعاً ونحفظها فى مادة حافظة (فورمالين ) فى زجاجة صغيرة. وخز الكبد بالإبرة والتقاط العينة وسحبها قد لا يستغرق ثانية أو ثانيتين، يطلب إلى المريض أثناءها أن يكتم نفسه فى وضع الزفير. وفى بعض الحالات إذا كان الكبد كبيراً، ، نأخذ العينة من البطن تحت الضلوع، أويكون فص الكبد الأيسر هو الفص المصاب أساساً، فعندئذ نوجه العينة إليه مع الحذر حتى لا تصيب الإبرة وعاء دموياً أو جزء من الأمعاء. أحياناً أيضاً نلجأ إلى عينة الكبد بطرق غير تقليدية وفى ظروف خاصة، كأن نوجه الإبرة بقسطرة خاصة عن طريق الوريد الودجى والوريد الكبدى، أو عن طريق المنظار البريتونى مع فحص محتويات البطن، أو أثناء الجراحة لاستكشاف البطن أو لاستئصال المرارة مثلاً.
رابعاً : بعد العينة يمضى المريض 24 ساعة تحت الملاحظة، بعدها يلزم الراحة راقداً على جنبه الأيمن فوق مكان الوخز، ويسجل النبض وضغط الدم بانتظام، بعض المرضى يحسون بألم خفيف مكان الوخز، أو فى الكتف الأيمن أو فى الظهر، يستجيبون عادة لمسكن بسيط. مضاعفات العينة نادرة: النزف ينبهنا إليه سرعة النبض وانخفاض الضغط، ونتداركه بنقل الدم، التهاب البلورا(غشاء الرئة) يستمر ألمه بعض الوقت ثم ينصرف تلقائياً، انسكاب الصفراء أو انتشار العدوى إلى البريتونى يستجيب عادة للعلاج بالمضادات الحيوية، وكل هذه مضاعفات نادرة. خامساً: الفحص الباثولوجي فحص عينة الكبد بالعين المجردة: ١
1- الكبد الدهنى تطفو عينته فوق المحلول، ويكون لونها باهتاً كالدهن. ٢
2- اليرقان يصبغ العينة باللون الأصفر أو الأخضر. ٣
3- مرض "دوبين وجونسون"، وهو مرض من أمراض اليرقان الخلقى، تكون العينة قاتمة بلون الشيكولاتهز
٤- تليف الكبد يكون ملمسه يابساً خشناً عند الوخز، وتكون العينة عادة مفتتة.
الفحص الميكروسكوبى: تجهز العينة بقطعها إلى شرائح تصبغ وتفحص ميكروسكوبياً.
١- الصبغ الروتينى ( هيماتوكسلين وأيوسين ).
٢- صبغ خاص لألياف النسيج الضام. ٣
- صبغ (أورسين) لفيروس الكبد ب.
٤- أصباغاً أخرى للكشف عن الجليكوجين أو الحديد أو النحاس فى رواسب الكبد مثلاً. الفحص بالميكروسكوب الإليكترونى يكون عادة لحالات خاصة أو لبحوث أكاديمية. علينا أن نذكر أن عينة الكبد المأخوذة بالطريقة العادية هى عينة "عمياء"، تعتمد على الصدفة، وليست موجهة إلى جزء أو "بؤرة" معينة، ولذلك يتوقف نجاحها ومصداقيتها على طبيعة المرض المفحوص، فهى أصدق ما تكون فى الأمراض الشاملة والمنتشرة فى نسيج الكبد، وأكذبها فى الأمراض الجزئية المنثورة، وعلينا أيضاً أن نذكر أن الكبد، فى استجابة للعديد من المؤثرات ومصادر الأذى المختلفة، رصيده الباثولجى محدود وأنماطه قليلة، لذلك نختار أحياناً للتمييز بين الالتهاب الكبدى الفيروسى وبين التهاب الكبد الناجم من بعض الأدوية أو الكيماويات الضارة، ومثل هذه المواقف المحيرة تحتاج إلى خبرة طويلة، وقد تطلب عينة ثانية بعد فترة من المتابعة.

http://www.youm7.com/story/0000/0/0/-/610331#.VknssU-7W1s

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الثلاثاء 17 نوفمبر - 0:25

دكتور مصرى أستاذ بجامعة فيينا: عقار "سوفالدي" سيقضى تمامًا على فيروس "سي"

طباعة
البريد الإلكتروني

المجموعة: أخبار الجالية بالنمسا
كتب بواسطة: administrator


بدد الدكتور ياسر صابر الصيدلي المصري ، الذى يعمل بجامعة فيينا، الشكوك المثارة حول نجاعة عقار "سوفالدي"، المزمع استخدامه في مصر والعالم لعلاج الالتهاب الفيروس الكبدي الوبائي المعروف بـ "فيروس سي"، قائلاً إن العقار الذي استوردته مصر من الولايات المتحدة أثبت قدرة فائقة على التغلب على الفيروس وفي مدة قصيرة وبأعراض جانبية تكاد لاتذكر.

واعتمدت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) عقار "سوفالدي" لعلاج "فيروس سي" في ديسمبر 2013، وأحدث حينها ضجة كبيرة على الصعيدين المحلي والعالمي، خاصة أنه فعال في علاج النوع الجيني الرابع الذي يصيب المصريين، واقتربت فاعليته من 100% عند تناوله مع عقار (الريبافارين)، المضاد للفيروسات، وكما أنه يؤخذ عن طريق الفم ويخلص المرضى من عناء الحصول على الحقن.

وقال الدكتور الصيدلي ياسر صابر، بقسم الصيدلانيات والصيدلة الحيوية بجامعة فيينا في مقاله إن "عقار سوفالدي قد تمت تجربته وتجاوز هذه المراحل الثلاث، ثم حاز بعد ذلك على الترخيص من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية والوكالة الأوروبية للدواء. مما يعنى أن هذا الدواء يحقق شروط السلامة المطلوبة وأن استخدامه آمن".

وأضاف "أما مايتعلق بعدم تجربته، فإن كان المقصود عدم تجربته على نوع الفيروس المنتشر فى مصر أى النوع الرابع، فهذا صحيح. فالعقار سوفالدي كباقي العقاقير السابقة لم يتم تجربته على النوع الرابع من الفيروس إلا على عينة قليلة ربما لاتتجاوز العشرين فردًا، وهذا يرجع لعدم انتشار هذا النوع في أوروبا أو أمريكا".

وأكد أن "عدم تجربة العقار على النوع الرابع لايؤثر في أنه آمن ويمكن أن يستخدم فى النوع الرابع طالما أن اختبارات أمانه تمت على الإنسان بشكل عام. لأن تجربة الدواء على نوعين من الفيروس يعطينا تأثيره على الفيروس فى الحالتين ولااختلاف فى أعراضه الجانبية أو درجة أمانه. لذلك فالدواء آمن عند استخدامه فى كل الحالات ومنها النوع المنتشر في مصر".

وحول القول بأن الدواء غير فعال وضار، وصف صابر هذا الرأي بأنه "ليس له أى مصداقية وكلام خاطئ، فعلاج سوفالدي يعتبر نقلة نوعية إن لم يكن ثورة فى علاج فيروس "سي"، فقد أثبت قدرة فائقة على التغلب على الفيروس وفي مدة قصيرة وبأعراض جانبية تكاد لاتذكر".

وشدد على أنه "لايوجد وجه مقارنة بين هذا الدواء والدواء التقليدي المكون من حقن الإنترفيرون والريبافيرين اللذين يسببان أعراض جانبية للمريض شديدة الخطورة منها مايصيب العين وأخرى تؤثر على الجهاز العصبي وكلها أعراض جانبية دائمية".

وأبدى صابر تفاؤله في أن يؤدي هذا الاختراع الطبي إلى القضاء على الفيروس في العالم في غضون سنوات قليلة، قائلاً إن "القضاء على فيروس "سي" أصبح حقيقة، وبتناول جرعة واحدة من الدواء عن طريق الفم، وهذا يعتبر تقدمًا كبيرًا، وربما نرى عالماً خالياً من هذا الفيروس فى خلال العشرة أعوام القادمة".

والمعروف أن مصر تحتل المركز الأول على مستوى العالم في انتشار (فيروس سي)، بحسب إحصائية منظمة الصحة العالمية الأخيرة، التي أكدت أن نسبة انتشار الفيروس بلغت 22%، بما يعادل 15 مليون مواطن.

وفي 19 سبتمبر الماضي، أطلقت وزارة الصحة، موقعًا إلكترونيًا لتسجيل بيانات الراغبين فى الحصول على عقار "سوفالدي" المعالج، على أن يتلقى المريض الرد بمكان وموعد إجراء الكشف الطبي عليه لتحديد مدى حاجته للعلاج.

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الثلاثاء 17 نوفمبر - 0:29

etail
سوفوسوبوفير (سوفالدي)
Git drugs
Description:
سوفوسوبوفير (سوفالدي)
ما هي أوجه استعمال هذا الدواء؟

•يُستخدم هذا العقار لعلاج العدوى بفيروس التهاب الكبد الوبائي ج.

ما الذي أحتاج أن أقوله لطبيبي قبل أن أتناول هذا العقار؟

•إذا كنت تعاني من حساسية تجاه السوفوسبوفير أو أي مشتق آخر من مشتقات هذا العقار.
•إذا كنت تعاني من الحساسية تجاه أي عقاقير مثل هذا العقار أو أي عقاقير أخرى، أو أطعمة أو أي مواد أخرى. أخبر طبيبك عن نوع الحساسية والعلامات التي ظهرت عليك مثل الطفح الجلدي أو الشرى أو الحكة أو ضيق النفس أو إحداث صوت صفير أثناء التنفس أو السعال أو تورم الوجه أو الشفتين أو اللسان أو الحلق أو أي علامات أخرى.
•إذا كنت لا تستعمل الريبافيرين أو البيج إنترفيرون ألفا.
•في حالة تناول أي عقاقير (سواء التي تُصرف بوصفة طبية أو المتاحة دون وصفة طبية أو المنتجات الطبيعية أو الفيتامينات) لا يجب تناولها مع هذا العقار، مثل بعض العقاقير المستخدمة لعلاج ارتفاع نسبة الكولسترول أو فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) أو نوبات الصرع. هناك الكثير من العقاقير التي يجب عدم تناولها مع هذا العقار.
•إذا كنتِ في سن الإنجاب، ولكن لا تستخدمين وسيلتين من وسائل وسيلة منع حمل، أو إذا كنتِ تخططين للحمل أثناء فترة تلقي العلاج أو خلال ستة أشهر عقب انتهاء فترة العلاج.
•إذا كنت مريضًا وزوجتك حامل أو تخطط للحمل في أي وقت أثناء فترة علاجك أو خلال 6 أشهر بعد انتهاء علاجك.
•إذا كنتِ حاملاً أو من المحتمل أن تكوني حاملاً. لا تتناوليه إذا كنتِ حاملاً.
هذه ليست قائمة بكل العقاقير أو المشاكل الصحية التي تتفاعل مع هذا العقار.
أخبر طبيبك والصيدلي الذي تتعامل معه عن كل العقاقير التي تتناولها (التي صُرفت بوصفة طبية أو العقاقير المتاحة دون وصفة طبية أو المنتجات الطبيعية أو الفيتامينات) ومشاكلك الصحية. يجب أن تراجع جميع العقاقير لتتحقق أنه يمكنك تناول هذا العقار بأمان إضافةً إلى جميع العقاقير التي تتعاطاها وفي وجود كل مشاكلك الصحية. تجنب البدء في تعاطي الجرعة من أي عقار أو إيقافها أو تغييرها دون الرجوع إلى طبيبك.

ما هي الاحتياطات التي ينبغي اتخاذها عند تناول هذا الدواء؟

•يراعى إبلاغ أطباء الأسنان والجراحين والأطباء الآخرين بأنك تستعمل هذا العقار.
•توجه لإجراء فحص الدم بشكل متكرر. استشر طبيبك.
•لا يوقف هذا العقار انتشار الأمراض التي تنتقل عن طريق الدم أو الجماع مثل فيروس التهاب الكبد الوبائي أو نقص المناعة البشرية (HIV). يُحظر الجماع دون استخدام الواقي الذكرى المصنوع من اللاتكس أو البولي يوريثان. تُحظر مشاركة الإبر أو الأشياء الأخرى مثل فرش الأسنان أو شفرات الحلاقة. تحدث إلى طبيبك.
•يحظر إعطاء أعشاب سانت جون مع هذا العقار. قد لا يقوم هذا العقار بمفعوله كذلك.
•قد يتسبب هذا العقار في إلحاق ضرر بالجنين إذا تناولتِه وأنتِ حامل.
•ينبغي استعمال وسيلتين موثوق فيهما لمنع الحمل أثناء تناول هذا العقار ولمدة 6 أشهر بعد التوقف عن تناوله.
•إذا كنت رجلًا وتمارس الجماع ويمكن أن تحمل زوجتك، فاحرص على أن تجنبها الحمل خلال فترة الرعاية ولمدة 6 أشهر بعدها. وينبغي استعمال وسيلة منع حمل موثوق بها.
•يحظر تناول عقاقير هرمونية لمنع الحمل.
•يجب إخطار طبيبك، إذا كنتِ ترضعين رضاعة طبيعية. لابد من التشاور بخصوص أي مخاطر قد يتعرض لها طفلك.

الأسباب الداعية للاتصال بأخصائي الرعاية الصحية على الفور.

تحذير/تنبيه: على الرغم من أن ذلك قد يكون نادرًا، قد تظهر لدى بعض الأشخاص آثار جانبية سيئة للغاية وأحيانًا آثار جانبية مميتة عند تناول أحد العقارات. اخبر طبيبك أو احصل على المساعدة الطبية على الفور إذا ظهرت لديك أي من العلامات أو الأعراض التالية والتي قد تكون مرتبطة بآثار جانبية سيئة للغاية:
•قد تحدث علامات على رد الفعل التحسسي، مثل الطفح الجلدي أو الشرى أو الحكة؛ أو احمرار البشرة أو تورمها أو انتشار البثور عليها أو تقشرها، ويصاحب ذلك حمّى أو بدون حمّى؛ أو إحداث صفير أثناء التنفس أو ضيق في الصدر أو الحلق، أو صعوبة في التنفس أو الكلام؛ أو حدوث بحّة غير عادية أو توّرم في الفم أو الوجه أو الشفتين أو اللسان أو الحلق.
•دلائل أو أعراض الاكتئاب أو الأفكار الانتحارية أو العصبية أو التقلبات العاطفية أو التفكير غير السوي أو القلق أو انعدام الرغبة في الحياة.
•ضيق التنفس.
•الشعور بالإرهاق أو الضعف الشديد.
•شحوب في الجلد.

ما هي بعض الآثار الجانبية الأخرى لهذا العقار؟

جميع العقاقير قد تتسبب في آثار جانبية. ومع ذلك، فبعض الناس قد لا يصابون بأي من الآثار الجانبية أو قد يصابون ببعض الآثار الجانبية البسيطة. تحدث إلى طبيبك أو احصل على المساعدة الطبية إذا أزعجتك أو لم تختفي أي من هذه الآثار الجانبية أو أي آثار جانبية أخرى:
•الشعور بالإرهاق أو الضعف.
•الصداع.
•الغثيان.
•انعدام القدرة على النوم.
•الحكة.
هذه ليست جميع الآثار الجانبية التي قد تقع. إذا راودتك أي أسئلة عن الأعراض الجانبية، اتصل بطبيبك. استشر طبيبك للحصول على المشورة الطبية بخصوص الآثار الجانبية.
يمكنك الإبلاغ عن الآثار الجانبية إلى وكالة الصحة المحلية لديك.

ما هي أفضل طريقة لتناول الدواء؟

تناول هذا العقار حسب أوامر طبيبك. اقرأ تعليمات الجرعة على الملصق واتبعها بدقة.
•للحصول على أقصى استفادة، لا تغفل عن تناول أي جرعات.
•تناول هذا العقار في نفس الوقت من اليوم.
•يُستعمل هذا العقار حسب التوجيهات، حتى إذا شعرت بتحسُن.
•تناول هذا الدواء عند تناول الطعام أو عند عدم تناوله.

ماذا أفعل إذا فاتتني إحدى الجرعات؟

•تناول الجرعة الفائتة فور تذكرك.
•يحظر تناول أكثر من جرعة واحدة من هذا العقار في اليوم نفسه.
•يحظر تناول جرعة مزدوجة أو جرعات إضافية.

كيف يتم تخزين هذا الدواء؟

•يُخزن في الحاوية الأصلية في درجة حرارة الغرفة.
•احفظ العقار في مكان جاف. يحظر التخزين في الحمام.
•احفظ جميع العقاقير بعيدًا عن متناول الأطفال والحيوانات الأليفة.
•استشر الصيدلي بخصوص كيفية التخلص من العقاقير غير المستخدمة.

إرشادات عامة

•إذا لم تتحسن الأعراض أو المشاكل الصحية التي تعاني منها أو إذا ازدادت سوءًا، اتصل بطبيبك.
•يحظر مشاركة العقاقير التي تتناولها مع أشخاص آخرين، ويحظر كذلك تناول أي عقاقير خاصة بشخص آخر.
•احتفظ بقائمة بالعقاقير (الوصفات الطبية والمستحضرات الطبيعية والفيتامينات والعقاقير المتاحة بدون وصفة وطبية) الخاصة بك. قدم هذه القائمة لطبيبك.
•يرجى استشارة الطبيب قبل البدء في استخدام أي عقار جديد، وذلك يتضمن العقاقير المتاحة بوصفة أو بدون وصفة طبية أو المستحضرات الطبيعية أو الفيتامينات.
•بعض العقاقير قد تحتوي على نشرة معلومات مريض مختلفة. إذا كان لديك أية أسئلة عن هذا العقار، يرجى استشارة طبيبك أو الصيدلي الذي تتعامل معه أو غيرهم من مقدّمي الرعاية الصحية.
•إذا اعتقدت أنك تناولت جرعة زائدة، اتصل بمركز مكافحة السموم لديك أو احصل على الرعاية الطبية على الفور. كن جاهزًا لعرض أو الإخبار عن ما تتناوله وكميته ومتى حدث ذلك.


_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الأربعاء 18 نوفمبر - 13:27

الأربعاء، 18 نوفمبر 2015 - 07:26 ص القاهرة
"فاركو" للأدوية تنتج أول عقار يحقق معدلات شفاء 100% لمرضى فيروس "سى" الثلاثاء، 17 نوفمبر 2015 - 11:30 ص
جانب من الأطباء المشاركين في مؤتمر أمراض الكبد جانب من الأطباء المشاركين في مؤتمر أمراض الكبد تطبيق آخر الأخبار من اليوم السابع كتب محمود عسكر أعلنت مجموعة فاركو للأدوية، أكبر منتج للأدوية بمصر، عن النتائج المتقدمة لدراسة إكلينيكية تحت عنوان: "معدل استجابة مرتفع لمرضى مصريين مصابين بفيروس سى من النوع الجينى الرابع عند علاجهم بعقارى”رافيداسفير" (PPI-668) و"سوفوسبوفير": نتائج دراسة موسعة فى المرحلة الثالثة بمشاركة العديد من المراكز الطبية المصرية، وقام باستعراض الدراسة الدكتور جمال عصمت، أستاذ الكبد والأمراض المتوطنة بجامعة القاهرة وخبير منظمة الصحة العالمية للفيروسات الكبدية. وقال الدكتور جمال: "إن قبول المؤتمر لعرض الدراسة ضمن ستة أبحاث فقط تم اختيارهم على مستوى العالم باعتبارها أبحاثا تستحق أن تنال أولوية العرض كجزء من برنامج المؤتمر – على الرغم من تقديمها متأخرة - يدل على مدى اهتمام إدارة المؤتمر بهذه الدراسة وقدرها العلمى". وأضاف "أن دراسة المرحلة الثالثة الكبيرة التى أجريت على 300 مريض قد أوضحت أنه عند دمج "رافيداسفير 200 ملجم" مع "سوفوسبوفير 400 ملجم" وإعطائه للمريض مرة واحدة يوميًا لمدة 12 أسبوعا، وصل معدلات استجابة المرضى من كل الأنواع مجتمعة إلى 98% (255 مريضا من إجمالى 261 مريضا)، وبالنسبة لمرضى فيروس سى غير المصابين بالتليف الكبدى، فقد بلغت نسبة شفائهم حتى الآن 100%". وأضاف الدكتور جمال: "هناك مؤشرات قوية من الدراسة حتى الآن تؤكد إمكانية تحقيق الشفاء بنسبة 100% لمرضى فيروس سى المصابين بالتليف الكبدى إذا امتدت فترة علاجهم إلى 16 أسبوعا"، حتى الآن لم تُسَجَلْ أى انتكاسات بين مرضى فيروس سى الذين يصعب علاجهم لإصابتهم بالتليف الكبدى، وذلك عند مد فترة علاجهم إلى 16 أسبوعا، مع العلم بأنهم خاضوا تجربة العلاج بالإنترفيرون من قبل ولم يحقق لهم الشفاء". ونوه "أصبح من الواضح لدينا الآن إمكانية القضاء على فيروس سى من النوع الجينى الرابع بنسبة 100% عن طريق استخدام رافيداسفير مع سوفوسبوفير مرة واحدة يوميًا، وذلك بدون ريبافيرين لمدة ثلاثة شهور لغير المصابين بالتليف الكبدى، ولمدة أربعة شهور-مع إضافة عقار ريبافيرين - للمصابين بالتليف الكبدى، تجاوزت النتائج كافة التوقعات، ما يعد بارقة أمل لأكثر من 22% من إجمالى المصابين بفيروس سى حول العالم، خاصة المرضى المصرين حيث يمثل النوع الجينى الرابع 92% من إجمالى حالات الإصابة بفيروس سى فى مصر". وقال الدكتور ناتانيال براون، الرئيس الاستشارى الطبى لتطوير الأدوية لشركة بريسيديو الأمريكية: "أسعدنا فى شركة بريسيديو أن نعمل بالتعاون مع فريق مجموعة فاركو والخبراء الإكلينيكيين فى مصر، الذين تولوا التحقيق فى العلاج بدمج عقار رافيداسفير (عبارة عن مثبطNS5A الذى يحول دون تكاثر فيروس سى عن طريق استهداف البروتين غير الهيكلى نوع 5 أ لعلاج فيروس سى من شركة بريسيديو) مع عقار سوفوسبوفير، فى دراسة كبيرة شارك بها عدد كبير من مرضى فيروس سى من النوع الجينى الرابع". ومن جانبه صرح الدكتور شيرين حلمى، رئيس مجلس إدارة شركة فاركو للأدوية: "تأتى الدراسة كخطوة أولى ضمن برنامج علمى متكامل نلتزم بتقديمه للقضاء على فيروس سى فى مصر ولجميع المرضى فى كافة أنحاء العالم، ونؤكد على استمرارنا فى بذل أقصى الجهود العلمية طبقا لأحدث المعايير الدولية وكذلك التعاون مع كافة الجهات المعنية للقضاء على هذا الفيروس الذى يعد بمثابة وحش يهدد الأمن القومى المصرى ويعرض حياة أكثر من 6 ملايين مصرى لخطر جسيم". وأضاف: "هذه الدراسة تمثل ثمرة جهود وتعاون مستمر بين شركة "فاركو" وشركة "بريسيديو" الأمريكية الرائدة فى مجال ابتكار وتطوير الأدوية الطبية والتى يقع مقرها فى سان فرانسيسكو، بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية". وأضاف الدكتور شيرين حلمى "وها نحن الآن نطلق علاجًا واعدًا بعقار رافيداسفير مع سوفوسبوفير ليأخذه المريض مرة واحدة يوميا عن طريق الفم، ما يساعده على استكمال العلاج، وبالتالى يسهم ذلك فى رفع معدلات علاج مرضى فيروس سى من النوع الجينى الرابع فى مصر والقضاء عليه نهائيا بالأسلوب العلمى والعالمى بأقل التكاليف الممكنة، ويعد ذلك هدفنا الرئيسى". وأشار الدكتور إمام واكد، أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بالمعهد القومى للكبد بجامعة المنوفية وعضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية: "تعد الدراسة هى الأولى والأكبر من نوعها حيث شارك بها 300 مريض بفيروس سى يعانون من درجات مختلفة من التليف، وقد أظهرت الدراسة معدلات شفاء مرتفعة غير متوقعة مقارنة بأى دراسة أخرى أجريت على النوع الجينى الرابع من فيروس سى، وأجريت الدراسة فى ثلاثة من أكبر مراكز الكبد المصرية، طبقًا لقواعد الممارسات الإكلينيكية العالمية ((GCP، وقد حصلت الدراسة على موافقة لجنة أخلاقيات البحث العلمى بالإدارة المركزية للبحوث والتنمية بوزارة الصحة فى 5 أغسطس 2014". وأضاف الدكتور إمام واكد: "تعد فاركو أول شركة مصرية تأخذ على عاتقها دراسة مصرية بهذا الحجم والأهمية، متحملة كافة المصاريف من أجل حل المشكلة الصحية القومية الأولى فى مصر، أن وجود عقار مصرى يحقق معدلات شفاء غير مسبوقة فى علاج فيروس سى يمثل خطوة فى غاية الأهمية للقضاء فعليا على الفيروس وعلاج ملايين المرضى المصريين الذين لم يكن بإمكان الدولة علاجهم بالعقاقير المستوردة فضلاً عن توفير مئات الملايين من الجنيهات". أما الدكتورة مايسة الرازقى، أستاذ الأمراض المتوطنة والكبد بكلية طب قصر العينى، جامعة القاهرة والمشرف على برنامج علاج مرضى فيروس سى بمستشفى القاهرة الفاطمية، فأشارت إلى أهمية هذه الدراسة التى تحمل فوائد كثيرة للمرضى فى مصر، وعلى رأسها أن العقارين من إنتاج شركة مصرية معروفة بالتزامها بتطبيق كل القواعد والإرشادات الدوائية الدولية، ما يوفر للمريض بدائل علاجية عالية الكفاءة والجودة بسعر مناسب دون أى مؤثرات خارجية. وتعد الدراسة هى الأكبر على مستوى العالم التى أجريت على النوع الجينى الرابع من الفيروس، الأمر الذى يدل على مصداقية شديدة لمدى الاستجابة للعلاج واستبعاد حدوث الأعراض الجانبية. تأتى أهمية هذا المؤتمر العالمى نظراً لحضور ما لا يقل عن ثمانية ألف طبيب متخصص فى أمراض الكبد من جميع أنحاء العالم، حيث يتم فيه مراجعة وتحديث بروتوكولات العلاج لأمراض الالتهاب الكبدى الفيروسى وغيرها من الأمراض الكبدية، كما يشهد وضع الأدوية الحديثة على خريطة العلاج العالمية".

http://www.youm7.com/story/2015/11/17/%D9%81%D8%A7%D8%B1%D9%83%D9%88-%D9%84%D9%84%D8%A3%D8%AF%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D9%86%D8%AA%D8%AC-%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%B9%D9%82%D8%A7%D8%B1-%D9%8A%D8%AD%D9%82%D9%82-%D9%85%D8%B9%D8%AF%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D8%B4%D9%81%D8%A7%D8%A1-100-%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%B6%D9%89-%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3/2446822#.VkwL59nqDKQ

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الخميس 19 نوفمبر - 3:04


تحقيقات
القضاء على فيروس «سى» بحقنة واحدة.. العلاج الجديد يحقق الشفاء بدون أدوية مساعدة خلال 12 أسبوعاً ونسبة الشفاء 100%
سان فرانسيسكو من ـ حسام زايد :
2
2175
طباعة المقال
كشف مؤتمر الجمعية الأمريكية لدراسة أمراض الكبد والمنعقد فى سان فرانسيسكو عن نتائج الدراسات الأكلينيكية لعقاقير الجيل الثالث لعلاج فيروس سى بنسب شفاء مرتفعة خلال 12 أسبوعا، فيما كشفت مخترع العقار لـ»الأهرام» ان نسب الشفاء بلغت 100%، وبدون استخدام الريبافيرون أو الانترفيرون وبقرص واحد لمدة 3 شهور، كما انها تصلح لعلاج مرضى الفشل الكلوي، كما كشف المؤتمر الذى حضره 6400 طبيب متخصص من جميع دول العالم، عن أبحاث أخرى تؤكد نتائجها نجاح حقنة واحدة فى القضاء على فيروس سى والوقاية منه.

بداية يقول الدكتور بارى بيرنشتاين رئيس وحدة الابحاث الأمريكية، ورئيس وحدة الأبحاث والتطوير مخترع الجيل الثالث من ادوية فيروس سى التى عرضت نتائجها بالمؤتمر أن الجيل الثالث سوف يكون صالحا لجميع الانماط الجينية لفيروس سى من 1 الى 6 بنسب شفاء تصل الى 100% ، بقرص واحد بدون ريبافيرون او انترفيرون، وما نعلنه فى المؤتمر يمثل المرحلة الثانية من الدراسات الاكلينيكية السريرية» سرفيفر وان» وتختص بالنوع الجينى الاول والثانى والثالث، وسرفيفر 2 للنوع الجينى 4 ، 5 ، 6 .

وأحد أهم التفاصيل انه لا يوجد مريض لم يكمل العلاج فى الدراسة وهذا يعنى ان الأعراض الجانبية للدواء الجديد من الجيل الثالث تكاد تكون مختفية، ونسبة الأمان قوية جدا، وهى اكبر المشاكل التى تواجه أى دراسة أخرى. كما أن نسب الشفاء للجيل الثالث تقترب من نسب شفاء «كيوريفو « 100% بالاضافة الى انه لا يحتاج الى ادوية مساعدة مما يعنى انخفاض الاعراض الجانبية التى تسببها الادوية المصاحبة فى العلاج الثنائى او الثلاثي.

وقال : نعمل حاليا على تقصير فترة العلاج لتصبح 8 اسابيع بدلا من 12 ولكن حتى الآن لم يعلن ذلك بشكل نهائي، وهناك حاليا دراسة على النوع الجينى الرابع فى اوروبا وامريكا على المصابين بالنوع الجينى الرابع للجيل الثالث و 90% منهم مصريون، وخلال العام الجديد 2016 سوف تعلن النتائج النهائية. وعن سبب تميز العقار فى علاج مرضى فيروس سى المصابين بالفشل الكلوى قال إنه الدواء الوحيد من ادوية الجيل الثانى والثالث الذى يتخلص الجسم منه عن طريق الكبد وليس الكلي، وبالتالى هو آمن لمرضى الفشل الكلوى.

وعن الكبد الدهنى ومدى خطورته وصفه بأنه من اخطر الامراض ويسبب عددا كبيرا من الوفيات، وينتج من السمنة والتغذية الخاطئة، ويعد من اولى الاسباب لزرع الكبد، وفى المستقبل سوف يكون بديل فيروس سى فى الخطورة. وعن خطر تحور فيروس سى بسبب وجود عدد كبير من الادوية المصنعة حاليا قال إن هناك نوعين من التحور، الاول تحور للمرضى الذين لم يعالجوا من قبل بدواء، وتحور فيروس للمرضى الذين تم علاجهم بالادوية المقلدة.

وخلال ندوة على هامش مؤتمر الجمعية الأمريكية للكبد عرضت اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية خطتها لمكافحة فيروس سى فى مصر، ويقول الدكتور وحيد دوس أستاذ علاج أمراض الكبد ونائب رئيس اللجنة أن مصر من اعلى معدلات التليف الكبدى لعام 2015، وأعلى بين المرحلة العمرية من 15 إلى 59 عاما.

ومن اهداف اللجنة انشاء قاعدة بيانات لانتشار فيروس بي، وسي، وتوسعة قاعدة العلاج تحت المظلة الحكومية، حيث يتم اختيار افضل وسيلة لتقسيم المبالغ المتاحة على العلاج، ولدينا حاليا 27 مركزا منتشرا على مستوى الجمهورية، وتم تخفيض علاج الكبد الى 95% من ثمنه، واصبح لدينا 45 مركزا، واصبح لدينا قاعدة بيانات لكل المرضي.

واول مريض حصل على علاج سوفالدى المخفض بسعر 2200 جنيه كان فى اكتوبر 2014، وبعد ذلك اضيف عقار جنسين واوليسيو واول مريض تناوله كان فى 2015، والمريض كان يتلقى العلاج عن طريق تقدمه الى موقع الكترونى ويحصل على ميعاد للكشف عليه، ثم يتم فحصه وعلاجه، وقد تم تسجيل مليون و131 الفا حتى 31 اكتوبر 2015، واعلى معدل تسجيل كان فى الدقهلية، و 78% لم يسبق علاجهم من قبل. كما انه سيتم إدخال العلاجات الجديدة، والانترفيرون اصبح خارج منظومة العلاج، وسيتم زيادة مراكز العلاج الى 100، كما ان هناك اتجاها لفرض اللامركزية فى العلاج، والخطة هى علاج من 300 الف الى 500 الف مريض كل عام بتكلفة من 6 الى 10 آلاف جنيه للواحد. وأشار الدكتور وحيد الى التركيز على ادوية الجيل الثالث من ادوية فيروس سى والتى تحقق نتائج 100% بدون مضاعفات، مؤكدا ان ذلك يثبته كل الابحاث المقدمة فى المؤتمر، وبدون آثار جانبية كبيرة وفى عام 2016 هناك 5 بروتوكولات علاجية وهذا يصب فى مصلحة كل الاسواق، ونحن كلجنة قومية حريصون على ان كل الادوية تكون موجودة لصالح المريض المصرى طالما تأكدنا من فاعليتها وحصلنا على سعر مميز خاص، بالاضافة الى ان كل دواء من هؤلاء له استخدامه، فمثلا هناك علاج للكبد لمرضى الكلي، ودواء للمرضى الذين تم علاجهم بسوفالدى وانتكسوا، وهناك لمرضى بداية الفشل الكبدى وبالتالى لابد من توفير انواع مختلفة من الادوية، والاعتماد على اكثر من بروتوكول علاجي. وقد قدمت مجموعة بحثية مصرية تجارب عقار تم تطويره فى مصر وأشار البحث الى نسبة شفاء مرتفعة جدا فى المرضى المصابين بالتليف الكبدى وغير المصابين بالتليف، وعدم وجود آثار جانبية وقد تكفلت شركة الادوية المصرية بانتاج الدواء بعد تسجيله لدى ادارة الصيدلة. كما تم تقديم بحث فى مرحلته الثانية لطرح حقنة جديدة يتم تناولها مرة واحدة فيتحقق الشفاء من فيروس سى بنسبة مرتفعة جدا مع حماية المريض من التعرض لفيروس سى مرة اخري، والمتوقع بعد التأكد من فاعليتها وآثارها الجانبية ان يتم طرحها فى الاسواق.

نصيحة «الصحة العالمية»

وتقول الدكتورة منال حمدى السيد أستاذ طب الأطفال جامعة عين شمس وعضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية إن مناقشات الجهات الدولية، ونصيحة منظمة الصحة العالمية جاءت بعدم الاستعجال فى تقييم حالة المرضى والعقاقير المستخدمة فى العلاج وتسجيل متابعة المرضى بشكل دقيق حتى التأكد من الشفاء التام ثم يتم تقييم البرنامج بعدد المرضى الذين تم شفاؤهم وليس الذين تم علاجهم. وطالبت اللجنة بمراعاة عودة المرضى الى اللجنة خلال 3 شهور بعد انتهاء العلاج للتأكد من الشفاء التام، ولدينا 55% من المرضى لا يعودون، والاحتمال الاول ان المريض تأكد من شفائه عن طريق احد الاطباء، او ان المريض اعتقد فى شفائه دون العودة الى المركز العلاجى وقد يكون هذا اعتقاد خاطئ وهنا تحدث المشكلة.

البرنامج الوقائى

وتتابع منال: تمت مناقشة تفصيلية للخطة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية فى مصر بدءا من الترصد ومكافحة العدوي، وأمان الدم، والتطع يمات، وخطة الاتصال الاعلامى والتوعية، والجزء الخاص بالعلاج والكشف المبكر عن المرض.

وأضافت أن منظمة الصحة العالمية سوف تقوم بدعم مصر فى برنامج أمان الحقن عام 2015، والذى يتضمن الوعى بأهمية التأكد من أمان الحقن، وتغيير ثقافة الأعتماد على الحقن للأدوية للأعتقاد الخاطيء بأنها أكثر فاعلية من العقاقير بالفم.

خطة القضاء على الفيروس

ومن جانبه قال الدكتور أيمن يسرى أستاذ علاج أمراض الكبد عضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية إن مؤتمر الكبد هذا العام عرض جميع الادوية المتاحة لفيروس سى ونسبة نجاحها 100% والتركيز حاليا على الحالات الصعبة وهى التليف غير المتكافيء والتليف الذى تم علاجه من قبل بالانترفيرون ولم يستجيبوا وهؤلاء نسبة الاستجابة لديهم80%، والتجارب حاليا هو اطالة فترة العلاج بالنسبة لهم إلى 10 شهور ، وزيادة علاج ريبافيرون على نوعين من الادوية الجدد لتقصير المده إلى 3 شهور، وبالنسبة للتليف غير المتكافئ مازال فى الصدارة عقار «هارفوني» فهو يقضى على الفيروس ويحسن وظائف الكبد، لدرجة ان بعض المرضى المرشحين لزرع الكبد تحولوا من تلك الحالة الى حالات متكافئة نسبيا ولم يعودوا فى حاجة الى زرع الكبد، والمرضى الآخرون الذين لديهم قصور فى وظائف الكلي، وهؤلاء عددهم كبير منهم من لديه فيروس سى ويحتاجون الى علاج للفيروس قبل دخولهم فى زراعة الكلى ، وبعض الأدوية الآمنة نسبيا فى مرضى الفشل الكلوى كيوريفو ومنهم داكلاتا سفير ، وسيميبرفير.

10 سنوات

وفى محاضرته عن القضاء على فيروس سى فى إفريقيا خلال 10 سنوات قادمة، قال الدكتور أيمن يسرى : اجرينا دراسة بحثية فى مصر عن احتياجاتنا للقضاء على الفيروس، ووجد اننا محتاجون لتوفير الادوية الجديدة لعلاج الفيروس والتى تتجاوز نسب نجاحها 90% وهذا حدث بالفعل، ومحتاجون زيادة عدد الحالات التى نقوم بعلاجها خلال العامين القادمين بحيث يتم علاج 325 الف مريض فى العام على الاقل، ومحتاجون لتقليل او منع العدوى بفيروس سى بحيث اننا خلال 5 سنوات قادمة نصل بمعدلات العدوى والحالات الجديدة من 150 الف حالة فى العام ، الى 40 الف حالة فقط، فيمكن بحلول عام 2025 خفض معدل الاصابة إلى 2٪، مضيفا إن الاهم هو إصدار قانون عقوبات للمنشآت الطبية وكل من يتسبب بالعدوى لشخص بفيروس سي.

ويقول الدكتور سراج زكريا استاذ الجهاز الهضمى قصر العينى إن المؤتمر ركز على تنوع العقارات لان المرضى مختلفون وما ينجح مع مريض ليس بالضرورة ان ينجح مع مريض اخر، ولذلك فإن علاج فيروس سى فى مصر يحتاج لكافة انواع الادوية سواء العالمية باهظة التكاليف او المحلية منخفضة التكاليف، وعلينا جميعا دعم علاج غير القادرين وهم بأعداد كبيرة وهذه مهمة قومية لابد ان نتكاتف معا لتحقيقها، وعلى الشركات العالمية مراعاة ظروف البلاد وتخفيض أسعار العقاقير.

ووصف تدهن الكبد بأنه هو الخطر القادم على الكبد المصرى نظرا لارتفاع أعداد مرضى السكر، والعادات السيئة فى التغذية فى مجتمعنا

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الأحد 29 نوفمبر - 2:37


البوابة نيوز الأخبار
"الفيروسات الكبدية": 5 عقاقير لعلاج فيروس سي نهاية 2015
الأربعاء 22-07-2015| 10:03ص
watermark
صورة ارشيفية صورة ارشيفية
محمود جودة
قال د. وحيد دوس، رئيس اللجنة العليا للفيروسات الكبدية: إن وزارة الصحة بدأت علاج 110 آلاف مريض بالسوفالدي اعتبارًا من العام الماضي، ثم العلاج بالأوليسيو منذ 4 أشهر، الذي تم به الاستغناء عن الإنترفيرون.
وتابع في تصريحات اليوم الأربعاء: "خلال شهر يتم طرح عقار الداكلانزا، لكن له أعراض جانبية أقل وأرخص، وفي نوفمبر المقبل يتم يطرح الهارفوني، الذي يستخدم في بدايات حالات الفشل الكبدي، وكيوريفو والذي يستخدم لحالات الفشل الكبدي والكلوى".
وأضاف: " يطرح في واشنطن عقار جديد وافقت عليه هيئة الدواء والغذاء الأمريكية"، مشيرا إلى أن التنافس في إنتاج الأدوية يأتي لصالح المريض في النهاية حيث يطرح بأنظمة علاج مختلفة وبأسعار أقل.
وأكد أن الأسعار التي حصلت عليها مصر في شراء السوفالدي هي أقل أسعار في العالم، ولن تزيد العقاقير الجديدة عن سعر السوفالدي كثيرا، ويتوقع أن يصل سعر كورس العلاج بالكامل إلى 3 آلاف جنيه خلال عام.
ونصح المرضى بتعاطي كورس العلاج كاملا من علاج واحد، فمن يتح له الحصول على الدواء المصري يتم استكمال علاجه من نفس الدواء حتى لو توافر له العلاج المستورد.
وقال: إن السوفالدي المصري سوف يتوافر في مراكز الكبد البالغ عددها 34 مركزا على مستوى الجمهورية خلال أشهر قليلة.
ونصح المرضى الذين يعانون من الفشل الكبدي والكلوي من الانتظار قليلا بضعة أشهر لحين توفير عقاري الهارفوني وكيوريفو.
وأكد أن قوائم الانتظار للمرضى تتعلق بحالة المريض وأسبقية الحجز، ولا تقبل اللجنة العليا للفيروسات الكبدية الوساطة في العلاج، حيث يحكم ذلك نظام إلكتروني.
وأوضح أن مرضى التأمين الصحي يعالجون من خلال 16 مركزا لهم وهو ما خفف الضغوط على مراكز اللجنة العليا، ويمنح التأمين الأولوية للحالات الأصعب، ولكن لأن موارده محدودة نوعا ما فيتم تأخير منح العلاج للمرضى قليلا.
وقال: إن قلة الوعي نتج عنها مشكلة في اكتشاف المرض، وهو تحدي كبير يواجه الدولة، وفي نفس الوقت يوجد 90% من مرضى فيروس سي لا يعلمون أنهم مصابون بالفيروس.

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الأحد 29 نوفمبر - 22:39

البروتوكولات العلاجية الجديدة التي وافقت عليها وزارة الصحة والتي تثبت اننا كنا علي حق عندما طالبنا بها من البداية:
1- سوفالدي + اوليسيو
2- سوفالدي + داكلنزا
3- كيوريفو
4- هارفوني
والغاء العلاج الثنائي والثلاثي من بروتوكولات العلاج للمرضي الجدد اللي لسه مبدأوش العلاج والادويه الجديدة هتبدا تتوفر قبل نهاية العام الحالي بالصيدليات ومراكز العلاج .. وسيتم تحديد البروتوكول المناسب لكل مريض حسب حالته ومضاعفات المرض لديه.. خلاص هانت
‫#‏صيدلى_السوفالدى‬

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الجمعة 4 ديسمبر - 20:24

إطلاق أول عقار مصري لعلاج فيروس "C".. والأسعار في متناول الجميع
اليوم AM 09:13
كتب : حماده الشوادفى
إطلاق أول عقار مصري لعلاج فيروس "C".. والأسعار في متناول الجميع

ندوة لطرح عقار علاج الفيرس
?

فى إطار الحملة القومية للقضاء على فيروس c، أطلقت شركة ميركيرل للصناعات الدوائية، ندوة علمية بمدينة شرم الشيخ، لطرح أول عقار لعلاج فيروس "c" صناعة مصرية، باسم "داكلافيروكيرل"، تحت رعاية الدكتور أحمد عماد الدين راضى وزير الصحة والإسكان.

وقد تم مناقشة فعاليات هذا الدواء للقضاء على الفيروس ومدى تحقيق نسب الشفاء والجوانب السلبية والإيجابية لهذ العقار، بحضور لفيف من أساتذة ومتخصصين من بحوث الفيروسات وكبار أساتذة الكبد والصيدلة.

وأكد الدكتور شريف عبد الفتاح أستاذ متقاعد بالأكاديمية الطبية العسكرية، خلال الندوة، أنه قد تم إنتاج أول عقار "وكلاتاسفير" الذى يعطى مع عقار "مبى فيروباك"، لتحقيق نتائج عالمية ونسب شفاء من فيروس "c" تصل إلى 95%، مشيرا إلى أن هذا المنتج المصرى الأول أطلق تحت شعار "نسب شفاء عالمية بأيدى مصرية".

على جانب آخر، قام الدكتور جمال عصمت أستاذ أمراض الكبد بكلية القاهرة بعرض تفصيلي لحالات تم تجربة هذا العقار عليها، وخطوات ومراحل الشفاء من الفيروس، كما قدم شرحا وافيا لتأثير المادة الفعالة "وكلاتاسقير – سوفوسبوقر" وهذه المواد ترفع نسب الشفاء إلى ما يقرب من 95% عند استخدامهما معا، إضافة إلى منع عودة المرض مرة أخرة.

وأشار إلى أن هذا الأمر يعد نقلة نوعية فى طريقة علاج فيروس "c"، كما أثنى الدكتور عصمت على الشركة المصرية التى تنتج هذا العقار بسبب انخفاض أسعار هذا العلاج، ما يجعله فى متناول الجميع، بخاصة الطبقة الكادحة رغم الأزمات التى تعانى منها الشركة فى استيراد هذه المواد الفعالة.

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الأربعاء 9 ديسمبر - 1:58

الحمد لله مجهودنا مرحش هدر ولولا توفيق ربنا والضغط الى عملناه كان زمنا لسه بنتعالج بالانترفيرون والريبافيرين مع السوفالدى
اخيرا انتهى كابوس البروتوكول العلاجى السئ ... اخيرا هانتخلص من الانتيرفيرون والريبافيرين واضرارهم ومشاكل الانتكاسات...الان سوفالدى مع ديكلنزا فى عبوة واحدة...(سوفولانورك+ديكلانورك) لعلاج فيروس سى والتعامل معاه بشكل اكثر فعالية بنتائج تزيد عن 98 % من انتاج شركة مصرية هى شركة ماش وقريبا جدا شركة فاركو وشركة ماركيرل وغيرهم من الشركات المصرية بسعر 200 جنيه للديكلانزا فقط...
الان العلاج متوفر فى الصيدليات
‫#‏صيدلى_السوفالدى‬


_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الجمعة 11 ديسمبر - 17:18

صيدلى السوفالدى
‏12‏ ساعة ·

دلوقتى نقدر نقول ‫#‏تحيا_مصر‬ ، وتسقط مافيا الأدوية واطباء السبوبة ومافيا الانترفيرون،
توفير داكلنزا المصرى باقل سعر فى العالم و قريبا تخفيض سعر السوفالدى المصرى لأقل من 1000 جنية
###### تنبيه هام:
داكلنزا لا يؤخذ لوحده ويجب تناوله مع السوفالدى
مدة العلاج للمرضى بدون تليف 3 شهور بدون ريبافيرين وللمرضى المصابين بتليف (F4) لمدة 6 شهور بدون ريبافيرين منعا لحدوث انتكاسة طبقا للتوصيات الأوروبية والمعهد القومى للصحة بانجلترا

الجرعة: قرص سوفالدى بعد الافطار وقرص داكلنزا بعد الغذاء

الاضرار الجانبيه: صداع، دوخة، مغص، اسهال

أدوية ممنوع تناولها مع علاج فيروس سى:
دواء القلب (كوردارون) الذى يحتوى على المادة الفعالة اميودارون ودواء لانوكسين (ديجوكسين)
و دواء تيجريتول الذى يحتوى على الماده الفعالة (كاربامازيبين) ودواء ريفامبيسين
وكذلك ادوية الكوليسترول مثل اتور و ليبيتور و زوكور

‫#‏صيدلى_السوفالدى‬


_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الأحد 20 ديسمبر - 20:39

صرح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، بأنه تم توزيع علاج فيروس (سي) الجديد على جميع مراكز الفيروسات الكبدية في كل المحافظات، وقد تم استبدال الأولاسيو بعقار الدكلانزا مع السوفالدي.
وأضاف مجاهد في مداخلة هاتفية على فضائية المحور، اليوم الأحد، أن العقار الجديد سيكون مفيدًا للحالات التي أصابتها انتكاسة، وأن مدة العلاج ستختلف من حالة لأخرى، فالذين يزرعون الكبد سيكون مدة علاجهم 6 أشهر ومرضى الانتكاسات 6 شهور مع إضافة عقار ثالث، أما مرضى فيروس سي في مراحله الأولى فستكون مدة علاجهم 3 شهور فقط.

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الإثنين 21 ديسمبر - 3:47


رفضت وزارة الصحة طلب الشركات المنتجة لـ داكلنزا المصرى اضافته مع السوفالدى المصرى فى نفس العبوة ولكن ما يحدث على ارض الواقع هو العكس ويتم اجبار الصيدليات و المرضى على شراء الاثنين معا لنفس الشركة وتم رفض طلب الشركات لأن فيه نوعا من الاحتكار.

أكد الأمين العام لنقابة صيادلة مصر الدكتور أحمد فاروق أن أسعار عقار السوفالدي المصري سوف تنخفض بداية من منتصف يناير المقبل لتصل لأدني مستوي منذ الإعلان عن العقار لتصل لـ 900جنيهاً للعبوة بعد أن انخفضت لــ 2670 جنيهاً بعد أن كانت 1600 جنيهاً وذلك بعد مطالبات عديدة من نقابة الصيادلة.

وأكد أمين عام الصيادلة أن اللجنة الفنية بوزارة الصحة استجابت لمطالب نقابة الصيادلة من أجل منع استخدام أي وسائل احتكارية في تسويق مثائل الديكلانزا المصرية (علاج فيروس C الجديد ( وذلك بربطه بمثائل السوفالدي في عبوة واحدة.
وأشار أن اللجنة أكدت في اجتماعها الخميس الماضي علي مصادرة أي منتج يوزع بهذه الصورة.

وصرح الأمين العام للصيادلة أن اتحاد المهن الطبية يسعي خلال الفترة القادمة لتوفير كورس علاجي مجاني كامل لكل المرضي المشتركين بمشروع علاج الاتحاد ولغير المشتركين بأسعار ميسرة.


_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الثلاثاء 22 ديسمبر - 2:59

الرئيسية تحقيقات وملفات اللجنة القومية للفيروسات الكبدية:
صرف أدوية فيرس سى الجديدة لـ80ألف مريض بالجمهورية..
وحيد دوس: رفعنا الإنترفيرون من برامج العلاج نهائيا..
وبروتوكولان للقضاء على المرض.. وتخفيض سعر السوفالدى لـ900جنيه
الأحد، 20 ديسمبر 2015 - 01:06 م وحيد دوس نائب رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة وحيد دوس نائب رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة
كتب وليد عبد السلام أكد الدكتور وحيد دوس نائب رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، بوزارة الصحة، أن عدد مرضى فيروس سى الذين تلقوا العلاج بالأدوية الجديدة حتى الآن بلغ 150 ألف مريض.
وقال الدكتور وحيد دوس نائب رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، بوزارة الصحة فى تصريحات لليوم السابع، إنه سيتم علاج 80 ألف مريض بالدكلنزا المستورد + السوفالدى المحلى، مشيرا إلى أن بروتوكول العلاج الذى تعمل به اللجنة فى أكثر من 45 مركزا للكبد عبارة عن الدكلنزا المستورد مع السوفالدى المحلى،
وتابع أن هناك برتوكولا آخر يتمثل فى الأوليسيوا مع السوفالدى .
وأضاف وحيد دوس، أنه تم اليوم بدء صرف الأدوية الجديدة لمرضى الكبد، مشيرا إلى أنه تم رفع الإنترفيرون من برامج العلاج نهائيا .
وأوضح نائب رئيس لجنة الفيروسات الكبدية أنه تم تحديث برامج العلاج لمرضى فيرس سى فى 45 مركزا للكبد بالجمهورية، مشيرا إلى أن التغييرات التى حدثت على تشكيل اللجنة لن تؤثر على عملها، مؤكدا استمرار اللجنة فى عملها وتقديم كافة أنواع الدعم لمرضى فيروس سى على مستوى الجمهورية.
وأكد وحيد دوس، أن اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية وزعت الدواء الجديد لمرضى فيروس سى (دكلادسفير+ سوفوسبوفير) على جميع مراكز علاج الفيروسات الكبدية المنتشرة بمحافظات الجمهورية، لافتا إلى أن اللجنة قد راعت فى توزيع الدواء بالمحافظات كثافة المرضى بكل محافظة. وأشار الدكتور وحيد دوس نائب رئيس لجنة الفيروسات الكبدية، إلى أنه سيتم استخدام الهارفونى فى النصف الثانى من العام المقبل، بعد انتهاء إجراءات تسجيله بالوزارة، أما الكيوريفو فسيتم إدراجه ببروتوكولات العلاج بمراكز الكبد أول يناير المقبل، مشيرا إلى أنه تم خفض سعر السوفالدى المحلى لـ900 جنيه . يذكر أن وزارة الصحة والسكان قد خصصت 5 مراكز على مستوى الجمهورية لعلاج حالات ما بعد زراعة الكبد وحالات الفشل الكلوى، لافتة إلى أن البروتوكول الجديد يتضمن طرق علاج حالات عدم الاستجابة للعلاج "الانتكاسات"، على نفقة وزارة الصحة والسكان.

http://www.youm7.com/story/2015/12/20/%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D8%AF%D9%8A%D8%A9--%D8%B5%D8%B1%D9%81-%D8%A3%D8%AF%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%B3-%D8%B3%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9-/2501054#.VnhLl3Zjd1t

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الخميس 24 ديسمبر - 2:30


رقم العدد: 19876  الأربعاء 23  ديسمبر   2015
أقرأ فى هذا العدد
نائب رئيس لجنة الفيروسات الكبدية : مصر خالية من فيروس «سي» نهاية ٢٠١٦

العقار الجديد متوافر ونتوقع نسب شفاء 95 %
جميع مراكز العلاج تعمل اليكترونيا ولايستطيع أحد تخطي دوره

22/12/2015 08:41:30 م

هيثم النويهى

الالتهاب الكبدي أو الإصابة بفيروس «سي» من  أهم قضايا الصحة في مصر.. عدد المصابين به يقدر بالملايين رغم تضارب الارقام ما بين الجهات الرسمية والاهلية تتسبب الاصابه به في عجز كامل للمصاب مما يجعله طريح الفراش لا يقوي علي كسب قوت يومه في بلد لا يجد فيه الفقير من يعينه علي المعيشة بعد عجزه او مرضه.
ونظرا لأن قضية علاج مرضي فيروس «سي» اصبحت حديث الناس خلال الفترة الماضية وتضاربت الاقوال وكثرت الشائعات حول الادوية الجديدة ومدي فعاليتها .. ثمنها .. توافرها .. ومراكز الكبد المتوافرة فيها  حتي بات مريض الكبد الان هو الخاسر الوحيد من كل هذه الشائعات واصبحت تسبب له ألما نفسيا يضاف لمعاناته مع المرض.
وهذا الحوار مع د. وحيد دوس نائب رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية التي لم تسلم هي الاخري من الخلافات و الاتهامات المتبادلة  .. اتهامات وصلت حد الطعن في بعض رموزها.. واجهنا د وحيد دوس بكل ما لدينا من أسئلة نبتغي في المقام الاول مصلحة مرضي الكبد فكان هذا الحوار:


> في ظل الارقام المتضاربة حول اعداد مرضي الكبد هل توجد احصاءات موثوق فيها تحدد حقيقة عدد المرضي؟
>> دعنا نبدأ من عام 2008 حيث تم عمل مسح شامل في مصر لتحديد عدد المصابين بامراض الكبد وذلك طبقا للمسح الصحي والديمغرافي بمشاركة هيئات دولية ومحلية علي الفئة العمرية من سن 15 الي سن 59 سنة كشف ان نسبة الاصابة بامراض الكبد 10% من عدد المصريين في هذه الفئة وهو ما يقارب 9 ملايين مصري وفي عام 2015 تم عمل نفس المسح علي نفس الفئة العمرية اثبت تراجع النسبة الي 7% وعندما تم اجراء المسح علي جميع المصريين كانت النسبة 2، 4 % اي ان اجمالي عدد المصابين بامراض الكبد في مصر في اخر مسح هذا العام لا يتجاوز 5 ملايين مصري.
> اين مريض الكبد من كل ما يثار حول الادوية الجديدة ومدي فعاليتها واضرارها ؟
>> لكي نكون اكثر واقعية ونقيم الوضع الحالي لابد ان نعلم انه قبل شهر اكتوبر من العام الماضي لم يكن هناك طرق لعلاج فيروس سي  سوي عن طريق الحقن بالانترفيرون حقنة كل اسبوع لمدة عام كامل وكان العلاج مقصور، علي بعض المرضي حيث كان من غير الممكن علاج مرضي التليف الكبدي بهذا العقار نهائيا وكانت نسبة الشفاء بهذا العقار 40 % من الحالات مع الأخذ في الاعتبار الاعراض الجانبية الرهيبة للانترفيرون وفي هذا التاريخ ظهر العقار الجديد سوفالدي وتعاقدت مصر علي كميات من هذا العقار وتم استيراده وبدأنا في علاج المرضي عن طريق بروتوكولين الاول بروتوكول ثنائي «سوفالدي + ريبافيرن» لمدة 6 اشهر والبروتوكول الثاني ثلاثي «سوفالدي + ريبافيرن + انترفيرون»  للحالات التي ليس عندها موانع من تناول الانترفيرون ومدة العلاج 3 اشهر فقط ولان الكمية كانت محدودة بدأنا في علاج الحالات الحرجة الاكثر احتياجا وهم مرضي التليف الكبدي وكانت نسبة الشفاء 70 % وكانت هناك نسبة ارتجاع للفيروس او انتكاسة من 20 الي 30% ورغم ان تلك النسبة تعد طفرة مع الاخذ في الاعتبار الطبيعة الحرجة للذين تم علاجهم ومقارنة بالعلاج بالانترفيورن الا ان البعض يهاجم لمجرد الهجوم وبدون اي معرفة او اساس علمي.
وفي شهر مايو الماضي تم انتاج عقار جديد يمثل الموجة الثانية عالميا في علاج الفيروس يؤخذ مع سوفالدي ويحقق نسبة شفاء اكبر من الريبافيرن وبالفعل تم استيراده وتم ادخاله ضمن بروتوكول جديد يتمثل في العلاج بالسوفالدي الاوليسيو لمدة 3 اشهر وحقق نسب شفاء تقارب ٩٠٪.
السوفالدي المصري
> لكن اثير الكثير حول فاعلية السوفالدي المصري.. تحديدا انه تسبب في تحور الفيروس واللجنة متهمة بانها لم تتعامل مع هذا الامر بشفافية خاصة مع حدوث انتكاسات كما قلت ل 30 % من المرضي؟
>> اولا نحن كلجنة لسنا جهة تسجيل ادوية نحن جهة علاج لكن كل ما اشيع عن العقار المصري غير صحيح وفاعليته لا تقل عن المستورد وتم اتخاذ العديد من الخطوات من جانب الدولة للتاكد من انه منتج جيد جدا ونحن كدولة لنا سابق خبرة في انتاج ادوية الكبد فادوية علاج فيروس B المصرية اثبتت فاعليتها محليا ودوليا كما اننا لا نتوقف عن تقييم اي عقار جديد حتي بعد استخدامه وهو امر طبيعي يحدث مع كافة العقاقير والادوية.
اما ما يشاع عن تحور الفيروس فهو محض افتراء وليس له اي اساس علمي حيث توجد عدم استجابة في بعض الحالات وهو امر طبيعي لكن لا يحدث تحور ولم نقصر في اعلان اي شيء لاننا لسنا اصحاب مصلحة لكن نسبة ارتجاع المرض او الانتكاسة او عدم الاستجابة امر طبيعي ومعترف به عالميا ومع ذلك دعني اقول ان مرضي فيروس سي الذين فشل علاجهم بالعقارات القديمة ستكون نسبة شفائهم بالعقارات الجديدة 95%
> ولكن قبل الحديث عن العقارات الجديدة فوجئنا اليوم اثناء تواجدنا في معهد الكبد بعدم توافر العلاج الجديد رغم تأكيد وزارة الصحة تواجده وبداية صرفه منذ يومين ما تفسير ذلك ؟
>> العقار الجديد الذي تم الاعلان عنه متوافر فعليا ووصل الي بعض المراكز وسيكون موجود في كافة المراكز خلال ساعات كلها امور ادارية بسيطة لكن لابد ان نعلم اننا نتعامل مع مرضي يقدرون بالملايين ومن الطبيعي ان يتم تنظيم الامور ببعض الاجراءات المهم طالما لن تؤثر علي المرضي فمن الطبيعي ان ياخذ استخراج قرارات العلاج بعض الوقت وبالفعل اتخذت الدولة اجراءات من شأنها تعجيل استخراج هذه القرارات ومنها وجود مندوب من المجالس الطبية في كل مركز عكس السابق وهو ما سيؤدي الي انهاء ازمة تكدس قرارات العلاج او تأخيرها.
العقار الجديد
> وماذا عن العقار الجديد وهل سيصاب المرضي بازمة نفسية اخري بعد الوعود البراقة التي تم ترويجها عن هذا العقار ؟
>> اولا اود ان اتعهد امام المصريين جميعا من خلال هذا الحوار انه لن يكون هناك مريض واحد بفيروس «سي» في مصر قبل انتهاء 2016
> هل انت متأكد فعلا من هذا التعهد لانك ستكون مسئول بنهاية 2016 عن تنفيذ هذا الكلام.
>> انت متأكد جدا ولو «مش متأكد مش هقوله» ودعني اكرره مرة أخري وانا مسئول عن كلامي  لن يكون هناك مريض ٦٣بفيروس سي في مصر بنهاية عام 2016  الا بعض الحالات البسيطة جدا التي يستحيل علاجها وهي نسبة ضئيلة جدا جدا ودعني اوضح لك اسبابي.. البروتوكول الجديد وهو عبارة عن عقاري سوفالدي دكلانزا ويعتبر الموجة الثالثة في علاج الفيروس ولعلك تلاحظ ان السوفالدي الذي تعرض للهجوم هو حجر الاساس في جميع بروتوكولات علاج الفيروس لكن لا يجوز استعماله منفردا لذا جميع محاولات القضاء علي المرض تكمن في تطوير عقار اخر يؤخذ معه في نفس الوقت لذا بمجرد  الاعلان عن توافر عقار الدكلانزا والذي تشير جميع الابحاث علي قدرته مع السوفالدي في علاج الفيروس بنسبة بلغت 95% تعاقدنا علي استيراده لحين انتاج المثيل المصري في يناير المقبل وبدأ صرفه بالفعل في بعض المراكز وسيقضي علي الفيروس تماما في الحالات التي حدثت لها انتكاسات من العلاجات السابقة  ولعلك تلاحظ اننا لم نقصر في استيراد اي عقار جديد تثبت فاعليته في علاج الفيروس وهناك اخبار اخري سارة في مجال الادوية ستقضي علي هذا الفيروس نهائيا في فترة زمنية بسيطة وسنقوم باستيرادها وصرفها قريبا.
> هل يمكن ان تحدثنا عن هذه الأدوية ومدي فاعليتها ؟
>> تم الاعلان عن عقار جديد اسمه هارفوني يؤخذ منفردا وهو عبارة عن سوفالدي مع عقار اخر في قرص واحد يؤخذ عن طريق الفم مرة واحدة يوميا كما ان هناك عقارا مصريا يتم العمل عليه حاليا ستصل نسبة شفائه للمرض 100 % ونامل ان يحقق نتائج طيبة ونحن نرحب بأي عقار جديد يكون اكثر فاعليه وسنقوم بادخاله في بروتوكول جديد علي الفور لاننا لا يهمنا سوي مصلحة المريض في المقام الاول.
كيف تحصل علي العلاج؟
> بما أن مريض الكبد هو شغلكم الشاغل هل يمكن ان تشرح لمريض الكبد في خطوات كيف يستطيع الحصول علي حقوقه بدون اذلال او تعب؟
>> هناك نظام وخطوات يجب علي مريض الكبد اتباعها لكي يحصل علي علاجه بدون اي مشاكل دعنا نوضحها له.
اولا: التسجيل عبر موقع وزارة الصحة المخصص لمرضي الكبد بعد 24 ساعة ستظهر له ورقة بها المركز الذي سيتوجه له والموعد المحدد لذلك يجب عليه الالتزام بالمكان والموعد المحددين في الورقة.
ثانيا: بمجرد وصوله المركز سيطلب منه بعض التحاليل اما علي نفقته الخاصة للمقتدرين او علي نفقة الدولة لغير القادرين ويتم عمل قرار علاج في نفس اليوم عن طريق مندوب المجالس الطبية الموجود في كل مركز لكن من الطبيعي ان يأخذ استخراج القرار عدة أيام نتيجة التكدس ولكن ليس لشهور كما كان في السابق.
ثالثا: هناك مرحلة تقييم بعد ظهور نتائج التحاليل  ما اذا كان ينطبق عليه شروط العلاج ام لا مثل الاستسقاء بالبطن او الغيبوبة الكبدية او الصفراء او الدوالي النازفة.
رابعا: يتم عمل استمارة تعريف وتسجل بها بيانات المريض والتحاليل وتتم مراجعتها الكترونيا.
خامسا: يتم التقديم علي قرار علاج علي نفقة الدولة في نفس اليوم
سادسا: بعد وصول القرار يتم الاتصال بالمريض تليفونيا للحضور لتلقي العلاج
> هل كل المصريين يستطيعون فعل ذلك؟
>> لابد ان نفرق بين ثلاث فئات يتم علاجهم الفئة الاولي هي فئة القادرين ويقومون بدفع مصاريف كافة التحاليل والعلاج.. وفئة غير القادرين تتكفل الدولة بعلاجهم عن طريق قرارات العلاج علي نفقة الدولة والمرضي التابعين للتأمين الصحي ولهم مراكز خاصة لعلاجهم بنفس البروتوكولات.
> هل انت راض عن أداء المراكز التي تتعامل مع مرضي بهذا الحجم ؟
>> بالطبع هناك بعض الأمور الخارجة عن ارادتنا نتيجة التكدس واعداد المرضي لكن يكفي ان تعلم انه في 2006 مثلا لم يكن لدينا مركز واحد ولم يتم علاج مريض مصري واحد الان عندنا 45 مركزا وتوجد خطة لزيادتها الي 100 مركز في 2016 وجميع المراكز تم انشاؤها بشروط معينة حيث يشترط وجود مشرف جامعي بالاضافة الي المدير في كل مركز بالاضافة الي التجهيزات الاخري لكن يبقي علي كل مريض ان ينتظر دوره وقتها سنقضي علي مشكلة التكدس.
مليار جنيه العام القادم
> كم يبلغ ما تنفقه الدولة للقضاء علي هذا المرض وهل هو كاف ؟
>> الدولة تنفق سنويا نصف مليار جنيه لمكافحة هذا المرض سوف تتضاعف في العام القادم لتصل مليار جنيه.
> ماذا عن الخلافات والاستقالات والاتهامات المتبادلة بين اعضاء اللجنة ؟
>> دعنا لا نتحدث عما حدث داخل اللجنة من خلافات حيث عقد اجتماع بين جميع الاعضاء ووزير الصحة انتهي باحتواء الخلاف الموجود ولم تعد هناك اي خلافات ولا استقالات وجميع الاعضاء يمارسون دورهم داخل اللجنة التي عادت لوضعها السابق والوزير وعد بدعمها خلال الفترة القادمة.
> اخيرا أرجو ان يتسع صدرك لسؤال عن اتهام موجه لك بالتحديد في احد المواقع الالكترونية يتهمك بانك واحد اعضاء لجنة الفيروسات تعملا في  شركة جلياد المنتجة للسوفالدي وان هذا يتنافي مع طبيعة عملكما في اللجنة ما ردك علي ذلك؟
>> هذا الاتهام باطل لانني عملت انا واثنين من كبار اساتذة الكبد كمشرفين لاحد ابحاث الشركة في مصر وهو امر وارد جدا مع اي خبير في اي تخصص ولكن ما لا يعلمه من يردد هذه الاتهامات انني تبرعت باجري في الاشراف علي هذا المشروع لانشاء وحدة زرع كبد في المعهد القومي للكبد بالقاهرة منعا للمزايدات والاتهامات الباطلة من جانب بعض المغرضين.

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الخميس 24 ديسمبر - 20:48


صيدلى السوفالدى
ساعة واحدة ·
- 46 ألف جنيه سعر الكورس العلاجى للحالة الواحدة.. واشتراطات مشددة لمنع تهريب العقار

قالت المديرة الإقليمية للعلاقات الخارجية لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بإحدى الشركات العاملة فى مجال الدواء، د. نيبال دهبه، إنه من المقرر طرح عقار «كيوريفو» لعلاج فيروس سى أول يناير المقبل، مضيفة أن عدد الجرعات التى وصلت إلى مصر حتى الآن بلغت 90 ألف عبوة، ضمن أحدث أدوية الجيل الثانى، بما يكفى لعلاج 30 ألف مريض.

وأوضحت نيبال فى تصريحات لـ«الشروق»، أمس، أنه سيتم طرح العقار فى الصيدليات بسعر 46 ألف جنيه لـ«الكورس العلاجى» كاملا، بينما توفره الشركة للوزارة بسعر مدعم وهو 9 آلاف جنيه، ومن المقرر إدراجه فى بروتوكولات العلاج بالمراكز الـ45 للكبد التابعين للجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية مطلع يناير، فى الوقت الذى يبلغ فيه سعره العالمى 94 ألف دولار، أى أكثر من 700 ألف جنيه للحالة الواحدة.

وأوضحت المديرة الإقليمية أن الشركة خصصت خط إنتاج لمصر، مبدية استعدادها لتوفير علاج لنحو 300 ألف مريض سنويا، وأشارت إلى أن اختيار المرضى سيكون وفقا للقواعد المحددة من لجنة مكافحة الفيروسات الكبدية.

وأردفت: «تم تغيير اسم الدواء داخل مصر إلى كيوريفو بدلا من فيكيرا لمنع تهريبه بالسعر المخفض، وسيتم اتخاذ عدة إجراءات لضمان وصول الدواء للمريض المصرى، منها أن يكون الصرف شهريا، وليس كورس علاج، مع التحقق من إثبات شخصية المريض حتى فى الصيدليات والفحوصات الطبية الخاصة به».

وأكدت «دهبه» أن العقار الجديد يتم تناوله عن طريق الفم فقط، وهو أول علاج لا يحتوى على عقار«سوبوسبوفير» المعروف تجاريا بـ«سوفالدى»، حيث يعد بديلا عنها دون «الإنترفيرون» للمرضى المصابين بفيروس التهاب الكبد المزمن، لافتة إلى أن وزارة الصحة تسعى لتوفير جميع العقاقير الحديثة ولا تكتفى بعقار واحد.

ولفتت إلى أن الدواء الجديد يحتوى على مركبين جديدين قاتلين للفيروس بنسب شفاء تصل إلى 100% مع المرضى المصابين بالمرض من النمط الجينى 4 الأكثر شيوعا فى مصر، دون تليف فى الكبد.

وكشفت نيبال عن أن العقار الجديد لا يمكن إنتاج مثائل أو بدائل مصرية له، لأنه يخضع لحقوق الملكية الفكرية للشركة المنتجة، وأن الشركة ستوفره بسعر مخفض للوزارة، كما يشترط إحضار العلبة الفارغة للحصول على علبة جديدة منعا للتهريب والتلاعب، نظرا لانخفاض سعر العقار فى مصر عن سعر العقار فى الولايات المتحدة.

كانت وزارة الصحة خصصت 5 مراكز على مستوى الجمهورية لعلاج حالات ما بعد زراعة الكبد وحالات الفشل الكلوى، ويتضمن البروتوكول الجديد طرق علاج حالات عدم الاستجابة للعلاج «الانتكاسات» على نفقتها.


_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الخميس 24 ديسمبر - 20:50



طرح عقار «كيوريفو» لعلاج «فيروس سى» أول يناير
طباعة
مشاركة / 100
كتبت ــ أسماء سرور:
نشر فى : الخميس 24 ديسمبر 2015 - 11:36 ص | آخر تحديث : الخميس 24 ديسمبر 2015 - 11:36 ص
- 46 ألف جنيه سعر الكورس العلاجى للحالة الواحدة.. واشتراطات مشددة لمنع تهريب العقار

قالت المديرة الإقليمية للعلاقات الخارجية لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بإحدى الشركات العاملة فى مجال الدواء، د. نيبال دهبه، إنه من المقرر طرح عقار «كيوريفو» لعلاج فيروس سى أول يناير المقبل، مضيفة أن عدد الجرعات التى وصلت إلى مصر حتى الآن بلغت 90 ألف عبوة، ضمن أحدث أدوية الجيل الثانى، بما يكفى لعلاج 30 ألف مريض.

وأوضحت نيبال فى تصريحات لـ«الشروق»، أمس، أنه سيتم طرح العقار فى الصيدليات بسعر 46 ألف جنيه لـ«الكورس العلاجى» كاملا، بينما توفره الشركة للوزارة بسعر مدعم وهو 9 آلاف جنيه، ومن المقرر إدراجه فى بروتوكولات العلاج بالمراكز الـ45 للكبد التابعين للجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية مطلع يناير، فى الوقت الذى يبلغ فيه سعره العالمى 94 ألف دولار، أى أكثر من 700 ألف جنيه للحالة الواحدة.

وأوضحت المديرة الإقليمية أن الشركة خصصت خط إنتاج لمصر، مبدية استعدادها لتوفير علاج لنحو 300 ألف مريض سنويا، وأشارت إلى أن اختيار المرضى سيكون وفقا للقواعد المحددة من لجنة مكافحة الفيروسات الكبدية.

وأردفت: «تم تغيير اسم الدواء داخل مصر إلى كيوريفو بدلا من فيكيرا لمنع تهريبه بالسعر المخفض، وسيتم اتخاذ عدة إجراءات لضمان وصول الدواء للمريض المصرى، منها أن يكون الصرف شهريا، وليس كورس علاج، مع التحقق من إثبات شخصية المريض حتى فى الصيدليات والفحوصات الطبية الخاصة به».

وأكدت «دهبه» أن العقار الجديد يتم تناوله عن طريق الفم فقط، وهو أول علاج لا يحتوى على عقار«سوبوسبوفير» المعروف تجاريا بـ«سوفالدى»، حيث يعد بديلا عنها دون «الإنترفيرون» للمرضى المصابين بفيروس التهاب الكبد المزمن، لافتة إلى أن وزارة الصحة تسعى لتوفير جميع العقاقير الحديثة ولا تكتفى بعقار واحد.

ولفتت إلى أن الدواء الجديد يحتوى على مركبين جديدين قاتلين للفيروس بنسب شفاء تصل إلى 100% مع المرضى المصابين بالمرض من النمط الجينى 4 الأكثر شيوعا فى مصر، دون تليف فى الكبد.

وكشفت نيبال عن أن العقار الجديد لا يمكن إنتاج مثائل أو بدائل مصرية له، لأنه يخضع لحقوق الملكية الفكرية للشركة المنتجة، وأن الشركة ستوفره بسعر مخفض للوزارة، كما يشترط إحضار العلبة الفارغة للحصول على علبة جديدة منعا للتهريب والتلاعب، نظرا لانخفاض سعر العقار فى مصر عن سعر العقار فى الولايات المتحدة.

كانت وزارة الصحة خصصت 5 مراكز على مستوى الجمهورية لعلاج حالات ما بعد زراعة الكبد وحالات الفشل الكلوى، ويتضمن البروتوكول الجديد طرق علاج حالات عدم الاستجابة للعلاج «الانتكاسات» على نفقتها.

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الأربعاء 30 ديسمبر - 21:03

بداية من الاسبوع القادم.. داكلنزا المصري ب 75 جنية و سوفالدي المصري ب 600 جنية بمراكز الكبد التابعة للجنة الفيروسات .. يعني سعر كورس العلاج 3 شهور ب 2000 جنيه فقط وبنتائج شفاء اعلي وبدون اضرار ولا انتكاسات.. بعد ماكان كورس العلاج من سنة بيتكلف 15 الف جنيه وكان له اضرار وانتكاسات .. فلماذا لم نبدا بهذا العلاج من البدايه ونوفر علي المرضي وعلي الدولة الملايين !!؟ حاكموا كل من تواطئ علي اكباد الغلابة
‫#‏صيدلى_السوفالدى‬


_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الجمعة 8 يناير - 3:40


بروتوكول العلاج الجديد للمنتكسين.
طيب لو سمحت بالنسبة لوالدتى اتعالجت بالسوفالدى وحصل انتكاسة اى الحل
‏30 ديسمبر، 2015‏، الساعة ‏12:38 مساءً‏
صيدلى السوفالدى
صيدلى السوفالدى بروتوكول العلاج الجديد للمنتكسين.. سوفالدي + داكلنزا لكن لمدة 6 شهور وليس 3 شهر
صيدلى السوفالدى في الصيدليات السوفالدي ب 1600 جنيه والشهر الجاي هيقل ل 900 جنيه وداكلنزا ب 200 جنيه

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الأحد 10 يناير - 19:46

علاج فيروس سى تصوير هبة خليفة
كتبت ــ أسماء سرور:
نشر فى : السبت 9 يناير 2016 - 10:09 م | آخر تحديث : السبت 9 يناير 2016 - 10:09 م
أستاذ أمراض كبد بطب قصر العينى: مخاوف من كارثة حقيقية تتمثل فى تحور المرض
قال أستاذ أمراض الكبد ورئيس قسم الأورام بالمعهد القومى للكبد، د. محمد عز العرب، إن نسبة الاستجابة المستديمة للعلاج الثنائى (سوفالدى، وريبافيرين) بين مرضى فيروس «سى» لم تتجاوز الـ53% فقط، وأن نسبة الانتكاسات وعودة المرض لهم وصلت إلى 47%، مشيرا إلى أن هذه الدراسات تقدم بها د. مجدى الصيرفى مدير معهد الكبد للأمراض المتوطنة بالقاهرة سابقا.
وأضاف عز العرب فى المنتدى الأول لأمراض الكبد الذى عقد، أمس الأول، أن لجنة الفيروسات الكبدية حينما بدأت العلاج بالأدوية الحديثة فى أكتوبر 2014 وضعت بروتوكولين لعلاج المرضى وهو العلاج الثنائى (سوفالدى، وريبافيرين) لمدة 6 أشهر، والعلاج الثلاثى (سوفالدى، ريبافيرين، انترفيرون) لمدة 3 أشهر، مضيفا أن نسبة الانتكاسة بين مرضى العلاج الثلاثى وصلت إلى 36%.
وأكد أن «العلاج الثنائى هو بروتوكول خاطئ»، اعتمدت عليه اللجنة مع المرضى الذين لديهم موانع من استخدام انترفيرون ويعانون من الاكتئاب ونقص الصفائح الدموية وخلل الأوعية الدموية، مشيرا إلى أن العلاج الثنائى وضع تحت دراستين فقط على 60 مريضا مصريا فى أمريكا و500 مريض فى مصر، متسائلا: من يتحمل فاتورة العلاج؟ ومن يتحمل نسب عدم الاستجابة لهذا النوع من العلاج؟.
من جانبه، شدد الدكتور أحمد الجارم، أستاذ أمراض الكبد بطب قصر العينى، على ضرورة الاتفاق على أنسب طرق العلاج لمرضى فيروس سى، وذلك لمواجهة كل التضاربات فى العلاجات المتاحة، والتصدى لأى محاولات من شأنها المتاجرة بصحة المريض، حيث إن صحة المريض تأتى على رأس الأولويات، وذلك حسب البروتوكولات التى تم اعتمادها دوليا لمرضى النوع الجينى الرابع وهم المرضى المصريون.
وأشار الجارم، فى كلمته بالمؤتمر، إلى أن فيروس سى وباء يستحق إجراءات علمية وموضوعية وترابطا بين القوى الطبية المختلفة، لعلاج 12 مليون مواطن مصابون بالفيروس شديد الخطورة، وله 6 أنواع كل منها له تركيب مختلف، لافتا إلى ضرورة إعطاء المريض 3 أدوية لمدة لا تقل عن 3 أشهر، وأن يكون عقر كيوريفو دواء مباشرا لأنه يتكون من عنصرين، وأنه من الأفضل أن يتم تناوله مع (ريبافيرين) أيضا.
وطالب بتصدى أساتذة الكبد لأية محاولات من شأنها العبث بحياة المرضى، حيث إن البروتوكولات العالمية معروفة ومعلنة ومتبعة فى مختلف دول العالم، خصوصا أن هناك بروتوكولا عالميا معتمدا من الجمعية الأوروبية للكبد والجمعية الأمريكية للكبد خاصا لمرضى النوع الجينى الرابع الذى ينتمى إليه غالبية المرضى.
وحذر من وقوع الكارثة الحقيقية وهى تحور المرض نفسه، وأن يتجه لعوامل مضادة، خصوصا أن الأدوية مختلفة فى الاستجابة، لافتا إلى أن تركيبة الدواء المصرى هى نفسها الأجنبية، ولكن يجب إعطاء أكثر من دواء.
وشارك بالندوة عدد من أساتذة الكبد والجهاز الهضمى من الإسكندرية ودمنهور وكفر الشيخ والبحيرة، لاختيار وتفعيل أحدث وأفضل طرق العلاج للمرضى المصابين بفيروس «سى».

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الجمعة 5 فبراير - 12:56

"زيباتير – Zepatier جيل جديد من عقارات فيروس "سي"
نسبة الشفاء من فيروس "سي" وصلت لـ98% لمتناولي كورس العلاج ثلاثة أشهر
تكلفة عقار "هارفوني " أقل بالنسبة لـ "سوفالدي"
خفض سعر السوفالدي المصري إلى 520 جنيها

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الإثنين 8 فبراير - 15:17

جالك مريض كبد وعايز مثلا تدي له

Second generation antihistamine وجيت تبص لقيت قدامك دوا اسمه ( Claritin ) ,, ودوا تاني اسمه مثلا ( Aerius )

........................
للدكتور / مصطفى درويش
.........................

,,,,

وطبعا لقيت الماده الفعاله في الكلاريتين هي ( Loratidine ) ,,

,,
والماده الفعاله في الــ ( aerius ) لقيتها اسمها (Disloratadine )

,,

هتدي له ايه وهتختار علي اي اساس ؟؟

بص يادكتور ,,, بيقولك انه الـــ Loratidine مش بيشتغل علي طول اول ما يدخل جسمك يعني بيدخل جسمك وهو محتاج Activation و طبعا الـــ Activation ده بيحصل عن طريق الكبد عن طريق الــ CYP450 ,,,, طبعا مريض الكبد هيكون عنده مشكله في الحته دي ومش هيقدر يحول الدوا لــ الــ Active form ,,, يعني كده غالبا الدوا زي قلته
‏‎smile‎‏ رمز تعبيري

,,,,,

لكن لو هتديه ماده زي الـــ Disloratidine فانت كده بتديه الدوا في صوره Active يعني مش محتاج الكبد ولا انزيماته علشان يشتغل يعني هيدخل يشتغل علي طول .

,,,,,,,,

نفس القصه دي ممكن نطبقها علي دوا تاني عندك اسمه ( Hostacortin ) واخوه اسمه ( Hostacortin _H )

,,,

الهوستاكورتين العادي ده عباره عن ( prednisone) , وده بيحتاج برده تنشيط بالكبد علشان يشتغل ,,,,,

لكن الهوستا كورتين H ده بقي الــ Acrive form وهو الــــ Prednisolone وده اللي ينفع مع مرضي الكبد
‏‎smile‎‏ رمز تعبيري

اذا استفدت من فضلك اضغط مشاركة ليستفيد غيرك


_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الأربعاء 10 فبراير - 13:09


الرئيسية
تحقيقات
من "السوفالدي" لـ "الداكلنزا"..تعددت البروتوكولات وانتكاسة 9 مليون مصاب بفيروس) " C" (تحقيق(
09 فبراير 2016 - 12:27 م - المصدر: مصراوي
اقرأ أيضاً

كتبت - سارة وحيد:

بعد أن صارت مصر في قمة الدول العالمية التي يجتاحها فيروس "سي"، وبدأت محاولتها في إيجاد مخرجًا لتلك الكارثة لكنها دائماً ما كانت تنتهي بانتكاسة للمرضي، حيث بدأت بتناول "السوفالدي والريبافيرين" ثم "السوفالدي والنترفيرون والريبافيرين"، من هنا بادرت لجنة الفيروسات الكبدية بتفجير برتوكولات علاجية، بدا فيما بعد أنها تحمل بداخلها قنابل موقوتة سرعان ما أدت إلي انتكاسة المرضي، وظهور المرض لديهم مرة أخري بنسبة مضاعفة، كان من الطبيعي ان تعيد لجنة الفيروسات النظر في البرتكولات التي تقدمها للمرضي، لكن ما حدث كان العكس وتكرر الخطأ على التوالي عقب تطبيق بروتكول علاج "السوفالدي والأوليسو"، وأخيراً بروتكول علاج "السوفالدي والداكلنزا".

لذلك قرر "مصراوي" تسليط الضوء على جميع البروتوكولات التي أقرتها "لجنة الفيروسات الكبدية " والتي تسبب منها في انتكاسة المرضى ومازالت تتسبب في انتكاسة مرضى فيروس سي في مصر ، والذي يقدر عددهم بنحو 9 مليون مصري.

تركيب "السوفالدي"

تحتوى أقراص "سوفالدي" على العنصر النشط "سوفوسبوفير"، وهو نوع من الأدوية المعروفة باسم المضاد للفيروسات، يتم استخدامه في تركيبة مع أدوية أخرى لعلاج التهاب الكبد، واعتمدت وزارة الصحة المصرية علاج السوفالدي مع «ريبافيرين» وذكرت دراسة أمريكية صادرة عن (منظمة الغذاء والدواء FDA) أن ريبافيرين يتراكم في الحيوانات المنوية، ويمكن أن يكون ضارًا على الجنين ويجب استخدام وسائل منع حمل فعالة لتجنب الحمل، سواء أثناء العلاج ولمدة سبعة أشهر على الأقل بعد انتهاء العلاج للذكور والإناث المتزوجات من رجال يتناولون الريبافيرين.

مراحل علاج البرتوكول الأول للانتكاسة

ينقسم التقييم تبعًا لحالة المريض إلى علاج ثلاثي "سوفالدى و انترفيرون و ريبافيرين" لمدة ثلاثة شهور، أما العلاج الثنائي فكان "سوفالدى وريبافيرين" لمدة ستة شهور، وبدأ العلاج بعقار السوفالدي في مصر بشكل فعلى في منتصف شهر نوفمبر 2014 بعد أن مضى عليه 10 شهور من تاريخ تسجيله في أمريكا.

ضحية للبرتوكول الأول

سمية محمد ربة منزل 60 عامًا، خضعت لنقل دم شهريا لإصابتها بفيروس "سي"، تقول "سمية" "اكتشفت إصابتي بفيروس سي منذ 4 سنوات، والفيروس تسبب في تليف بالكبد في المرحلة الرابعة F4""، وبسبب التليف كنت أخضع كل شهر لنقل دم، وعندما سمعت بعقار السوفالدي، كنت من أوائل الذين سجلوا للحصول على العلاج وحصلت عليه بعد أربعة شهور من التسجيل لإجرائي عملية ربط دوالي بالمريء، وتحسين نسيبة الهيموجلوبين بالدم حتى أتوافق مع شروط الحصول على السوفالدي".

وأضافت "تكبدت عناء مبالغ مالية هائلة للحصول على الدواء، قبل أن أخضع للعلاج بالسوفالدي كانت نسبة الفيروس 300 ألف، ثم خضعت للعلاج الثنائي لمدة 6 أشهر، وخلال المتابعة مع تحليل "pcr" كل شهر وصلت نسبة الفيروس "صفر" وبعد أن أنهيت كورس العلاج لمدة 6 أشهر على نفقتي الخاصة، بعد مرور ثلاثة أشهر أصبت بإحباط لأن الفيروس عاد ولكن بنسبة 361ألف".

وتتابع:"عدت ثانية للتأمين الصحي، فوجدت الطبيب في قمة اللامبالاة كأنه ينتظرني ومتأكد من عودة الفيروس، ويخبرني بتسليم صور التقارير الطبية وكارت المتابعة الخاص بي، وأخبرني بالتسجيل مرة أخرى ولكن في شهر12 حتى وصول عقار" الهارفوني" لصرفه كي يحد من انتكاستي و أريد رفع قضيه على وزير الصحة والدولة لما فعلوه بي وتسببوا بانتكاستي، وأريد حقي في العلاج الجديد الداكلنزا بعد كل المبالغ الطائلة التي دفعتها ومازلت أدفعها".

كانت سميه نموذجاً للكثير من الحالات المنتكسة من فيروس التهاب الكبدي الوبائي (سي)،والذين خضعوا لبرتوكولات العلاج التي أقرتها لجنة الفيروسات الكبدية سواء كان برتوكول العلاج الثنائي

السوفالدي خارج مصر

حذر «معهد الكبد البريطاني» من استخدام خليط السوفالدي مع الريبافيرين وحدهما، والذي تم إخضاع 37 ألف مصري للعلاج به وفق تأكيدات الدكتور عز العرب رئيس وحدة الأورام بمعهد الكبد وذلك لمرضي الجين الأول والرابع والخامس والسادس.

وأعلن موقع PubMedالطبي الأمريكي، في نوفمبر 2014 عن دراسة إكلينيكية لمدة 24 شهر تم إجراؤها على مرضي فيروس سي من النوع الجيني الأول، أوضحت نتائج هذه الدراسة حدوث انتكاسة للمرضي بنسبة تصل إلى 30 % وعودة" فيروس سي لهم مرة أخرى بعد شهور معدودة من تمام الشفاء بعد علاج مستمر لمدة 6 شهور بالعلاج الثنائي المكون من "سوفالدى وريبافيرين"، أوصت الدراسة في نهايتها أن استخدام الهارفوني حقق نتائج أعلى في شفاء المرضي الذين فشل شفاؤهم باستخدام العلاج الثنائي بالسوفالدى وكذلك عدم حدوث انتكاسة لهم حتى الآن.

وفي دراسة أخرى تعرف باسم "spare" على" 24" فرد للتحقق من مدى فعالية وأمان العلاج الثنائي "السوفالدي والريبافيرين" لمدة 24 أسبوع على مرضى فيروس "سي"، أوضحت نتائج تلك الدراسة وصول نسبة الانتكاسة بين 30 إلى 40%، وأكدت الدراسة في نهايتها أن مصنعون العلاج الثنائي والثلاثي لم يقدموا اية أدلة على مدى فعالية كلا العلاجين على مرضى الجين الأول والرابع.

وأكدت الدراسات التي أجريت في معاهد متخصصة في كندا وإنجلترا، أن نسبة انتكاسات العلاج الثنائي تتخطى حاجز20 في المائة، وهذا على عكس ما صرحت به وزارة الصحة من أن نسبة الانتكاسة 10%فقط في شهر أغسطس الماضي.

بينما أشارت الدراسات التي تقدم بها الدكتور" مجدى الصيرفي" عضو اللجنة العليا لمكافحة الفيروسات بوزارة الصحة ومدير معهد الكبد للأمراض المتوطنة بالقاهرة سابقا، أن نسبة الاستجابة المستديمة للعلاج الثنائي "السوفالدي والريبافيرين" وصلت إلى 53%، وهذا يعني أن هناك 47% لم يجدي العلاج استجابة لها، كما أن نسبة الأستجابة بالبرتوكول الثلاثي وصلت إلى 67% فقط مما يعني أن 33% لم يستجيبوا للعلاج.

من جانبه أكد الدكتور هشام الخياط،أستاذالكبد والجهاز الهضمي بمعهد تيودور بلهارس،أن نسبة كبيرة تتعدي الـ25%من مرضى فيروس "سي" أصابتهم الانتكاسة، وذلك لتطبيق برتوكول " السوفالدي والريبافيرين"، فالريبافيرين دواء ضعيف مقارنة بـ"الأوليسيو،والداكلنزا".

وأضاف الخياط في تصريحات لـ"مصراوي" أنه كان يؤخذ من قبل مرضى التليف الكبدي، ونسبة استجابتهم للعلاج أقل، نظراً لتليف أنسجة الكبد وعدم تناسقها مما يصعب دخول الدواء بصورة مثالية.

صفقة السوفالدي"مشبوهه"

قال الدكتور أحمد فاروق عضو مجلس نقابة الصيادلة، أن صفقة السوفالدي مشبوهة، وعادل عدوي وزير الصحة السابق، من أجل إتمام صفقة استيراد العلاج الثنائي والثلاثي ،قال أن" الهارفوني" لا يصلح لعلاج المرضى وهذا مناف للحقيقة ،فالجمعية الأوروبية للكبد أوصت بعدم استخدام العلاج الثنائي لعلاج الحين الرابع.

وأضاف "فاروق" في تصريح لـ"مصراوي"، أن هناك كارثة ترتكبها وزارة الصحة في الوقت الحالي وهي الاستمرار في صرف البرتوكول "الثنائي والثلاثي" الذي دمر صحة الالأف من المصريين في بعض مراكز وزارة الصحة ، موضحًا أن نسبة الانتكاسة تخطت حدود الـ30%، ونحن نواجه مشكله مع المنتكسين في صرف الأدوية الجديدة نظراً لطول قائمة الانتظار، فحالتهم الصحية تستدعي صرف "السوفالدي والداكلنزا" أو "السوفالدي والأوليسيو" في الوقت الحالي.

وأضاف "فاروق" أن السوفالدي لا يصلح إلا لعلاج مرضى الجيل الأول من الفيروس، وأن 18 مليون مصري مصابون بالفيروس من الجيل الرابع، ولهذا طالبنا د."عادل عدوي" بعدم التسرع في إتمام الصفقة.

وحول شبهة صفقة السوفالدي يقول عضو مجلس نقابة الصيادلة أن من قاموا بالتفاوض مع الشركة الأمريكية المصنعة للعقار «جلياد» مُمثلين عن الحكومة المصرية، وهما باحثين في نفس الشركة التي يفاوضونها وقد أمنت عليهم بـ3 مليون دولار، وهم "وحيد دوس "رئيس لجنة الفيروسات الكبدية و"جمال عصمت" و"جمال شيحة" أعضاء اللجنة، مما يعد تضارب مصالح ومخالفة قانونية وفقًا لقانون لسنة 2012".

بينما تقول دكتور منال حمدي السيد، عضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، أن الجمعية الأمريكية لدراسة أمراض الكبد أصدرت البرتوكول الخاص بها في ديسمبر 2014 ،وذلك بعد أن بدأت مصر في العمل ببرتوكول العلاج الثنائي "السوفالدي والريبافيرين "لمدة 6 أشهر، والثلاثي "السوفالدي والأنترفيرون والريبافيرين " لمدة 3 شهور،وقامت بوضع هذا البرتوكول للجيل الرابع من الفيروس،ولا جدال على هذا الأمر من الناحية العلمية.

وأضافت "السيد" في تصريح لـ" مصراوي"، انه في عام 2014،كان الأنترفيرون العلاج الوحيد المتاح لمرضى فيروس سي وكان يؤخذ لمدة عام كامل،وتم تسجيله في مصر قبل البروتوكولات التي تعالج مصر بها حاليا، وأشادت به منظمة الصحة العالمية، وفي هذا التوقيت كانت حالة المرضى الذين تم علاجهم بالعلاج الثنائي لا تسمح بالعلاج بالانترفيرون نظرا لحالة الكبد المتليف في مراحل متقدمة، ووفقا للتحاليل الطبية التي لا تسمح بتناول الأنترفيرون مما يؤثر سلباً على صحتهم.

ولهذا الأمر وضعت" لجنة الفيروسات الكبدية "أمام المريض عدة خيارات، أولهم: تركه بلا علاج وتكون نسبة الشفاء صفر، أو أن يحصل على العلاج الثنائي لمدة 6 أشهر وتصبح نسبة شفائه 72%، وأخيراً أن ينتظر لمدة ستة أشهر حتى تنتهي إجراءات تسجيل البرتوكول المناسب لحالته علما أن إجراءات تسجيل مسئول عنها الإدارة المركزية لشئون الصيدلة ووزارة الصحة، فكان علينا الاختيار بين الأدوية المتاحة، واستخدامها في حدود البرتوكولات الدولية وما متاح في السوق المصرية.

وأشارت عضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية إلى أن هناك نقطة هامة في تطبيق البرتوكول، وهي "الحفاظ على مال الدولة"، فقد وافق على البرتوكول الثنائي "السوفالدي" لمدة "6 أشهر" لجنة استشارية من شيوخ وأطباء كبد فلم تضعه اللجنة بمفردها، وقد وفر هذا البرتوكول للدولة في تكلفة علاج المريض الواحد "3 آلاف جنية" مقارنة بالأنترفيرون الذي كان يؤخذ لمدة عام كامل، إضافة إلى أن العلاج لمدة 3شهور وليس 12شهر مما يمنح فرصة لعدد أكبر من المرضى أن يتم علاجهم في وقت قصير، ويوفر على الدولة نفقات طائلة.

وتابعت السيد أن منظمة الصحة العالمية تقوم بعمل متابعة دورية للبرنامج العلاجي الخاص بمصر، فهناك مراجعة تمت في شهر نوفمبر الماضي، وتمثل هذه المراجعة مصداقية البروتوكول، فحينما تخطأ منظمة الصحة العالمية، فسيكون الحل مقاضاة المنظمة لما تسببت فيه.

وتساءلت البرتوكول العلاجي تم وضعه في عام 2014ونحن في عام 2016 فلماذا يدور الجدل في مثل هذا التوقيت على الأخص حول البرتوكول؟!

وفي السياق ذاته ذكرت "السيد"أن وضع البرتوكول من قبل بعض أعضاء لجنة الفيروسات الكبدية كان عمل تطوعي دون إن يتقاضى أيا من أفراد اللجنة أجر على هذا العمل، ولم نجبر على وضعه ، بل تطوعنا لعلاج أكبر قدر من المرضى ،خلال ال9 سنوات الماضية عالجنا أكثر من نصف مليون مريض بفيروس سي ،خلال عام 2015 تمكنا من معالجة200 ألف مريض، وهذه النسبة تعد هائلة ومبشره لجميع المرضى.

انتكاسة بنسبة من 5% إلى 8% نتيجة تطبيق برتوكول خاطئ

انتكاسة الأوليسيو

بدا الأمر أكثر تعقيداً لدي محمد علي التميمي صاحب الـ40 عامًا الذي تحمل عبء سفره وعلاجه معًا، حيث تلقي مبيفيروباك "السوفالدي المصري" والاوليسيو لمدة 3 أشهر، يقول محمد أن نسبة الفيروس لديه كانت 85000، وبعد العلاج لمدة ثلاثة أشهر أصبحت النسبة 65وأخبرني الأطباء أن النسبة negative""، ثم حدثت الانتكاسة والنسبة الفيروس بلغت 4500 في البداية، وحاليا وصلت إلى 34000ألف .

رغم تخوف التميمي من تلقي العلاج الجديد إلا أنه ظل متشبثًا بأمل ضئيل في الشفاء، ويؤكد صرفت العلاج على نفقتي الخاصة وأخبرت الطبيب بالانتكاسة وهو ساعدني، والفيروس عاد مرة أخرى، لأن كان في نسبة تليف f4 والمفروض كنت أخده 6 شهور وليس 3 شهور.محمد أحد المرضى الذين حصلوا على برتوكول "السوفالدي+ الأوليسيو" لمدة ثلاثة أشهر والذي أقرته لجنة الفيروسات الكبدية لحالات مرضى التليف الكبديفي المرحلة الرابعة.

"أرحمونا ربنا يرحمكم، هاتولنا بروتوكولات العلاج زي ما هي من الشركات المصنعة للدواء، أو من منظمة الصحة والغذاء "FDA" بدل ما تخترعوا وتعكوا" قالها محمود أحمد _أسم مستعار_ 40 عاما، مؤكدا أنه مصاب بالتليف الكبدي في المرحلة الثالثة "F3 "،وتناول في باد الأمر السوفالدي والريبافيرين لمدة 6 أشهر، ولكن العلاج لم يفلح معه،وعند نزول برتوكول "الأوليسيو" ،حصلت على السوفالدي والأوليسيو والريبافيرين لمدة 3 شهور، ثم عاودت التحليل مره أخرى بعد ثلاثة أشهر، أثبتت التحاليل أن نسبة الإصابة بالفيروس عاودت مره أخرى وأصبحت 800 ".

متابعاً: " أنه كان من الأفضل أنه كان من الأفضل في حالة كل شخص لا يطابق مواصفات البرتوكول العلاجي يتم أرجاء علاجه حتى وصول البرتوكول المناسب له سواء داكلنزا ، الهارفوني ، كيوروفو، هذه البروتوكولات بأكملها تم تطبيقها على النوع الجيني الرابع فلماذا لم نحصل عليها منذ البداية ؟!، وأشار إلى أن جسده أصبح منيعا لمادة "سوفوسبوفير"،المكون الرئيسي لكل من الهارفوني،وغيره من الأدوية الفعالة لفيروس سي.

محمود ومحمد مجرد نماذج من مئات النماذج التي حصلت على برتوكول "الأوليسيو " الذي أقرته لجنة الفيروسات الكبدية ، وقد حصل عليه ما يقرب من 100ألف مريض بفيروس سي وفقا لتقديرات مركز الحق في الدواء ،ومازال مصيرهم مرهونا بالبرتوكول الذي أقرته لجنة الفيروسات الكبدية

تركيب الأوليسيو

تحتوى كبسولات "الأوليسيو"على المادة الفعالة الجديدة "سيميبريفير" ومن إنتاج شركة "جانسن"، كما أن الأوليسيو يحبط تكاثر الفيروس في مرحلة من مراحل التكاثر بإحباط إنزيم" البروتييز"، وهو إحدى المراحل الثلاثة وإنزيم هام من تكاثر الفيروس، مما يجعل البروتوكول المتضمن "الأوليسيو والسوفالدى" علاجا فعالا لإحباط تكاثر الفيروس في مرحلتين من مراحل التكاثر بإحباط عمل إنزيمين هامين في تكاثر فيروس" سى".

وفي الثاني والعشرين من نوفمبر 2013 تم اعتماد " الأوليسيو " من منظمة الصحة والغذاء"FDA"،ويستخدم عقار "الأوليسيو" لعلاج فيروس سي مع "سوفالدى" بديلا عن "الإنترفيرون والريبافيرين" ،الذي تم اعتماده من قبل هيئة الدواء والغذاء الأمريكية كعلاج ثنائي لمرض التهاب الكبدالوبائي فيروس سي من النوع الجيني "الأول والرابع" بنسب شفاء تصل 93% .

برتوكول " الأوليسيو "عبء على خزانة الدولة

يقول الدكتور محمود فؤاد، مدير مركز الحق في الدواء إن البروتوكول العلاجي حصل عليه 100 ألف مواطن منهم من يعاني من مشاكل الغدة الدرقية وأمراض القلب والشبكية وبعض الحالات النفسية، ويكون العلاج ثلاثي "سوفالدي، وريبافرين، وأوليسيو" لمدة ثلاثة أشهر، بدلا من استخدام العلاج الثنائي (سوفالدي، وريبافرين) لمدة ستة أشهر.

وأكد "فؤاد"أن هذا البروتوكول شكل عبئاً على خزينة الدولة وعبء مالي جديد على المرضى، إذ أن الكورس كان مطروح داخل معاهد الكبد لعدد صغير جدا لا يتجاوز بضعة آلاف فيما تم تسعير عقار "الأولسيو "بــ9700" جنيه للبيع وداخل المراكز بـ1900 جنيه.

وفي سياق متصل قال د.هشام الخياط ،أن هناك أدوية أكثر فعالية من الأوليسيو وتحافظ على صحة المريض ، ولكن لم تستوردها مصر.

وعن أعراض"الأوليسيو" أكد أن له أعراض جانبيه من أهمها زيادة نسبة الصفرا والإصابة بحساسية ضد الشمس.

وتابع الخياط:"هناك بعض الالتهابات الجلدية تظهر على الوجه واليدين المعرضين للشمس بالنسبة للعمال والفلاحين، على عكس السوفالدي والداكلنزا فهو أكثر أمانا وأرخص من الأوليسيو، وهناك نسبة انتكاسة 8% ستظهر في المرضى الذين خضعوا للعلاج بالأوليسيو".

فساد صفقة الأوليسيو

يقول دكتور إسلام منشاوي المعروف إعلاميا بـ"صيدلي السوفالدي" أن" الأوليسيو" لم يكن من ضمن البرتوكولات المطروحة لعلاج فيروس سي في مصر ، وأكد في تصريحات لـ"مصراوي" أنه تم إدخاله في مصر في مايو 2015 ،على الرغم من وجود عقار" "دكلنزا " بالخارج وبتكلفة أقل من الأوليسيو والتي تبلغ 9700 للعلبة الواحدة.

وهذا ما أكده أيضًا د. محمود فؤاد ، مدير مركز الحق في الدواء، أن صفقة الأوليسو لا تقل فساد عن صفقة السوفالدي السابقة ،مضيفا أنه تقدم ببلاغ للنائب العام حمل رقم "658" عرائض، ضد رئيس اللجنة القومية للفيروسات الكبدية ووزير الصحة السابق الدكتور عادل عدوى، واتهم الطرفان بارتكاب مجموعة من المخالفات في بروتوكول العلاج الخاص بعلاج مرضى فيروس" سى" بسوفالدى، وقد أرفق بالبلاغ صورة تجمع بين جمال عصمت نائب رئيس لجنة الفيروسات الكبدية ، و مها الرباط وزيرة الصحة سابقا، ووفد شركة جانسن الأمريكية برئاسة محمد جمال عصمت رئيس شركة جانسن صاحبة الأوليسيو المستورد.

متعجباً"كيف يمكن لنائب رئيس الشركة أن يقوم بتسعير" الأوليسيو "لأبنه، وكيف يمكن للابن أن يقوم ببيع الدواء لأبيه، وهذا ما يخالف القانون ١٠٦ لسنه ٢٠١٣ بشان تضارب المصالح واستغلال النفوذ لتحقيق مكاسب ماليه!."

برتوكول خاطئ

في التاسع والعشرين من مارس 2015 ، أعلن الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث السابق لوزارة الصحة، أن برتوكول العلاج بـ"الأوليسيو" ينقسم إلى ثلاثة أنظمة علاجية

"النظام الأول" يتضمن علاج المرضي المصابين بفيروس سي والمؤهلين لاستخدام الانترفيرون ويشمل "سوفوسبوفير 400 مجم وانترفيرون وريبافيرين "،ويستمر العلاج به يوميا لمدة" ثلاثة أشهر"،وأن هناك معايير وضعتها اللجنة لمن يتأهل للعلاج بالأنترفيرون منها أن لا تقل نسبة هيموجلوبين الدم عن 13جم/ديسيلتر في الرجال، و12 في النساء، والأتقل عدد كرات الدم البيضاء الكلي عن 4000/مم.

بينما النظام العلاجي الثاني، يشمل المرضي الغير مؤهلين للعلاج بالانترفيرون" فهوعبارة عن"سوفوسبوفير" 400مجم سوفالدي و سيميبريفير 150 مجم أوليسيو" يوميا لمدة ثلاثة أشهر.

وأعلن أن البروتوكول يتضمن علاج المرضي المصابين بفيروس سي بدءًا من سن 18 سنة حتى سن الـ 70،الإضافة إلى إيجابية تحليل الحمض النووي للفيروس "بي سي أر"، ويشمل جميع مراحل التليف دون شرط لإجراء عينة كبدية او فحص مرونة الأنسجة " فايبروسكان"، وذلك وفقًا لأسبقية التسجيل على موقع اللجنة العليا للفيروسات الكبدية.

وبحسب دراسة صادرة من الجمعية الأوروبية لأمراض الكبد، أن خليط" السوفالدي والأوليسيو" للمرضى الذين لا يعانوا من تليف بالكبد يمكن معالجتهم بهذا المزيج لمدة 12أسبوع أي "3أشهر"،والمرضى ذات حالة التليف المتقدمة في الكبد لابد وان تتم معالجتهم لمدة 24 أسبوع أي"6 أشهر".

وهذا ما أشار له د.محمود فؤاد أنه أكثر100 ألف مريض على "الأوليسيو" وفقا لتقديرات مركز الحق في الدواء، مضيفا أن منظمة الصحة العالمية "FDA" أصدرت تحذير بعدم حصول مرضى التليف الكبدي في الحالة المتأخرة الـ "F4" على العلاج الثلاثي لمدة ثلاثة أشهر حتى لا تنتكس حالتهم ،وإنما يجب أن يستمروا في العلاج لمدة 6 أشهر، وأن يتم استخدامه مع مرضى الحالات المستقرة والحالات المتقدمة ، ولكن لجنة الفيروسات تعمدت علاج مرضى الحالات المتأخرة بالبرتوكول لمدة ثلاثة أشهر.

وحول التحذيرات الصادرة بشأن السوفالدي والأوليسيو تقول د."منال" أنها ودكتور وحيد دوس من الأطباء المشاركين فى وضع برتوكول السوفالدي والأوليسيو ، وعندما تصدر تحذيرات حول البروتوكول يتم تغيره على الفور.

وهذه التحذيرات تعرف في مجال الطب تحت مسمى "دراسات ما بعد التسويق" بمعني أن هناك الكثير من العقاقير يتم تسويقها في الحياة العملية عندما يتم استخدام هذه العقاقير على أعداد ضخمه جدا من المرضى ويكون اختيار المريض جيد جدا، ومعاملته دقيقه للغاية، وعند تداول الدواء في السوق، وتبدأ أعراض خطيرة في الظهور على المرضى لم تكن ظاهره في الدراسات الأكلينكية، حيث أن تلك الدراسات لم تتم على عدد مماثل لعدد المرضى الحاصلين على الدواء، وتعد المرحلة الرابعة في الدراسات وتسمى "مرحلة تسويق ما بعد الحياة العملية".

وعندما يتسبب العلاج في الوفاة ، يتم منعه نهائيا من التداول محليا ودوليا، لذا يجب أن يكون هناك إبلاغ مستمر لأي عرض غريب يظهر على المريض، حتى يتم إبلاغ منظمة الصحة العالمية "FDA" ويتم إيقاف تداول العلاج بشكل نهائي.

فالأوليسيو بعد أن تم تسويقه للمرضى، ظهر أنه في حالات التليف المتقدم في المرحلة الصعبة من الممكن أن يتسبب في الإصابة بالفشل الكبدي، وبالتالي تم حظره مع بعض الحالات الصعبة.

وأوضحت أن جميع المرضى عليهم الحصول على "برتوكول الأوليسيو " لمدة ثلاثة أشهر،بينما في حالة الأنتكاسة على المريض أن ينتظر حتى وصول العقارات الجديدة"كيورفو"أو"الهارفوني".

وفي السياق ذاته قال دكتور هشام الخياط أن برتوكول" السوفالدي والأوليسيو" يحصل عليه المريض الذي لم يعالج مسبقًا بالأنترفيون وليس لديه نسبة تليف، لمدة ثلاثة شهور،وفي حالة المريض الذي يعاني من نسبة تليف بالكبد "F4" ، لابد أن تتم معالجته ببرتوكول "االسوفالدي والأوليسيو" بإضافة الريبافيرين تبعا للحالة لمدة 6 شهور وليس ثلاثة أشهر، وإذا حدثت انتكاسة للمريض من" السوفالدي والأوليسيو" يعالجبـ"السوفالدي والداكلنزا" لمدة 6 شهور،ويضاف إليه الريبافيرين في حالة التليف في المرحلة "F4" فيما أكثر، وهناك انتكاسة بنسبة من 5% إلى 8% ستظهر في المرضى الذين حصلوا على الأوليسيو نتيجة تطبيق برتوكول خاطئ.

وأكد أيضًا دكتورأحمد فاروق أن برتوكول "السوفالدي والأوليسيو" جيد جدا لكن الخطأ يكمن في تطبيقه، وإعطاء المريض العلاج لمدة ثلاثة أشهر في حالة التليف الكبدي بدلا من ستة أشهر، إضافة إلى الممارسات التي تطبيقها على المريض، منها إمضاء المريض على تعهد بآنه لا يمتلك الحق في إخفاء المعلومات عن فريق الباحثين، وليس له الحق في الامتناع عن أخذ العلاج، وكأنه يتم التعامل مع المرضى كفئران تجارب.

ويتابع: "ضغطنا على الدكتور أحمد عماد وزير الصحة والإدارة المركزية لشئون الصيادلة، لتسعير الداكلنزا بـ"200 جنيه" في الصيدليات وداخل مراكز التأمين الصحي ليصبح بـ"75" جنيه حتى يتمكن جميع المرضى من الحصول عليه، مشددا على ضرورة القيام بحملة قومية تساعد 15مليون مريض على الشفاء في مصر من خلال برتوكول العلاج السوفالدي والداكلنزا".

برتوكول الداكلنزا

في التاسع عشر من ديسمبر الماضي،أعلن الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية ، قامت بتوزيع الدواء الجديد لمرضى فيروس سي" دكلادسفير وسوفوسبوفير" على جميع مراكز علاج الفيروسات الكبدية المنتشرة بمحافظات الجمهورية.

وأكد مجاهد أن اللجنة ستقوم بصرف الأدوية الجديدة بمراكز علاج الفيروسات الكبدية، بداية من الأحد 20 ديسمبر 2015.

اعتماد برتوكول "مدمر للصحة"

وفي السادس عشر من ديسمبر الماضي، اعتمدت لجنة مكافحة الفيروسات الكبدية لمرضى فيروس "سي" بمراكز الكبد ، برتوكول العلاج الموحد الذي يحتوى على عقار( سوفالدي وداكلنزا ) بعد إلغاء برتوكولات العلاج التي تضم بروتوكول" الريبافيرين والإنترفيرون" لكل الحالات فيما عدا الحالات الخاصة.

ونص البروتوكول على تقسيم مرضى فيروس "سي" إلى مجموعتين،" المجموعة الأولى" هي الأسهل في العلاج وهم المرضى الذين لم يسبق لهم العلاج ووظائف الكبد وتحاليل الألبومبين والصفائح الدموية طبيعية، أما" المجموعة الثانية"وهي الأصعب في العلاج ومرضى المراحل المتقدمة وهم المرضى الذين سبق لهم العلاج بالأنترفيرون،ووظائف الكبد والصفائح الدموية لهم غير طبيعية.

ويتم إعطاء عقاري "سوفالدي وداكلنزا" لكل الحالات السهلة والصعبة، لكن للمجموعة الأولى لمدة 3 شهور دون أقراص "ريبافيرين"،والحالات الصعبة أي المجموعة الثانية تتم إضافة الريبافيرين إلى" سوفالديوداكلنزا" بنفس المدة العلاجية 3شهور.

وتشمل الحالات الخاصة، المرضى المنتكسون،ومن فشل علاجهم بالبروتوكولات الحديثة السابقة الثلاثي والثنائي بالسوفالدي، وتم وضع ذات البرتوكول العلاجي للحالات الصعبة ، لكن بضعف المدة العلاجية "سوفالدي وداكلنزا وريبافيرين" لمدة 6 شهور.

برتوكول خاطئ

تقول دكتور منال السيد، أن بروتوكول "الداكلنزا" يحصل عليه جميع المرضى لمدة ثلاثة أشهر ممن حصلوا على الأنترفيرون من قبل أو المرضى الذين لم يتم معالجتهم من قبل بأي أدوية للفيروس، بينما "6 أشهر" في حالة ارتداد الفيروس على المريض مرة أخرى.

وفي الخامس عشر من أكتوبر عام 2015 أوصى "المعهد البريطاني للكبد" استخدام برتوكول العلاج "السوفالدي والداكلنزا" لمعالجة الحالات الصعبة الذين سبق لهم العلاج بالأنترفيرون، ووظائف الكبد والصفائح الدموية لهم غير طبيعيه ببرتوكول "السوفالدي والداكلناوالريبافيرين" لمدة 24 شهر أي "6 أشهر"، والمرضى الذين لم يسبق لهم العلاج ووظائف الكبد وتحاليل الألبومبين والصفائح الدموية طبيعية ، فيكون البرتوكول الخاص بهم "السوفالدي والداكلنزا" لمدة 3 شهور دون أقراص الريبافيرين.

هذا ما أكده د.محمد عز العرب، قائلا:" إن مدة العلاج الخاصة بالحالات يصعب علاجها، وأيضًا المرضى الذين حصلوا على العلاج سابقا ولم تستجيب 6 أشهر، ومن الممكن إضافة" الريبافيرين "وفقا لبعض المعايير".

وأضاف عز العرب في تصريحات لـ"مصراوي" أن المريض الذي يعاني من تليف بالكبد في المرحلة الرابعة، بدون مضاعفات، يمكنه استخدام العلاج لمدة 6 شهور مع المتابعة الدقيقة، بينما المريض الذي يعاني من تليف بالكبد في المراحل المتأخرة مع مضاعفات مثل استسقاء بالمعدة، ودوالي مرئ، أو أورام بالكبد فتكون مدة العلاج 6أشهر مع الملاحظة الدقيقة في مراكز متخصصة وهم 5 مراكز على مستوى الجمهورية" معهد الكبد بالقاهرة، معهد الكبد بالمنوفية، مركز أسيوط، مستشفى الفاطمية بالقاهرة، مستشفى شرق المدينة بالإسكندرية".

وحذر رئيس وحدة الاورام بالمعهد القومي للكبد، أنه في حالة عدم الالتزام بالبرتوكول العلاجي المحدد وفقا لكل حالة مرضيه، ستحدث انتكاسة للمريض مره أخرى، ومن الممكن تحور الفيروس مرة أخرى في حالة إعطاء برتوكول خاطئ للمريض.

للمزيد من المعلومات
http://www.el5abar.com/%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A7%D8%AA/%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D9%81%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A-%D9%84%D9%80-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%A7%D9%83%D9%84%D9%86%D8%B2%D8%A7%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D8%AF%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%88%D8%AA%D9%88%D9%83%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%83%D8%A7%D8%B3%D8%A9-9-%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86-%D9%85%D8%B5%D8%A7%D8%A8-%D8%A8%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3-c-%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82/

_________________

By ibnimos-


عدل سابقا من قبل المدير العام في الإثنين 15 فبراير - 21:02 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الإثنين 15 فبراير - 21:00

صيدلى السوفالدى
دواء "زيباتير" لعلاج الجين الرابع أرخص من السوفالدى و الهارفونى وبنتائج شفاء أعلى ومناسب لجميع الحالات المرضية و لا يحتوى على سوفالدى ولا يؤخذ مع السوفالدى مما يؤكد كذب اصحاب شركات السوفالدى واعضاء لجنة العار اللى بيقولوا ان السوفالدى هو اساس جميع علاجات فيروس سى الحاليه والمستقبليه حتى يحافظوا على مصالح شركات السوفالدى.. مبروك علينا اتفاقيه شركة جلعاد اللى لبسناها و حسبنا الله ونعم الوكيل فى أطباء البيزنس والعمولات اللى تسببوا فى اهدار فلوس المرضى وفلوس الدوله فى بروتوكول علاج سبب انتكاسه لنسبه كبيرة من المرضى.

ملحوظة: مافيا الكبد و السوفالدى لن تسمح بتوفر او تصنيع هذا الدواء فى مصر بسهوله لأنه يلغى استخدام السوفالدى تماما

أمريكا تعتمد دواء جديد لفيروس سى بدون سوفالدى بنسب شفاء تصل الى 100%

اعتمدت اليوم "منظمة الغذاء والدواء الامريكية “FDA عقار "زيباتير – Zepatier" أقراص من انتاج شركة ميرك الأمريكية لعلاج فيروس سى الجين الاول والرابع لمرضى التليف المتقدم و مرضى الفشل الكلوى وكذلك المنتكسين من علاجات سابقة.

وهو عقار مزدوج من مادتين فعالتين فى قرص واحد من مضادات الفيروس الحديثة التى تعمل بشكل مباشر على ايقاف تكاثر الفيروس احدهما من الجيل الثانى لمضادات الفيروس تسمى (جرازوبريفير) والاخرى من الجيل الثالث و تسمى (ايلباسفير)، ويستخدم منفردا بدون ادوية اخرى لمدة 12 اسبوع أو 16 اسبوع حسب كل حالة مرضية من حيث درجة تقدم المرض.

وقامت الشركة بتجربة العقار على البشر خلال العامين السابقين على حالات مختلفه من المرضى من خلال 4 تجارب اكلنيكيه C-EDGE و C-Crest و C-SURFER و C-SALVAGE شملت 1373 مريض وتراوحت نسب الشفاء للجين الرابع من 97% الى 100% حسب درجة تقدم المرض لكل حالة مرضية ومدة العلاج التى تلقاها المريض.

وشملت الاعراض الجانبيه للعقار الجديد بعض حالات الاسهال والدوخة والاجهاد والصداع.
ويعد "زيباتير" ثانى علاجات فيروس سى التى تستخدم منفردة بدون سوفالدى بعد عقار "كيوريفو" أو "فيكيراكس"، و كدا نقدر نقول ان عصر السوفالدى انتهى بأمريكا واوروبا فى 2016
‏‎smile‎‏ رمز تعبيري

ولأهمية العقار الجديد حددت الجمعيه الامريكية لامراض الكبد موعدا لجلسة استثنائية يوم الخميس الموافق 25-2-2016 لتحديث بروتوكولات علاج فيروس سى لاضافه العلاج الجديد للبروتوكولات العلاجية.

تفاصيل العقار الجديد من موقع ال FDA
http://www.fda.gov/…/Newsr…/PressAnnouncements/ucm483828.htm

‫#‏صيدلى_السوفالدى‬
‫#‏انتهاء_عصر_السوفالدى‬

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الثلاثاء 23 فبراير - 3:57

الدكتور وحيد دوس


حاتم حسني

الأثنين , 22 فبراير 2016 - 11:14 ص

قال نائب رئيس اللجنة القومية للفيروسات الكبدية ،د.وحيد دوس، إن اللجنة ستوفر عقار هارفوني المستورد لمرضى فيروس سي بمبلغ 9000 جنيه فقط للجرعة كاملة ، بدلا من 57 ألف جنيه هي سعره العالمي خارج مصر.

وأضاف د.دوس في تصريحات خاصة لـ"بوابة أخبار اليوم" أن عقار هارفوني المستورد يتم اختباره وتحليله حاليا من خلال الرقابة الدوائية في مصر وسيتم طرحه في الصيدليات ، وبيعه للجمهور من خلال مراكز الكبد التابعة للجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية خلال شهر تقريبا.

وأوضح أن حوالي 3 شركات مصرية أنتجت مثائل لـ"هارفوني" وستقوم اللجنة بعمل مناقصة للتوريد ، متوقعا أن يكون السعر في حدود 600 جنيه للعبوة الواحدة ، مؤكدا أن اللجنة ستبيع العقار للمرضى الذين يرغبون في العلاج على نفقتهم الخاصة بنفس السعر ، بينما سيتم صرفه بالمجان للمرضى الذين يعالجون على نفقة الدولة.

وأعرب د.وحيد دوس عن سعادته البالغة بعد إعلان منظمة الصحة العالمية عن برتوكولات علاجية جديدة تتوافق تماما مع ما تتبعه اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية في علاج مرضى فيروس سي وتتضمن السوفالدي مع الدكلانزا ، والسوفالدي مع الأوليسيو ، وهارفوني.

وقال إن الأبحاث أكدت إمكانية استخدام هارفوني أو ودكلانزا في علاج مرضى فيروس سي في بداية مرحلة الفشل الكبدي ، إلى جانب عقار "كيوريفو" المعروف بهذه الخاصية إضافة إلى كونه مناسب لمرضى فيروس سي الذين يعانون من مشاكل في الكلى أو فشل كلوي.

وأشار إلى أنه تم تشكيل لجنة خاصة من كبار أساتذة الكلى والمسالك مع أطباء الكبد لتحديد البروتوكولات والأدوية التي يمكن استخدامها معهم لعلاج فيروس سي دون التأثير على حالة الكلى ، مشيرا إلى أن مصر بها ما يقرب من 50 ألف مريض يرغبون في زراعة كلى وينتظرون العلاج الذي يتناسب مع حالتهم للقضاء على فيروس سي أولا ، كما أن هناك ما يقرب من 300 ألف مريض بفيروس سي لديهم متاعب في الكلى .

وأكد على كفاءة عقار كيوريفو في علاج مرضى فيروس سي الذين يعانون من مشاكل في الكلى ، موضحا أن نتائجه تكون أفضل باستخدامه مع عقار ريبافايرين ، لذلك فقد وضعت اللجنة المشكلة من أطباء الكلى وأطباء الكبد خطوات وإجراءات لاستخدام الريبافيرين دون التأثير على أداء الكلى حيث تم الاتفاق على البدء بجرعات صغيرة ومتابعة حالة المريض ثم زيادة الجرعة بالتدريج بما يتناسب مع كل حالة.

ومن جهة أخرى توقع نائب رئيس اللجنة القومية للفيروسات الكبدية أن يصل ثمن الجرعة كاملة من أدوية فيروس سي المصرية إلى 1000 جنيه بنهاية عام 2016 ، وذلك مع اشتعال المنافسة بين الشركات المنتجة إلى جانب انخفاض أسعار المواد الخام ، كما توقع القضاء على جميع قوائم الانتظار بنهاية شهر إبريل المقبل على الأكثر.

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الأحد 28 فبراير - 17:15

السادة مرضى الهيئة العامة للتأمين الصحي برجاء التوجه الى الموقع الآتي في حالة الرغبة في حجز موعد لتلقي عقار السوفالدي


www.hio.gov.eg/Ar/Pages/sof.aspx
الحجز للعلاج بعقار سوفالدى داخليا بلجان الكبد فى الهيئة
hio.gov.eg

وللإستفسارات والتساؤلات يرجى الإتصال على الخط الساخن 106
مع تمنيات هيئة التأمين الصحى بالشفاء

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الأحد 28 فبراير - 17:19

إعــلان هــــام

الساده المرضى التابعين لهيئة التأمين الصحى

• المريض الذى بدأ فى صرف العلاج فى أحد مراكز اللجنة القومية سوف يستمر علاجه كاملاً بها حتى نهاية العلاج .

• المريض الذى تم الانتهاء من تقييم حالته (استلم استماره تعريف المريض) سوف يبدأ متابعه علاجه داخل مراكز التأمين الصحى بدءاً من 1/12/2014 طبقاً لدوره .

• المريض الذى لم يتم الانتهاء من تقييم حالته الطبية سوف يستكمل إجراءات التقييم داخل مراكز اللجنة القومية ثم يبدأ علاجه داخل مراكز التأمين الصحى طبقاً لدوره .

• المريض الذى لم يبدأ تقييم حالته الطبية حتى نهاية يوم 14/12/2014 يتفضل بالتوجه إلى مركز الكبد بالتأمين الصحى الذى تتبعه عيادته كالتالى :
- سواء فى الموعد المحدد له فى استماره الحجز .
- أو عن طريق الدخول إلى الرابط الالكترونى لتحديد موعد جديد .
http//www.hio.gov.eg/Ar/pages/sof.aspx
للاستفسارات و التساؤلات برجاء الاتصال على الخط الساخن 106

مع تمنيات هيئة التأمين الصحى بالشفاء

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الأحد 28 فبراير - 19:14

حسنى سلامة لمرضى فيروس سى: «بشرة خير.. الشفاء الكامل قريباً»


   محمد حلمي
   2016-02-27 10:31:25

حسنى سلامة لمرضى فيروس سى: «بشرة خير.. الشفاء الكامل قريباً» الدكتور حسنى سلامة

نجحت مصر فى توفير عقار السوفالدى بسعر لا يتعدى 1% من السعر العالمى، إضافة للعديد من العقارات الجديدة المعالجة لفيروس سى، وبشكل خاص الجين الرابع المنتشر بمصر، بالإضافة إلى تصنيعه محليا من خلال 12 شركة مصرية.
6 بروتوكولات علاجية فى مصر.. وعقاقير جديدة تقضى على المرض نهائياً
وسائل جديدة تمنع انتقال العدوى من الأم الحامل للجنين
عدم تناول الجرعة كاملة ينشط الفيروس المتحول ويقلل فرص الشفاء

من هنا أصبحت بروتوكولات العلاج الجديدة المعالجة لفيروس سى هى ما يشغل أساتذة الكبد، وكانت من ضمنها البروتوكولات "الثنائى" و"الثلاثى".

وواجه البروتوكول الثنائى هجوما شديدا من قبل أساتذة واستشاريى الكبد بسبب حدوث انتكاسة للعديد من المرضى، وصلت فى بعض الأحيان إلى أكثر من 30%.

تساؤلات عديدة وضعت مريض فيروس سى فى مصر فى حيرة من أمره، فكان ضروريا الحوار مع الأستاذ الدكتور حسنى سلامة، أستاذ أمراض الكبد بكلية طب قصر العينى، ورئيس المنتدى الدولى للكبد، للإجابة عن هذه التساؤلات الملحة.

- ما الجديد فى علاج فيروس سى؟

مؤخرًا طرحت العديد من الأدوية والعقارات الجديدة والمعالجة لفيروس سى، خصوصا الجين الرابع والمنتشر فى مصر، ولكن السؤال: هل كل دواء جديد يصلح لعلاج مرضى فيروس سى فى مصر، وهل يناسب الجين الرابع أم لا؟ لأن هناك 6 بروتوكولات علاجية موجودة حاليا منها بروتوكولان ما زالا يعتمدان على علاج الإنترفيرون، وهذان البروتوكولان طبقا للإحصائيات الأخيرة تأخر ترتيبهما فى مراحل العلاج، وبدأ الزملاء فى اللجنة القومية للفيروسات الكبدية فى الاستغناء عنهما، ولا ننصح حاليا باستخدامهما، نظرا لأن هناك عقاقير جديدة تحقق نسب شفاء أعلى وأعراضها الجانبية أقل بكثير، لا تكاد تذكر.

كما أن البروتوكولين الثنائى والثلاثى يحدثان نسبة انتكاسة فى المرضى تتراوح ما بين 30 إلى 47%، أما البروتوكولات الأخرى فتجرى دراستها وتقيميها، وأهمها بروتوكول السوفالدى مع الدكلانزا، والسوفالدى مع أوليسيو، وكيوريفو مع ريبافيرين، وهارفونى، وحاليا نعمل على اعتماد بروتوكول وتعميمه على المرضى بشرط أن تتعدى نسبة شفائه الـ90% ويكون الأنسب والأمثل لكل المرضى المصريين ويصرف فى جميع المراكز العلاجية فى مصر.


سوفالدى

- كم كانت نسب الشفاء مع بدء تجربة العلاج فى مصر؟

بدأت اللجنة العليا للفيروسات الكبدية بتطبيق نظام برتوكول العلاج الثنائى والثلاثى عندما كانت نسبة الانتكاسة للبروتوكول الثنائى كبيرة وتتراوح من 10 إلى 30%، ثم تم إلغاؤه والاعتماد على البروتوكول الثلاثى فى العلاج والذى وصلت نسبة الاستجابة معه إلى 90%، ثم بدأ الآن الاعتماد على عقار الداكلانزا مع السوفالدى، ونحن الآن نعتمد على الأحدث، وهناك مراكز بحثية كثيرة فى مصر تعمل على فكرة البروتوكول الموحد، كما يجرى العمل على تجربة تقليل فترة العلاج لأقل من 8 أسابيع.

- ما لإجراءات الوقائية الواجب اتخاذها لتجنب زيادة أعداد المرضى؟

العامل الوقائى مهم جدا، وقد وقعت اللجنة العليا للفيروسات الكبدية بروتوكول تعاون مشترك مع منظمة الصحة العالمية لوضع آليات وإجراءات احترازية لمكافحة العدوى والوقاية من الفيروس.


-هل هناك أبحاث لمنع انتقال الفيروس من الأم إلى الجنين؟

هناك بشرى للمرضى، فهناك بحث أكدت نتائجه أن الأم الحامل التى تحمل الفيروس يمكن أن تعدى طفلها بنسبة من 4 إلى 6%، وعندما يتم علاجها قبل الولادة بفترة 12 يوما من الحمل بواسطة العقاقير الجديدة، يختفى الفيروس فى أقل من أسبوع، وهذا أمر مهم جدا، وبالتالى الطفل يكون سليما ولا يحمل الفيروس، كما أنه لا توجد أخطار أو أعراض جانبية لدى الأم الحامل نتيجة إعطائها الدواء فى آخر أيام حملها، فهذه أحدث طرق الوقاية، لأن الأم يتم علاجها فى شهرها الأخير للحمل فتشفى من المرض ويخرج الطفل سليما دون فيروس سى.

- وما تقييمك للأدوية المثيلة المصنعة محليا فى مصر؟

الحقيقة الأدوية المستنسخة أو الجينارك سعرها معقول، وعندنا أكثر من 12 شركة فى مصر تنتج أدوية جينارك أو محلية الصنع شبيهة تماما بالدواء الأصلى، ولا بد من متابعة هذه الأدوية كل فترة، للتعرف إلى فاعليتها وجودتها، فالحقيقة هذه الأدوية نتائجها مماثلة تماما للدواء الأصلى، علاوة على أنها رخيصة الثمن، حيث يصل سعر علبة الدواء الأصلى من أحد العقاقير إلى 520 جنيها، وهو ثمن معقول جدا، لكن لا بدّ من متابعة عملية الإنتاج ومراقبته كل 6 شهور للتأكد من الجودة والفاعلية.

- وما حقيقة تحور الفيروس؟

التحور يحدث مع الأدوية الجديدة لأنها تعمل على الفيروس نفسه مثل البكتيريا، فالأدوية الجديدة تتعامل مع جسم الفيروس نفسه، ولو أخذ المريض الدواء منفردا أو أخذه بطريقة غير منتظمة فى أثناء فترات العلاج الكافية يمكن أن يتحور الفيروس حتى قبل انتهاء العلاج، ولو تم إعطاء المريض الدواء بتركيز ضعيف أو أحادى، فسيقضى على النوع المتوحش ويبقى النوع المتحول فيتكاثر ولا يستجيب للعلاج، لذلك ننصح بأخذ الدواء بشكل بروتوكولى بحيث لا يتم تناول السوفالدى بمفرده، ولكن مع أوليسيو أو الدكلانزا، وتحت إشراف الطبيب المعالج، وأرجو ألا يأخذ المريض الدواء من تلقاء نفسه أو من الصيدلى مباشرة، بل لا بدّ أن يكون هناك طبيب متخصص يشرف على العلاج.

فيروس سي

- ما أفضل بروتوكول للعلاج؟

فى تصورى الداكلانزا مع السوفالدى أو الكيوريفور أو الهارمونى كلها أدوية جديدة ونسبة شفائها عالية وليس لها مضاعفات تذكر، كما أن مدة العلاج قصيرة تصل إلى 8 أسابيع أو 12 أسبوعا، وهى عبارة عن قرص أو قرصين فى اليوم، وكل مريض يحتاج البرتوكول الذى يناسبه وذلك من خلال الطبيب المختص، وأدعو كل المراكز البحثية التى عملت على مدار الشهور الماضية أن تعطينا نتائج حول أهم هذه البروتوكولات العلاجية التى تعطى نسبة شفاء عالية والتى يستجيب لها المريض المصرى.

- ما نسبة الانتكاسة التى تعرض لها المرضى فى الفترة الماضية؟

حسب أقوال أعضاء اللجنة العليا للفيروسات الكبدية، فإن نسبة الانتكاسة للعلاج الثنائى عالية، تصل من 10% إلى أكثر من 30%، لذلك تم إيقاف بروتوكول العلاج الثنائى حيث وصلت فى بعض الأحيان إلى 47%، لكن لا يجب أن ننزعج لأن هؤلاء المرضى يمكن خضوعهم لبروتوكولات علاج جديدة وشفاؤهم بإذن الله، لأن العلاج الثنائى لم يحدث مناعة أو تحورا للفيروس بصورة كبيرة، وبالتالى يمكن أخذ العلاجات الجديدة تحت إشراف الطبيب لتحقيق الشفاء من الفيروس، لذلك هناك معلومة مهمة جدا بالنسبة للعقارات الجديدة مثل الداكلانزا والهاروفونى، وهذه الأدوية لو أخذت بمفردها ستحدث مشكلة لأن نسبة تحور الفيروس بها عالية ومناعتها سريعة جدا، ففى ظرف 10 أيام يحدث التحور، وبالتالى يفقد المريض مناعته من مجموعة العقارات الجديدة كلها، بمعنى أنه لو تحوّر الفيروس مع عقار الداكلانزا لا يجدى بعد ذلك علاجه، وننصح بعدم تناول الأدوية أحادية ولكن المستقبل مبشر بإذن الله.

- ما حقيقة الحقنة التى تردد أن شركة أمريكية أنتجتها ويمكنها القضاء على الفيروس من الجين الرابع؟

بالفعل هناك حقنة تم اكتشافها وإنتاجها فى أمريكا اسمها "الهيبيتينك أر إن إيه" تم إعطاؤها للمريض نتج عنها اختفاء الفيروس من 24 إلى 28 يوم، وذلك يؤكد أن هناك بشرى خير لمرضى فيروس سى بالقضاء عليه فى مصر، فالمستقبل واعد.

ونصيحتى لمرضى الكبد فى مصر ألا ينزعجوا، فهناك عقارات جديده موجودة حاليا فى مصر قادرة على القضاء على المرض تماما، ولكل مريض تناول أحد العقارات الجديدة وأثبتت التحاليل الأولية بعد 3 أشهر شفاءه من المرض، أتوجه بنصيحة مهمة جدا وملحة للغاية، وهى أولا التخلص من كل الأدوات الشخصية (ماكينات الحلاقة، المشط، الليفة، المقص، قصافة الأظافر، فرشة الأسنان، المناشف) وغيرها من الأدوات الشخصية التى يمكن أن تنقل العدوى مرة ثانية واستبدالها بأدوات أخرى جديدة.

كما لا بدّ من عمل 3 تحاليل دورية، بين كل منها 3 أشهر، بعدها نستطيع أن نؤكد للمريض شفاءه تماما من المرض.




_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الإثنين 28 مارس - 3:28

خبير كبد أمريكى: أدوية فيروس سى الجديدة تبشر بعلاج تليف الكبد بنسبة 100% الأحد، 27 مارس 2016 - 07:00 ص فيروس سى -

كتبت أمل علام ظهرت فى السنوات القليلة الماضية عدد كبير من علاجات فيروس سى التى أصبحت قادرة على القضاء تماما على الفيروس بدون مضاعفات، ووصلت فعاليتها إلى حوالى 98%، بعد أن كانت تحقق 50% فقط، ومع تطور العلاجات يوما تلو الآخر، أصبحت شركات الأدوية تبحث عن مميزات أخرى فى تطور علاجات فيروس سى، حيث أصبح تقصير فترة العلاج هدفا تسعى إليه شركات الأدوية، إضافة إلى إمكانية علاج الكثير من فئات المرضى الذين لم يكن لهم علاج من قبل، وهم مرضى التليف المتقدم، حيث الأجيال الجديدة من أدوية فيروس سى والتى ستظهر مع نهاية 2016 وبداية 2017 ستكون قادرة على علاج مرضى التليف المتقدم بنسب نجاح تصل إلى 100 %.
وأكد البروفيسور فرناندو كونتريرس - نائب رئيس جمعية أمريكا اللاتينية لأمراض الجهاز الهضمى والكبد -
أن العلاجات الجديدة لفيروس سى قادرة على علاج المرضى المصابين بالتليف المتكافئ، والتليف غير المتكافئ، باعتبارها من أقوى علاجات سى.
وقال البروفيسور فرناندو فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" إنه تم إجراء العديد من التجارب الإكلينيكية العالمية على فيروس سى فى العديد من بلدان الدول الغربية لتقييم مرضى فيروس سى المصابين بالتليف الكبدى المتقدم، وإجراء أبحاث عليهم لمعرفة العلاجات الفعالة فى علاجهم، موضحا أن أعباء المرض هائلة لأن هذه المجموعة من المرضى تعانى من أغلب المضاعفات، مؤكدا أنه سيتاح العديد من العلاجات الجديدة التى يمكن استخدامها فى علاج المرضى، وهذه العلاجات تتمتع بدرجة عالية نسبيا من الأمان والفاعلية فى التخلص من الفيروس.
وأكد البروفيسور فرناندو كونتريرس أن أغلب المرضى إذا استطاعوا التخلص من الفيروس بالأدوية الجديدة تنخفض بشدة المضاعفات الناتجة عن الفيروس فى الكبد وتقل فرصة الوفاة، مؤكدا ضرورة علاج المرضى المصابين بالتليف الكبدى وإعطائهم الأولوية فى العلاج.
وأشار نائب رئيس جمعية أمريكا اللاتينية لأمراض الجهاز الهضمى والكبد إلى أن الأدوية الجديدة جميعها تؤخذ بالفم وتعمل مباشرة على قتل الفيروس،
وتبلغ درجة فعاليتها نسبة تصل من 85% : 100%،
مضيفا أن الدراسات العلمية أثبتت أن الأدوية الجديدة تعمل على تحسين حالة الكبد وتقليل الاحتياج إلى زراعة الكبد وتحسن الضغط فى الدورة البابية. وأوضح البروفيسور أن علاج هؤلاء المرضى يوجد فى العديد من البروتوكولات العلاجية التى تعتمد على حدة المرض،
فمثلا الحالات المتوسطة من التليف والذى يعانون من فيروس سى يوجد 4 برتوكولات علاجية مثل السوفالدى، بالإضافة إلى الاوليسيو، أو الدكلانزا مع السوفالدى، بالإضافة إلى الريبافيرين، أو الكيوريفو مع الريبافيرين أو الهارفونى، موضحا أن هذه الفئة من المرضى تعانى من التليف الكبدى المتكافئ.
وقال البروفيسور: "أما المرضى الذين يعانون من التليف غير المتكافئ أو المتقدم فيناسبهم السوفالدى مع الدكلانزا مع أو بدون الريبافيرين، أو الهارفونى مع الريبافيرين أو بدونه"،
موضحا أن المرضى الذين يعانون من الاستسقاء يعتبرون مرضى فى حالة حرجة ويحتاجون إلى رعاية خاصة من خبير كبد،
لأن مخاطر تطور المرض تكون مرتفعة جدا، وقد يستلزم الأمر إلى زراعة الكبد بدلا من محاولة علاجهم بالأدوية، مشيرا إلى ضرورة أن يتم تقييم هذه الحالات كل حالة على حدة. وقال البروفيسور فرناندو: "إذا قضينا على الفيروس فيمكن أن يحدث تراجع ووقف لتليف الكبد، واسترجاع لظائفه وانخفاض فى احتمالية حدوث مضاعفات، كما أنه يحدث انخفاض فى تحول التليف إلى سرطان بالكبد وبالتالى تقليل فرص الوفاة"، مضيفا: "تكمن أهمية العلاجات الجديدة فى أننا نستطيع علاج العديد من المرضى الذين لم يكن متاح علاجهم بالإنترفيرون من قبل، بالإضافة إلى ارتفاع نسب الشفاء من الفيروس وانخفاض معدل حدوث الأعراض الجانبية مع هذه الأدوية".
وبالنسبة لاستخدام مدعمات الكبد بعد التخلص من الفيروس أكد البروفيسور فرناندو: فى الحالات المتقدمة يتخلص المريض من الفيروس ولكن التليف يستمر مدة طويلة، واحتمالية الإصابة بسرطان الكبد تظل موجودة، وعلى الرغم من انخفاض مضاعفات الكبد تظل الاحتمالية موجودة مثل القىء الدموى والاستسقاء، ويظل احتمال هذه المضاعفات إضافة إلى ضعف جهاز المناعة، وبالتالى يحتاج المريض للمتابعة بصورة دورية مع طبيب متخصص، موضحا أن هناك أبحاثا تحسن وتعالج التليف لاستعادة وتقليل التليف الكبدى. وتابع: بعض مجموعات الاستاتن يمكن تجربتها لتحسين حالة الكبد من التليف، حيث تقوم بتحسين الضغط فى الوريد البابى، ولكن يجب الانتباه أنه عندما يصل الكبد إلى درجة عالية من التليف يصبح إمكانية تحسن حالة الكبد أقل، لذلك ينصح بالعلاج فى وقت مبكر بقدر الإمكان. ونصح نائب رئيس جمعية أمريكا اللاتينية لأمراض الجهاز الهضمى والكبد المرضى الذين يعانون من تليف كبدى متقدم واستسقاء بالانتظار حتى نتأكد من فعالية الأدوية وأمانها للمريض، موضحا أن هناك أدوية جديدة تعالج فيروس سى وتحقق نسبة نجاح 100% باستخدام السوفالدى مع فلباتاسوفير، وأن نتائج الأبحاث أعطت نتائج مشجعة للغاية ويتوقع حصوله على موافقة الـFDA فى الربع الأخير من العام الحالى 2016، وهو صالح لجميع الأنواع الجينية للفيروس. ولفت نائب رئيس جمعية أمريكا اللاتينية لأمراض الجهاز الهضمى والكبد إلى أهمية التجربة المصرية فى علاج فيروس سى، متابعا: أهنئ الشعب المصرى لأن التجربة المصرية تقود الحرب ضد فيروس سى، وتعتبر نموذجا يحتذى به فى الدول التى لديها نسبة كبيرة من فيروس سى. وكان الدكتور طارق حسنين - أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بجامعة سان ديجو بالولايات المتحدة الأمريكية - أعلن عن أن العلاجات الجديدة لفيروس سى من الأجيال الجديدة قادرة على علاج جميع فئات المرضى فى مراحل التليف المختلفة، موضحا أنها تحقق نسب شفاء تصل 100%، خاصة فى النوع الجينى الرابع الموجود فى مصر، وأن هذه الأدوية صالحة لعلاج جميع مراحل التليف بما فيها المرضى الذين يعانون من فيروس سى المصاحب للاستسقاء، مشيرا إلى أن الأدوية الجديدة تقلل مدة العلاج إلى ما بين 8 و12 أسبوعا فقط، كما تقلل نسبة انتكاسة المريض. وأشار الدكتور طارق حسنين إلى أن مميزات هذه الأدوية الجديدة تشمل أنها ستكون قرص واحد يؤخذ يوميا من جميع فئات مرضى فيروس سى، ويتوقع طرح بعضها فى يونيو المقبل والبعض الآخر مع بداية 2017، مؤكدا أن فاعليتها ستكون أقوى ومضاعفاتها أقل. وأوضح أستاذ الكبد أن أبحاثا تجرى الآن لتقليل نسبة التليف لأن بعض المرضى بعد الشفاء من الفيروس يعانون من التليف ومن تدهور حالة الكبد، ناصحا مرضى فيروس سى، بضبط السكر والوزن والكولسترول وممارسة الرياضة حتى ظهور هذه الأدوية.

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الأربعاء 30 مارس - 14:11

صيدلى السوفالدى
18 ساعة ·

وقالت الدكتورة آمال إن أحدث الأدوية المتاحة تشمل "زيباتير" الذى يتكون من "الألباسوفير والجراسوبريفير"، موضحة أن عقار "الزيباتير"، والذى وافقت عليه هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية فى فبراير الماضى وهو عقار جديد يحقق نسبة شفاء تقارب الـ100% لفيروس سى المصاحب لحالات التليف البسيط والمتوسط.
وتابعت د.آمال: يعد عقار الكيوريفو "أومبيتا سوفير مع باريتابريفير وريتونافير" الاختيار الأول لعلاج فيروس سى فى الحالات التى لا تعانى من التليف المتقدم حسب التوصيات الأمريكية الحديثة، موضحة أنه آمن لمرض الكلى بدرجاته المختلفة من القصور وحتى الفشل الكلوى.
وقالت أستاذ الباطنة والجهاز الهضمى والكبد إن عقار الهارفونى يتكون من "السوفوسبوفير والليديسبفير" آمن فى حالات فيروس سى بمختلف درجات التليف ويمكن استخدامه بأمان فى حالات زراعة الكبد، موضحة أن هذه الأدوية هى أحدث أدوية وأحدث البروتوكولات العالمية فى علاج فيروس سى النوع الجينى الرابع الموجود فى مصر، على أن يتم اختيار المريض بدقة وعناية وتحديد حالة المرض وشدة الفيروس والأمراض المصاحبة للمريض وتفاعلات الأدوية.



_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الإثنين 4 أبريل - 16:12

"الصحة" تبدأ علاج منتكسى "فيرس سى" على نفقة الدولة بالأدوية الجديدة
الإثنين، 04 أبريل 2016 - 03:07 ص عقار سوفالدى عقار سوفالدى
كتب وليد عبد السلام
أكد الدكتور تامر حامد، رئيس المجالس الطبية المتخصصة بوزارة الصحة والسكان، أنه تم البدء فى علاج منتكسى مرضى فيرس سى الذين تم علاجهم بـ"سوفالدى" بالأدوية الجديدة على نفقة الدولة. وقال "حامد" لـ"اليوم السابع"، أنه يتم علاج المنتكسين بالسوفالدى والدكلانزا مع الريبافيرين لمدة 24 أسبوعا.
وأضاف أن قرارات علاج فيرس سى على نفقة الدولة يتم استخراجها فى زمن قياسى مقارنة بالفترات السابقة.

http://www.youm7.com/story/2016/4/4/
الصحة-تبدأ-علاج-منتكسى-فيرس-سى-على-نفقة-الدولة-بالأدوية-الجد/2659549#

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الجمعة 8 أبريل - 13:40

دى صورة لدواء سوفالدى بتاع فيروس سي فى السعودية
ركز حضرتك على السعر تحت 77573 ريال سعودى يعنى 165 الف جنية مصرى تقريبا .
والثانى لدواء هارفونى هتلاقية ب 83050 اه ثلاثة وثمانون الف ريال سعودى يعنى 180 الف جنية مصرى .

تصدق سيادتك ان الأدوية دى بتتوزع ببلاش فى دولة الظلم والقمع بتاعة العسكر الوحشين
وبالمبالغ دي في دوله بتبيع اكتر من 15 مليون برميل بترول يوميا ده غير دخلها من الحج والعمرة والاستثمارات وخلافه وربنا يزيدهم طبعا


_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الخميس 14 أبريل - 3:28

محافظ كفر الشيخ يعلن تشغيل جهاز «سي فاست» بالمستشفى العسكري

«الفريق البحثي للجيش» ينشر صور الطراز الثالث لجهاز علاج «فيروس سي» - صورة أرشيفية «الفريق البحثي للجيش» ينشر صور الطراز الثالث لجهاز علاج «فيروس سي»

أعلن اللواء السيد نصر، محافظ كفر الشيخ ، أنه تم تشغيل جهاز سي فاست (C.Fast) بمستشفى كفر الشيخ العسكري، والذي يختص بالمسح الشامل لفيروس سي ويتميز بكفاءته العالية من خلال قدرته بالعمل على مدار 24 ساعة، وتصل نسبة دقته إلى 100% ونسبة تدخل 10% عامل بشري.
       
وأكد المحافظ أنه بدخول هذا الجهاز الخدمة يتم التغلب على العجز في الكروت المستخدمة في تحاليل فيروس «سي» التي كانت تتسبب أحيانا في قلة إنجاز تحاليل فيروس «سي»، وخاصة مع نسبة الإقبال الشديدة ببعض المراكز.
كما أوضح أنه بالنسبة لتحليل «بي سي آر- PCR» الذي يُجرى على المشتبه في إصابتهم بالفيروس للتأكد من نتائج الاصابة بالفيروس من عدمه باستخدام هذا الجهاز والموجود في معهد الكبد بكفر الشيخ، ومستشفى التأمين الصحي، حيث تمت زيادة عدد الحالات اليومية للتغلب على قائمة الانتظار، وبذلك تمت زيادة طاقته الاستيعابية بنسبة 25% للتغلب على ظاهرة التكدس بالإضافة إلى القضاء على قائمة الانتظار، فضلاً عن التنسيق مع الدكتور ماجد القمري، رئيس جامعة كفرالشيخ، من خلال إتمام إجراءات انضمام جهاز تحليل «بي سي آر- PCR» الخاص بجامعة كفر الشيخ إلى منظومة مكافحة فيروس «سي» لإعلان محافظة كفر الشيخ خالية من فيروس «سي» بنهاية العام 2016، بالتعاون مع صندوق «تحيا مصر».

جاء ذلك على هامش زيارة محافظ كفر الشيخ، الأربعاء، للمستشفى، لمتابعة أعمال الحملة القومية لمكافحة فيروس «سي» بالتعاون مع صندوق «تحيا مصر»، بمدينة سيدى سالم؛ بعنوان «كفر الشيخ خالية من فيروس سي» خلال العام 2016، وسط إقبال شديد من الأهالي وإجابته على اسئلتهم حول القضاء على قائمة الانتظار وأساليب العلاج المعتمدة للقضاء على فيروس «سي» بمحافظة كفر الشيخ.


_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الخميس 14 أبريل - 20:37

التايم المصرية
ساعة واحدة ·

كتب : السيد زيتون 12:35 AM ‫#‏السيد_زيتون‬ أعلنت الهيئة القومية لمكافحة الفيروسات، أنه تم تخفيض سعر عقار “السوفالدي” لعلاج فيروس “سي” ليصل سعره إلى 400 جنيه بدلًا من 680 جنيهًا.وقال الدكتور أشرف عمر، عضو لجنة الفيروسات الكبدية في تصريحات تليفزيونية له اليوم إن سبب الانخفاض المستمر لعقار السوفالدي المحلي يرجع في الأساس إلي المنافسة بين الشركات المصرية المنوطة بتصنيع العقار وفتح الباب أمام المزيد، لافتًا إلي أن المنتج المحلي أثبت كفاءته والمادة الفعالة لا تقل عن مثيله المستورد.

http://time-egypt.com/%d8%aa%d8%ae%d9%81%d9%8a%d8%b6-%d8%a…/

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   السبت 16 أبريل - 3:09

تيكرز الرئيسية صحة وطب رسميا.. FDA تصدق على دواء جديد لعلاج فيروس سى "المصرى" بنسب شفاء 100%
الجمعة، 29 يناير 2016 - 12:01 م
إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إدارة الغذاء والدواء الأمريكية
كتب إسلام إبراهيم بشرى
لملايين المرضى المصريين بفيروس سى فى مصر، والتى تحتل المركز الأول عالميا فى معدلات انتشار المرض، حيث صدقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA منذ ساعات قليلة على طرح دواء جديد لعلاج مرض الالتهاب الكبدى الوبائى ج أو المعروف باسم فيروس سى.- "تحديث" ويعرف الدواء زيباتير Zepatier، ويحتوى على المادة الفعالة إلباسفير وجرازوبريفير، وهو متوفر فى صورة أقراص يتناولها المرضى عن طريق الفم لمدة 12 أو 16 أسبوعا، ويمكن أن يستخدم المرضى العلاج الجديد دون الحاجة لعقار الريبافارين أو حقن الإنترفيرون. المثير أن الدواء يصلح لعلاج النوع الجينى الرابع من فيروس سى الذى يصيب المصريين، وكما يصلح لعلاج النوع الجينى الأول، وكشفت التجارب أن نسب شفاء المرض، وبالأخص بالنسبة للنوع الجينى الرابع المنتشر فى مصر، تراوحت بين 97 إلى 100%، هو ما يعد أمراً مثيراً للغاية. وسنوافيكم بالتفاصيل لاحقاً..


_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الأحد 17 أبريل - 1:51


منظمات دولية تشيد بالعقار المصرى الجديد لعلاج فيروس «سى» والأطباء: إضافة مهمة للدواء المحلى
اليوم AM 11:06
كتب: محمد على زيدان
من النسخة الورقية
العدد : 1448
جميع الأعداد
منظمات دولية تشيد بالعقار المصرى الجديد لعلاج فيروس «سى» والأطباء: إضافة مهمة للدواء المحلى

صورة أرشيفية

أشادت جهات دولية ووسائل إعلام عالمية بالعقار الذى أعلنت إحدى شركات صناعة الدواء المصرية عن نجاح تجاربه الإكلينيكية لعلاج فيروس التهاب الكبد الوبائى «سى»، بعد التأكد من نجاح التجربة التى أجرتها شركة «فاركو» للأدوية فى مصر، ونجح خلالها عقار «رافيداسفير» فى تحقيق معدلات علاج تصل إلى 100% لعلاج مرضى النوع الجينى الرابع من الفيروس عند استخدامه مع عقار «سوفوسبوفير»، بتكلفة قدرها 300 دولار فقط بدلاً من 1000 دولار للكورس العلاجى الكامل، وهو ما يعنى تخفيض سعر الكورس إلى أقل من الثلث.

وقالت صحيفة «الجارديان» البريطانية، فى تقرير نشر على موقعها الإلكترونى يوم الأربعاء الماضى، إن الدواء سيخدم 150 مليون مريض بفيروس «سى» على مستوى العالم، مشيرة إلى أن التجربة التى تمت على 300 مريض مصرى حققت نجاحاً بلغت نسبته 100%.

«الجارديان»: «رافيداسفير» سيخدم 150 مليون مريض بالتهاب الكبد الوبائى على مستوى العالم

وكانت «المنظمة الدولية لعلاج الأمراض المستعصية» أشادت بالعقار المصرى، ووقعت اتفاقية مع مجموعة شركات «فاركو» للأدوية لإجراء تجارب إكلينيكية عليه بهدف إنتاج عقاقير لعلاج الالتهاب الكبدى الوبائى بأسعار لا تتجاوز 300 دولار، فيما ستطلق «المنظمة الدولية للأمراض المهملة» عدداً من التجارب الإكلينيكية فى ماليزيا وتايلاند لاختبار مدى فعالية العقار المرشح «رافيداسفير» والآخر المسجل «سوفوسبوفير»، على عدد من مرضى فيروس «سى» باختلاف النوع الجينى للفيروس. وقال الدكتور بيرنارد بيكول، المدير التنفيذى لـ«المنظمة الدولية لعلاج الأمراض المهملة» فى تصريحات أمس: «إذا قدر لتجاربنا الإكلينيكية النجاح، فمن الممكن أن تصبح هذه الأنظمة العلاجية جزءاً من الأساليب الصحية العامة للتعامل مع الالتهاب الكبدى الوبائى سى، وتكون بديلاً للأدوية الحالية التى تباع بأسعار باهظة وتجبر مقدمى الخدمة الصحية على توزيع جرعات محددة، لذلك فمن الضرورى توفير علاج لهذا المرض الفتاك الذى يعانى منه العالم بأسره بتكلفة مناسبة». وذكرت مصادر طبية، لـ«الوطن»، أن دراسات المرحلتين الثانية والثالثة من التجارب الإكلينيكية التى ستجريها «المنظمة الدولية للأمراض المستعصية» على العقار المصرى فى كل من ماليزيا وتايلاند ستتم بالتعاون الكامل بين الحكومتين، حيث ستقارن بين المركب الدوائى «سوفوسبوفير ورافيداسفير» والعلاج التقليدى بالمركب الدوائى «سوفوسبوفير وداكلاتاسفير»، وسيشارك فى هذه الدراسات حوالى 1000 مريض، من أجل تقييم مدى الفعالية والأمان والخصائص الفارماكولوجية للمركبات الدوائية فى مجال علاج المرضى على اختلاف مستويات تليف الكبد والنوع الجينى للفيروس حال الإصابة أو عدم الإصابة بعدوى «الإيدز». من جانبه، قال الدكتور إمام واكد، أستاذ الأمراض الباطنة بمعهد الكبد القومى، إن «العقار الجديد سيعمل على تحسين سعر أدوية فيروس سى، وإتاحة علاج جيد للقضاء عليه نهائياً خلال الأعوام المقبلة، وقد تم استقبال العقار بصورة جيدة فى المؤتمرات الدولية، رغم أنه ما زال فى مرحلة إجراءات التسجيل، وهو فى طريقه للتجربة فى كل من تايلاند وماليزيا».

فيما قال الدكتور محمود فؤاد، مدير «المركز المصرى للحق فى الدواء»، إن «وجود شركة مصرية تدخل فى هذا المجال يعد انتصاراً للمريض المصرى والعربى، ويؤكد أن الشركات المحلية تستطيع منافسة نظيراتها الدولية متعددة الجنسيات، وهو ما سيعمل على توفير عملة صعبة لمصر، فى حال توقف استيراد أنواع أخرى من الأدوية».

وأوضح «فؤاد» أن «المريض فى مصر لديه ثقة فى الدواء المصرى، وتوافر مثل هذه الأدوية المهمة يصب فى مصلحة المريض، فكلما زاد العرض كانت هناك تخفيضات فى الأسعار، وبالتالى لا يصل الدواء للمريض بسعر باهظ، ولذلك على الدولة أن تشجع الشركات المصرية للعمل على زيادة الإنتاج واستمرار هذه الشركات، وتوقيع عقود مباشرة معها، توفر العملة الصعبة وتضمن تقليل الاستيراد من الخارج

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الأحد 17 أبريل - 2:11

الصحف العالمية تشيد بعلاج الكبد المصرى.. وتؤكد: نسب شفائه 100% وينافس سوفالدى وبثلث السعر.. 150 مليون مريض حول العالم ينتظرون طرحه.. الدواء فى مصر بعد 12 شهرا.. ويغزو الأسواق العالمية بعد عام ونصف الجمعة، 15 أبريل 2016 - 01:11 م أدوية فيروس سى - أرشيفية أدوية فيروس سى - أرشيفية كتبت نورهان فتحى أشادت عدة صحف عالمية، على رأسها الجارديان والتلجراف ودورية "كاونسيل أند هيل" البريطانيتين، بعلاج فيروس سى المصرى، الذى أشرف على ابتكاره شركة "فاركو فارماسيوتيكال" المصرية بالتعاون مع مؤسسة "دندى" العالمية غير الهادفة للربح، على أن يتم توفيره بـ300 دولار فقط بدلا من سعر السوفالدى الذى يبلغ 1000 دولار، وله التأثير نفسه. وقالت صحيفة "الجارديان" البريطانية، إن 150 مليون مريض بفيروس سى حول العالم ينتظرون الدواء بفارغ الصبر، كما تم تجربته على 300 مريض مصرى، وأثبت نجاحه معهم بنسبة 100%. وأضافت الصحيفة موضحة، أن العلاج المصرى الجديد تم الإعلان عنه للمرة الأولى فى مؤتمر الكبد فى برشلونة بإسبانيا، ومن وقتها وهو الحديث الشاغل للأوساط العلمية العالمية، كما ستشارك كلا من ماليزيا وتايلاند فى إجراء المزيد من التجارب على العلاج. وفى نفس الإطار، قال وزير الصحة الماليزى عن العلاج المصرى:"كثير من المرضى لا يستطيعون تحمل تكلفة العلاج الحالى الباهظة جدا، لذا نتمنى أن تنجح تجارب هذا العلاج الجديد حتى يصل إلى كل مريض يحتاج إليه بتكلفة معقولة". وأوضحت الدراسة التى أجريت على 300 مريض، أنه عند إعطاء العلاج للمريض مرة واحدة يوميًا لمدة 12 أسبوعًا، وصل معدلات استجابة المرضى من كل الأنواع مجتمعة إلى 98% "255 مريضًا من إجمالى 261 مريضًا". وبالنسبة لمرضى فيروس سى غير المصابين بالتليف الكبدى، فقد بلغت نسب شفائهم حتى الآن 100%، وحتى الآن لم تسجل أى انتكاسات بين مرضى فيروس سى، الذين يصعب علاجهم لإصابتهم بالتليف الكبدى، وذلك عند مد فترة علاجهم إلى 16 أسبوعًا، مع العلم بأنهم خاضوا تجربة العلاج بأدوية أخرى من قبل ولم يحقق لهم الشفاء. ويتوقع طرح العلاج فى الأسواق المصرية خلال 12 شهرا من الآن، ومن 18 إلى 24 شهرا فى باقى أنحاء العالم، وأعلنت شركة "فاركو فارماسيوتيكال" أن تكلفة العلاج ستكون 300 دولار فقط فى الشهر أى حوالى 3.5 دولار فى اليوم، وهو السعر الأقل بثلاث مرات من دواء سوفالدى الأمريكى. وأعلن أمس الدكتور طارق سلمان مساعد وزير الصحة لشئون الصيدلة، تخفيض سعر سوفالدى المحلى من 520 إلى 449 جنيهًا بمراكز الكبد ومنافذ هيئة التأمين الصحى. وأضاف الدكتور طارق سلمان مساعد وزير الصحة والسكان لشئون الصيدلة، أن كورس علاج فيرس سى بالسوفالدى المحلى والدكلانزا المحلى خلال 3 شهور يتكلف 1527 جنيهًا بدلاً من 1785 جنيهًا، مشيرًا إلى أن سعر السوفالدى المحلى فى الصيدليات 900 جنيه. وأوضح الدكتور طارق سلمان مساعد وزير الصحة والسكان لشئون الصيدلة، أن خفض الأسعار يساهم فى علاج عدد كبير من المرضى، بالإضافة إلى تخفيف قوائم الانتظار، مشيرًا إلى أن الوزارة ستبدأ من الأسبوع المقبل فى إجراءات التسجيل الفعلية لعقار زيباتير الجديد، أحد أدوية الجيل الثالث لعلاج فيرس سى.

http://www.youm7.com/story/2016/4/15/الصحف-العالمية-تشيد-بعلاج-الكبد-المصرى-وتؤكد--نسب-شفائه-100-/2676440#

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الأحد 24 أبريل - 2:58

متوسط نتائج ارض الواقع حتى الأن لبروتوكولات فيروس سى الحديثة لجميع المرضى:
سوفالدى + ريبافيرين 52%
سوفالدى + ريبافيرين + انترفيرون 68%
سوفالدى + اوليسيو 87%
هارفونى 93%
كيوريفو 96%
سوفالدى + داكلنزا 97%

ولذلك قامت شركة جلياد (الكاذبه فى نتائجها) بعمل تعديل فى مركب الهارفونى واستبدال مادة ليديباسفير الموجودة فى الهارفونى بجانب مادة السوفالدى بمادة اخرى اقوى منه تسمى فيلباتاسفير وسيتم طرحه فى امريكا فى شهر يونيو القادم

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الأحد 24 أبريل - 15:41

·

‪#‎Pharmaco_Info_HepatitisC_Management_according_to_genotype‬
مرحباً مجدداً

حديثنا اليوم عن إلتهاب الكبد الفيروسي من النوع ج

HCV antibody and HCV RNA testing are recommended when acute HCV infection is suspected due to exposure, clinical presentation, or elevated aminotransferase levels
أولاً هناك بعض القياسات الهامة الواجب إجرائها وهي قياس الأجسام المضادة والمادة الوراثية الخاصة بالفيروس وذلك
عندما يشتبه في التعرض لفيروس الكبد ج , لدى المريض أعراض المرض أو عند إرتفاع مستوى
AST
في تحليل وظائف الكبد

Preexposure or postexposure prophylaxis with antiviral therapy is Not Recommended
لا توجد وقاية من المرض سواء قبل أو بعد التعرض للفيروس

Regular laboratory monitoring is recommended in the setting of acute HCV infection. Monitoring HCV RNA (eg, every 4 weeks to 8 weeks) for 6 months to 12 months is also recommended to determine spontaneous clearance of HCV infection versus persistence of infection
عند إصابة شخص بهذا الفيروس تتم متابعة سير مقاومة الجسم للفيروس كل 4 إلى 8 أسابيع لمدة ستة أشهر وحتى سنة

Counseling is recommended for patients with acute HCV infection to avoid hepatotoxic insults, including hepatotoxic drugs (eg, acetaminophen) and alcohol consumption, to reduce the risk of HCV transmission to others, bed rest, drinking plenty of fluid and eating healthy food
يجب على مريض الإبتعاد عن كل ما قد يؤذي الكبد مثل الكحوليات والأسيتامينوفين وتجنب نقل العدوى للاخرين مع الراحة التامة والإكثار من شرب السوائل وتناول الغذاء الصحي

Patients with acute HCV infection are often asymptomatic or have nonspecific symptoms (fatigue, anorexia, mild or moderate abdominal pain, low-grade fever, nausea, vomiting) that frequently are not recognized as being associated with acute HCV infection. A small proportion (<25%) of patients with acute HCV infection will develop jaundice. Patients diagnosed with acute HCV infection should be initially monitored with hepatic panels (ALT, aspartate aminotransferase [AST], bilirubin, and international normalized ratio [INR] in the setting of increasing bilirubin level) at 2- to 4-week intervals
عند إصابة شخص بهذا الفيروس تتم مراقبة وظائف الكبد كل إسبوعين إلى 4 أسابيع
Laboratory monitoring should continue until the ALT levels normalize and HCV RNA becomes repeatedly undetectable, suggesting spontaneous resolution. If this does not occur, frequency of laboratory monitoring for patients with persistently detectable HCV RNA and elevated ALT levels should follow recommendations for monitoring patients with chronic HCV infection
من المفترض أن يختفي
HCV RNA
وان تعود وظائف الكبد لتبدو طبيعية
إن لم يحدث ذلك خلال هذة المدة
نتبع بروتوكول العلاج الخاص بمصابي إلتهاب الكبد الفيروسي ج المزمن

If a decision has been made to initiate treatment during the acute infection period, monitoring HCV RNA for at least 12 weeks to 16 weeks before starting treatment is recommended to allow for spontaneous clearance
وتتم مراقبة
HCV RNA
لمدة 12 إلى 16 إسبوع

Owing to high efficacy and safety, the same regimens that are recommended for chronic HCV infection are recommended for acute infection
علاج إلتهاب الكبد الفيروسي ج يكون حسب فصيلة الفيروس
Genotype
كما هو موضح في الإنفوجرافيكس

For patients in whom HCV infection spontaneously clears, treatment is Not Recommended
في حالة التعافي السريع لحالة المريض وإختفاء مؤشرات المرض لا يوجد داعي للعلاج أبداً

مصادر الجزء الخاص بأمراض الكبد
Hepatology Resources

AASLD American Association For The Study Of Liver Diseases

Infectious Diseases Society of America

سيتم إضافة بعض الملحوظات الهامة والتعارضات الدوائية في هيئة تعليقات على الصور لاحقاً
Important notes and drug interactions will be added in form of comments on infographics later

وجب التنويه أن الصفحة ليست مرجعاً للمريض وإنما هي للمختصين بالمجال و لا يجب إستعمال أي من هذة الأدوية إلا بوصفة طبية تحت إشراف كلاً من المعالج والصيدلي
The page is not a patient reference

تم بحمد الله
-End of text-

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الأربعاء 27 أبريل - 12:48

إزاى تقرأ تحليل صورة الدم CBC
شارك ‏‎Khaled Soli‎‏ ‏صورة‏ ‏معلومات و كتب طبية‏ مع المجموعة: ‏‎Pharmacists Society‎‏.

من أهم الموضوعات اللى لازم أى مهتم بالتحاليل يعرفها ; وهو إزاى تقرأ تحليل صورة الدم CBC
..
لازم تربط بين الكلينكال داتا
اللى بيشتكي منها المريض وبين الأرقام اللى شايفها ف التحليل ;
...
=====================

التحليل فيه 3 مكونات أساسية :
كرات الدم الحمراء RBCs
ودى نسبتها
4.5 : 6.5 مليون ف ال males
و 3.8 : 5.8 فى ال females .
..
كرات الدم البيضاء WBCs ودى بتكون من 4000 الى 11000
والصفائح الدموية Platlets ودى بتكون من 120 الف الى 450 الف

عينك ف الأول هتحطها على التلات مكونات دول وبعدين هتبدأ تشوف التفاصيل

قدامك 3 احتمالات : إما زيادة ف ال 3 مكونات مع بعض وإما نقص فى ال 3 مكونات مع بعض وإما حالات فردية سواء بالزيادة أو النقص !

الإحتمال_الأول : لو لقيت ال 3 مكونات
(RBCs & WBCs &Platlets) زيادة عن النورمال
دى هتكون حالة Polycycemia Rubra Vera
..
لكن لو لقيت ال RBCs لوحدها هيا اللى زيادة
دى هتكون حالة 2ry polycycemia .
========================
الإحتمال_الثانى :
لو لقيت ال 3 مكونات قليل عن النورمال
دى هتكون حالة pancytopenia
..
ولازم عينك بعدها تتجه الى ال reticulocytes
لو لقيتها قليله دى حالة Aplastic anemia
واطلب منه يعمل bone marrow aspiration
..
ولو لقيتها كتيرة دى هتكون حالة hypersplenism
========================
كدا احنا عرفنا التشخيص
لو زيادة ف ال 3 مكونات
وعرفنا التشخيص لو نقص ف ال 3 مكونات
..
تعالوا بقى نتكلم على الإحتمال_التالت
وهو الحالات الفردية ونقول بسم الله :

.أول إحتمال انك تلاقى ال RBCs قليلة
ولكن ال WBCs وال Platlets نورمال كدا
دى حالة انيميا واتأكد من نسبة الهيموجلوبين
والطبيعى بيكون
13 : 18 فى ال males
و 12 : 16 ف ال females
..
لكن هناك سؤال : ما نوع الأنيميا ؟؟؟
عشان تعرف نوع الأنيميا
لازم عينك تنزل على ال RBCs indices : وهتلاقى عندك 3 حجات :
اما ال "MCV "mean corpscular volume : الطبيعى بيكون من 80 : 95
تانى حاجة ال "MCH "mean corpscular hemoglobin ودى النورمال بتاعها 27 : 31
تالت حاجة ال "MCHC "mean corpscular hemoglobin concentration
ودى النورمال بتاعها من 32 : 36
كدا قدامنا 3 احتمالات :
..
اما التلات حجات دول أقل من النورمال
وساعتها هتكون Microcytic hypochromic anemia
..
واما التلات حجات دول أكتر من النورمال
وساعتها هتكون Macrocytic anemia
..
واما التلات حجات دول نورمال وساعتها هتكون Normocytic anemia
..
طيب بفرض ان ال MCH & MCV & MCHC أقل من النورمال :
كدا عندنا احتمال من 4 :
..
-اما أنيميا نقص حديد
ولازم عينك تنزل على ال Esinophiles
وساعتها لو لقيتها عالية غالبا هتكون عنده دودة الانكلستوما
فلازم تعالجها عشان بتعمل chronic blood loss .
..
-واما Sidroblastic anemia
وتفرقها عن أنيميا نقص الحديد بال Iron profile :
هتلاقى ال serum iron قليل ف انيميا نقص الحديد
..
ولكن ف ال sidroblastic anemia
هتلاقى ال serum iron عالى !!
..
-الاحتمال التالت هو ال thalassamia :
ودى بالاضافة انها بتتعرف بال clinical diagnosis
لكن هتطلب Hb electrophoresis
وعلى حسب النوع سواء كانت major or minor
هتشوف ال Hb A وال Hb F وال Hb A2
..
ف ال thalathamia major
هتلاقى ال Hb A قليل وهتلاقى ال Hb F عالي
..
ف ال Thalathamia minor هتلاقى ال Hb A2 عالي .
..
والعلاج بوجه عام بيكون blood transfusion
مع iron chelator وأوعى تديله حديد !!
..
الإحتمال الرابع والأخير هو ال Anemia of chronic disease
ودى علاجها هو علاج السبب .
============
طيب بفرض ان الأرقام دى "MCV & MCHC & MCH"
زيادة عن النورمال كدا هيكون عندنا Macrocytic anemia
وساعتها هتكون انيميا سببها نقص ال Vit.B12 او ال Folic acid
وعلاجها هو انك تدي الحاجة اللى ناقصة عنده .
============
طيب بفرض ان ال 3 حجات دول "MCV & MCHC & MCH"
ف حدود النورمال كدا هيكون عندنا احتمالين :
..
اما anemia of acute bleeding واما hemolytic anemia
الأولى anemia of acute bleeding هتستبعدها من الهيستورى
والتانية hemolytic anemia هتتاكد منها بانك هتلاقى ال reticulocyties عالية !!
..
وال hemolytic anemia انواع كتيرة
وكل نوع ليه clinical symptoms and signs مختلفه
لكن هتكلم عليهم من ناحية ال investigations :
..
عندك مثلا ال G6BD diffeciency anemia
نتأكد منها بحساب كمية الانزيم
..
وكمان ال spherocytosis
بنعملها ال osmotic fragility test
..
وكمان ال autoimmune hemolytic anemia بنعملها Combs test ;
..
كمان ممكن تكون sickel cell anemia
ودى هنعمل hemoglbin electrophoresis
هنلاقى Hemoglobin S عالى جدا .

الكلام دا كله لو لقينا ال RBCs قليلة
رغم ان ال WBCs نورمال وال Platlets نورمال .
==========================
تعالوا نتكلم عن تانى احتمال وهو انك تلاقى ال WBCs كتيرة :
هناك إحتمالان :
..
*أول إحتمال انك تلاقى ال WBCs كتيرة عن الطبيعى
وفى نقص ف ال RBCs وال Platlets كدا دى حالة Leukemia
هتسأل نفسك سؤال : دى Acute leukemia ولا Chronic leukemia ؟
..
الإجابة : هتبص ع ال blast cells
لو لقيتها أكتر من 30% تبقى acute leukemia
ولو لقيتها أقل من 30% تبقى chronic leukemia
..
طيب تانى سؤال :
لو Acute leukemia هل دى acute lyphoblastic leukemia "ALL"
ولا acute myeloblastic leukemia "AML"؟
..
هتبص على ال lymphocytes لو لقيتها كتيرة تبقى ALL
ولو ال Neutrophiles هيا اللى كتيرة هتبقى AML .
...
طيب تالت سؤال : لو Chronic leukemia
هل دى chronic lymphocytic leukemia
ولا chronic myleiod leukemia ؟
..
لو لقيت ال ال lymphocytes عالية
تبقى chronic lymphocytic leukemia
ولو لقيت ال neutrophiles عالية تبقى chronic myloid leukemia .

*تانى إحتمال انك تلاقى ال WBCs كتيرة عن الطبيعى
لكن ال RBCs وال Platlets نورمال : كدا دى حالة infection
..
لو ال neutrophiles عالية كدا دى bacterial infection
لو ال lymphocytes عالية كدا دى viral infection
ولو ال esinophiles عالية كدا حساسية من أى حاجة
وال monocytes بتزيد غالبا ف ال Glandular fever وبتاكد بال Paul bunnel test .
طيب ايه النورمال values بتاعت ال كل حاجة من دول ؟
ال neutrophles : 60
ال lymphocytes : 30
ال monocytes : 6
ال eisenophiles : 3
وأخيرا ال basophiles : 1
=================================
تالت وآخر حاجة هنتكلم عليها هيا ال Platlets :
ودى لو قليلة عن النورمال هتبقى عندك thrombocytopenia
واتاكد بال bleeding time هتلاقيه أكتر من النورمال (يعنى أكتر من 7 دقائق)
..
ودى أسبابها اما نقص ال production
زي ف حالات ال bone marrow failure
..
واما زيادة ال destruction
زي ف حالات ال ITP "Idiopathic thrombocytopenic purpura"
..
انما لو لقيت المريض بيشتكى من bleeding disorder
وال platlet عددها نورمال كدا ممكن مشكلة اما ف ال function of platlets
زى ف ال Von willebrand's disease
..
او مشكلة ف ال coagulation زى ال Hemophilia A
بيحصل فيها نقص Factor 8
...
وأخيرا ممكن تكون المشكلة Vascular
والأشهر على الإطلاق هو ال Henoch Schonlein purpura .

أنا حاسس إنى طولت عليكو جاااامد بس فعلا الموضوع مهم وكان لازم يتشرح بإستفاضة وأهم شىء انك اول ما تمسك تحليل ال CBC اسال المريض عن ال Complain واعرف هو ليه عمل التحليل واعرف سن المريض .....وكمل الهيستورى
لأن دا عااامل مهم للوصول لل diagnosis الصحيح .

أتمنى تكونوا إستفدتم
أسألكم الدعااااااء

************
شير للبوست من صفحتنا معلومات وكتب طبية

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الأحد 1 مايو - 23:09

مثيل جديد لداكلنزا المصرى من شركة ايفا وبيقولوا انه افضل علاج واقوى علاج و خصوصا للمنتكسين .. جايين النهاردة يقولوا كدا بعد ما كانوا بينكروا ان داكلنزا بيعالج فيروس سى اللى موجود فى مصر واحنا بقالنا سنه بنقول الداكلنزا مع السوفالدى افضل بروتوكولات العلاج ودلوقتى بيتاجروا بالمنتكسين اللى كانوا السبب فى نكستهم عشان خاطر يبيعوا الداكلنزا زى ما تاجروا بالمرضى زمان عشان خاطر السوفالدى والانترفيرون والريبافيرين ونكسوهم عشان يبيعولهم ادويه تانيه بضعف الكمية .. عموما احنا ميهمناش الا مصلحة المرضى و فعلا بروتوكول السوفالدى مع الداكلنزا هو افضل بروتوكولات العلاج واكثرها امانا وربنا يشفى جميع المرضى.. واصبح لدينا الان 3 انواع من داكلنزا مع سوفالدى لثلاث شركات مختلفة وكلهم زى بعض عشان محدش يسأل ايه الفروق ومين احسن من مين..
1- سوفولانورك + داكلانورك
2- مبيفيروباك + داكلافيروكيرل
3- نيوكليوبوفير + دكلافيردين

http://egyptianliver.com/Subjects/View?Subject=c21610d2-cbac-4e7a-a4bd-267c1e82e884

ويوجد اسماء تجاريه اخرى للسوفالدى المصرى
"ايفا فارما" تطرح عقار "دكلافيردين" مثيل داكلنزا لعلاج مرضى فيروس سي و المنتكسين
موقع متخصص في كل متابعة الجديد في عالم الكبد داخل مصر و العالم
egyptianliver.com

Mostafa M Abraheem يا دكتور .انا بعد بعد انتهاء الجرعه الثالثه عملت تحليل Bcr.وطلعت النتيجه اقل من 15 .يبقى انا لسه عندى الفيرس
· 2 · 14 ساعة
صيدلى السوفالدى
صيدلى السوفالدى لا.. كدا مفيش فيروس لان اجهزة التحليل لا تكشف الفيروس الا اذا كان اكثر من 12 او 15 او 16 حسب نوع الجهاز واذا كان الفيروس اقل من 16 يعنى مش موجود لانه لو اقل من كدا بيموت لوحده بفعل الجهاز المناعى
· 1 · ساعة واحدة
El Kabeera
El Kabeera طيب دكلافيروكيرل الاسم هو نفسه واللي مختلف ومعه جراتيسوفير400مجم برجاء الافاده لاني ف الجرعه التالته ولسه باقي تلات شهور تانييين
· 17 ساعة

صيدلى السوفالدى
صيدلى السوفالدى جراتيسوفير مثيل اخر لشركة اخرى للسوفالدى

· 1 · ساعة واحدة

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الثلاثاء 3 مايو - 2:16

الالتهاب الكبدي و تحليل الفيبروماكس

هو يعد اختبار جديد ، شامل وعلامه مميزه لتشخيص أمراض الكبد الأكثر شيوعاً. وهو يمكنه تحقيق انخفاض بنسبة 50% في عدد مرات أخذ عينة من الكبد المطلوبة. في الواقع فيبروماكس هو خمسة اختبارات في واحد.


1- إختبار التليف
لتقييم درجة التليف بعد الالتهاب الكبد سي و بي، وتكون النتيجة مختصرة في مراحل
f0 لاتليف
f1بداية تليف
f2 تليف مع حواجز قليلة
f3تليف مع الكثير من الحواجز
f4 تليف الكبد

٢ - إختبار المواد الوراثية
لتقييم درجة نشاط التهاب والتآكل أعقاب العدوى بالتهاب الكبد ، ويفيد الإختبارفي معرفة مدى النشاط
A0 لايوجد نشاط
A1 يوجد نشاط ولكن بشكل منخفض
A3 نشاط معتدل
A4 شديدة النشاط

٣ - إختبارات الدهون
لتشخيص الدهن في الكبد يتم التعبير عن النتائج بقياس درجة التدهن
S0 لايوجد تدهن
S1 أقل من ٥ ٪ من خلايا الكبد مصابة بالتدهن
S2 معتدل ونسبة الدهون ما بين ٦ ـ ٣٢ ٪ من خلايا الكبد
S3 شديدج الدهون وتتراوح النتيجة مابين ٣٠ـ ١٠٠ ٪ من خلايا الكبد
٤ -تحليل ناش
لتشخيص الإلتهاب الكبدي الغير كحولي بقياس بمدى كمية الدهن والتمثيل الغذائي وذلك بسبب زيادة الوزن ونسبة الدهون والسكر وارتفاع ضغط الدم ويتم الإعلان عن هذا التشخيص بشكل
No nash
الحد الفصل
Nash
٥ -تحليل آش
لتشخيص التهاب الكبد ذات الكحوليات الشديدة وذلك عن طريق التشخيص في مجموعات
No Ash
Minimal Ash
Moderate Ash
Severe Ash
التـليـف
لضمان قياسه لابد من وجود ١٠ معايير غير مباشرة تعديلامع العمر والجنس والوزن
وتسمىAlpha 2-macroglobulin, Haptoglobin, Apolipoprotein A1, Total bilirubin, Gamma Glutamyl Transpeptidase (GGT), ALT, AST, Fasting glucose, Triglycerides & Total Cholesterol.
ويجب على المريض الصيام من ١٢ – ١٤ ساعة
ماهي الأسباب الأكثر شيوعا التي تسبب نتائج إيجابية كاذبة لإختبار التليف وإختبار الموارد الوراثية الحيوانية؟
١ - انحلال الدم ، مما يقلل الهابتوجلوبين كما هو ملاحظ مع علاج الريبافيرين أو القلب الإصطناعي
٢ - أعراض جيلبرت التي تزيد من نسبة البيلوروبين في الكلي
٣ - زيادة ركود الكبد ، مما يزيد من نسبة البيلوروبين في الكلى وأيضا يزيد الـ جي جي تي
٤ - الأدوية التي تؤدي إلى زيادة نسبة البيلوروبين في الكلي مثل (atazanavir )
٥ - المرضى الدين يصومون أقل من ١٢ - ١٤ ساعة

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الثلاثاء 3 مايو - 2:21


كل شىء عن أشعة فيبروسكان .. و دورها فى تحديد درجة تليف الكبد ..
أمراض الجهاز الهضمى و الكبد تعليقان
اهمية الفيبروسكان و تحديد درجة تليف الكبد

جهاز الفيبروسكان



قفزت فجأة كلمة أشعة (( فيبروسكان )) إلى السطح مع بداية علاج فيروس الكبد سى بالدواء الجديد السوفوسبيوفير و المعروف بال ((سوفالدى)) و هنا يتسائل البعض عن ما هو الفيبروسكان و كيف يتم تحديد درجة التليف عن طريقه و ما الفرق بين فحص الكبد بالفيبروسكان و بين عينة الكبد … هذا هو ما سنتطرق إليه من خلال السطور القادمة …
عينة الكبد (خزعة الكبد) و استعمالها فى تحديد سبب و درجة تليف الكبد

فى البداية نعود إلى الطريقة الأولى و الأدق لفحص نسيج الكبد و هى العينة الكبدية و هى ببساطة تستخدم إبرة بسيطة يتم ادخالها لأخذ عينة صغيرة من نسيج الكبد يتم فحصها لاحقا لتحديد هل يوجد أى تغيير فى النسيج و هل يوجد التهاب أو تليف و ما درجته و ما هو السبب فى هذا التليف … و فى عينة الكبد يتم توضيح النتيجة بعدد من الأنظمة لاعطاء درجات للالتهاب و التليف و أشهرها ما يسمى بـ (( نظام ميتافير )) لتحديد نتائج عينة الكبد و يستخدم النظام رقمين موحدين أحدهما لتحديد درجة الالتهاب بنسيج الكبد و الثانى لتحديد درجة التليف فى نسيج الكبد و بالنسبة لدرجة التليف يتم استخدام مقياس من خمس نقاط لتصنيف درجة تليف الكبد كالتالى ((يشير حرف F إلى تليف الكبد (Fibrosis ) :

F0 = لا يوجد تليف بالكبد
F1 = الحد الأدنى من التليف الكبدى أو الدرجة الأولى
F2 = التليف الدرجة الثانية من تليف الكبد
F3 = التليف الدرجة الثالثة من تليف الكيد
F4 = التليف الدرجة الرابعة من تليف الكبد

أهمية أخذة عينة من الكبد

تعتبر عينة الكبد هى الأدق فى تحديد درجة الالتهاب و درجة التليف كما أنها تضيف التأكيد على سبب حدوث تليف الكبد حيث تتعدد أسباب تليف الكبد مثل(فيروس سى ، فيروس بى ، دهون الكبد أو تشمع الكبد ، ترسب الحديد بالكبد ، و غيرها) و لذلك تحتفظ عينة الكبد بدورها خاصة فى تشخيص اى مرض بالكبد غير واضح السبب بالتحاليل و الفحوصات الأخرى ، و لكن تأتى مضاعفات أخذ عينة الكبد مثل خشية حدوث نزيف أثناء أو بعد أخذ العينة (و هى مضاعفات قليلة الحدوث خاصة مع اتخاذ الاحتياطات اللازمة ) كما تأتى الحاجة الى طبيب مدرب لأخذ االعينة و طبيب مدرب لقراءة العينة و أيضا قلق المريض و خوفه من اجراء أخذ العينة كل ذلك أدى الى البحث عن وسائل اخرى لتشخيص درجة تليف الكبد و منها الفيبروسكان.
ما هو الفيبروسكان و كيف يعمل؟

هو جهاز أو تقنية لقياس درجة تليف الكبد لا تحتاج إلى أخذ عينة و لا يوجد منها خشية النزف أو الألم ، تعتمد فكرة جهاز الفايبروسكان على قياس درجة صلابة أنسجة الكبد حيث أن النسيج المتليف أكثر صلابة من النسيج العادى و بالتالى يمكن تحديد درجة التليف عن طريق موجات يتم ارسالها من الجهاز عبر خلايا الكبد و حسب سرعة مرورها فى خلال انسجة الكبد يتم حساب درجة صلابة نسيج الكبد و بالتالى يمكن قياس درجة تليف الكبد و يتم التعبير عنها بالكيلوباسكال . يعرف هذا الفحص بالفيبروسكان أو فحص مطاطية الكبد (Fibroscan or transient elastography) .
كيف يتم الفحص بالفيبروسكان ؟



اهمية الفيبروسكان و تحديد درجة تليف الكبد

ينام المريض على ظهره مع رفع الذراع الأيمن خلف رأسه ، ثم يقوم الطبيب بوضع (چيل) بسيط على الجلد فوق مكان الكبد ثم يقوم بوضع مجس أو بروب على الجلد (يشبه مجس جهاز الفحص بالموجات الصوتية) ، يقوم هذا المجس بارسال الموجات عبر نسيج الكبد ، يحتاج الفحص الى حوالى من خمس إلى عشر دقائق لا يشعر المريض خلالها بألم فقط قد يشعر باهتزازات خفيفة على الجلد ، بعدها تظهر النتيجة مباشرة لتوضح درجة صلابة نسيج الكبد بالكيلوباسكال . (kilopascals (kPa ، و يتم تحليل النتيجة حسب سبب التهاب الكبد لتحويل النتائج الى درجات تقع فى نطاق (نظام ميتافير) السابق ذكره من F1-F4 .
ما هى مميزات الفيبروسكان ؟

هو إجراء غير مضر و غير مؤلم و سهل و سريع و لا يحدث منه نزف او عدوى و ينصرف المريض بعده مباشرة .
ما هى دقة الفيبروسكان فى تحديد درجة تليف الكبد فى مرضى التهاب الكبد المزمن؟

((الفيبروسكان)) يمكن استخدامه لتشخيص التليف الشديد بالكبد ولكن كفاءته تقل فى تشخيص المراحل الوسطى من التليف الكبدى (F1, F2 ) ، حيث أنه لا يقيس درجة التليف مباشرة .
يستخدم الفيبروسكان بالأساس لتحديد درجة التليف أو متابعتها أو لتقييم حالة الكبد قبل العلاج.

هناك بعض العوامل التى قد تؤثر على دقة نتيجة الفيبروسكان مثل

السمنة
احتقان الكبد كما فى مرضى هبوط عضلة القلب
وجود أورام بالكبد
مرضى السكر.

و جدير بالذكر أنه مع بروتوكول العلاج الجديد الذى وضعته لجنة مكافحة الفيروسات الكبدية فى مصر للعلاج بعقار السوفالدى و الذى وضع الأولوية للعلاج لدرجات تليف الكبد المتقدمة (F3 , F4 ) يتم تحديد درجة التليف بطريقتين يتم حسابهما معا: الفيبروسكان ، و حساب درجة FIB4 : (و هى معادلة حسابية تضع فى حسابها عمر المريض مع درجة ارتفاع انزيمات الكبد مع نسبة الصفائح الدموية و تعطى رقما معين) . فإذا كانت درجة التليف بكلا الطريقتين من الدرجة الثالثة و الرابعة يستحق المريض العلاج أما إذا اختلفت القيمتان فيتم أخذ عينة كبدية لتحديد درجة التليف بدقة أو إعادة تقييم المريض لاحقا بعد عام لتقييم درجة التليف ثانية.
يجدر التنبيه على مرضى فيروس سى بأنه أشعة الفيبروسكان لا بد أن تُجرى في مكان معتمد من قبل اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية فى مصر و ليس فى مكان خاص.
هل يغنى الفيبروسكان عن الفحص العادى بالموجات الصوتية أو السونار ؟

يقوم الفيبروسكان فقط بتحديد درجة صلابة نسيج الكبد و منها حساب درجة التليف ، و لذلك فهو لا يغنى عن الفحص العادى بالسونار أو الموجات الصوتية التى يمكن بها رؤية الكبد و التعليق على الوريد البابى و الطحال و وجود استسقاء من عدمه و تشخيص البؤر الكبدية و أورام الكبد و رؤية الكلى ، و بالتالى لا يغنى فحص الفيبروسكان عن الفحص العادى بالموجات الصوتية سواء فى التشخيص أو المتابعة.

مع خالص تمنياتنا لكم بالصحة و السعادة . . .





_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الثلاثاء 3 مايو - 2:26


شكرا على الموضوع لاب ماستر...طريقة مبتكره بس لو نعرف ايش نوع التحاليل لأنه في تحليل اسمه فايبرو تيست اكتي تيست بديل لخزعه الكبد..وخزعة الكبد من الطرق التشخيصية لمدى تليف الكبد ومدى نشاط التهاب الكبد النيكروسسالذي يسببه التهاب الكبد . لذلك ...الاختبار يقوم على سحب عينه دم من المريض ...تحليل السيرم ل • alpha2-macroglobulin
• haptoglobin
• apolipoprotein A1
• total bilirubin
• gamma glutamyl transpeptidase (GGT)
• alanine aminotransferase (ALT)

بالاضافه لمعلومه عمر المريض وجنسة وتوضع المعلومات كلها وبعمليه حسابيه باستخدام اللوغرتم تظهر نتائج التليف fibrosis على شكل
• F0 = no fibrosis
• F1 = portal fibrosis
• F2 = bridging fibrosis with few septa
• F3 = bridging fibrosis with many septa
• F4 = cirrhosis
ونتائج نشاط الاتهاب في الكبد

• A0 = no activity
• A1 = minimal activity
• A2 = moderate activity
• A3 = severe activity


ذا لينك الاختبار وآسفه اخي لاب ماستر على الاطاله
FibroTest-ActiTest

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الثلاثاء 3 مايو - 2:29

Liver biopsy - عينة الكبد

ما هي عينة الكبد ?

هي إجراء طبي يقوم فيها الطبيب بأخذ عينة أو جزء صغير جداً من الكبد وهذه العينة لا تؤذى الكبد بأي وسيلة ثم يقوم بإرسالها إلى المعمل حيث يتم دراستها ويتم مغادرة المستشفى بعد 4-6 ساعات على الأكثر.
عينة الكبد ليست دائما مؤلمة ولكن يجب تجنب أنواع معينة من النشاط لمدة 1-2 أسبوع حتى يتم التئام الجسم.

هل عينة الكبد مفيدة ؟

دراسة عينة الكبد تفيد المريض والطبيب بمعلومات أكثر عن صحة الكبد وهذا هام وبخاصة مصابي الالتهاب الكبدي الفيروسي "س" لكي يقرر العلاج المناسب لهم وعينة الكبد تفيد في التأكد من سبب مرض الكبد.

كيف يتم عمل عينة الكبد ؟

يتم عمل عينة الكبد في المستشفى ويكون المريض مستلقي على ظهره ويقوم الطبيب أولا بإيجاد المكان المناسب في الكبد لأخذ العينة ثم يقوم الطبيب بتعقيم الجلد وحقن المخدر الموضعي ثم يستخدم الطبيب إبرة خاصة لأخذ العينة ويتم كل ذلك خلال فترة قصيرة.

هل عينة الكبد مؤلمة ؟

معظم الناس لا يشعرون بالألم ولكن ربما يشعرون بوخز عند حقن المخدر الموضعي وربما يكون الشعور ببعض الضغط عند وضع إبرة العينة في جنب المريض وربما يكون في الكتف الأيمن أيضاً. و في كل الأحوال يعطى المريض مسكن عند أي إحساس بالألم، ولا يستمر الألم إلا لوقت قصير.

ماذا يتم بعد عمل عينة الكبد ؟

يقوم المريض بالاستلقاء على جنبه الأيمن لمدة 1-2 ساعة وذلك للتأكد من حدوث أي مضاعفات مثل النزيف الداخلي وربما يقوم الطبيب بعمل بعض التحاليل وذلك للتأكد من عدم حدوث أي مضاعفات ثم يتم مغادرة المستشفى وينصح المريض بعدم القيام بأي عمل عنيف أو حمل أشياء ثقيلة لمدة أسبوعين حتى يتم التئام الجسم.

ما هي موانع عينة الكبد ؟

لا يجب أخذ عينة الكبد إذا كان المريض يستخدم أسبرين أو ما شابه ذلك في خلال أسبوع قبل أخذ العينة وأيضا يمنع أخذه لمدة أسبوع بعد العينة. وكذلك يمنع أخذ العينة إذا كانت سرعة تجلط الدم غير طبيعية.

ما هي خطورة عينة الكبد ؟

تعتبر عينة الكبد آمنه ولكن هناك بعض المخاطر مثل النزيف من الكبد والوفاة في حالات نادرة جداً (1/10.000 حالة) .

هل كل مصاب بمرض الكبد يحتاج لعينة الكبد ؟

ليس كل مصاب يحتاج لأخذ عينة الكبد ولكن في بعض الأمراض مثل الالتهاب الكبدي الفيروسي "س" تكون عينة الكبد من الطرق الهامة للحصول على معلومات عن صحة الكبد وتقرير العلاج المناسب.

كم عدد عينات الكبد المطلوبة ؟

كثير من الناس يحتاجون لأخذ عينة واحدة فقط ولكن بعض الناس يحتاجون أكثر من عينة مثل مرضى الالتهاب الكبدي الفيروسي "س" تحت العلاج لمعرفة استجابة المريض للعلاج.

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
المدير العام

avatar

عدد الرسائل : 6490
السٌّمعَة : 7
نقاط : 6232
تاريخ التسجيل : 25/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما   الثلاثاء 3 مايو - 2:50

تليف الكبد
تليف الكبد

ما هو تليف الكبد
الكبد
أسباب تليف الكبد
أعراض وعلامات تليف الكبد
مضاعفات تليف الكبد
تشخيص تليف الكبد
درجات تليف الكبد
علاج تليف الكبد

ما هو تليف الكبد

تليف الكبد أو تشمع الكبد، هو مصطلح للتعبير عن الكبد الذي استبدل نسيجه السليم بنسيج ليفي أو نُدبات (Scars). يؤدي الأمر الى فقدان الكبد لوظائفه وفشل الكبد. يحدث تشمع الكبد اثر الاصابة بداء كبدي مزمن، يُلحق الضرر المستمر بالكبد ويسبب فشله في نهاية الأمر. أكثر الأسباب شيوعًا للإصابة بتليف الكبد هي التهاب الكبد الوبائي من نوع بي (B) أو سي (C)، المشروبات الكحولية، وداء الكبد الدهني. بالاضافة الى العديد من الأسباب الأخرى. تظهر أعراض ومضاعفات عديدة عند تليف الكبد، وتكون نتيجة لسبب التليف أو من مضاعفات التليف، وأبرزها هي الاستسقاء واليرقان (لون الجلد الأصفر). لا يمكن الشفاء من تليف الكبد، ويركز العلاج على منع تفاقم المرض ومضاعفاته. قد يحتاج تليف الكبد الى زرع الكبد في الحالات المتقدمة.
الكبد

الكبد يُعتبر من أهم أعضاء الجسم، وله وظائف عديدة. يتواجد الكبد في أعلى البطن اليُمنى ويُغطى بأضلاع القفص الصدري السُفلى لحمايته. يتكون الكبد من عدة أقسام، أبرزها الفص الأيمن والأيسر (Right & Left Lobe). يتلقى الكبد الدم من جزئين:

· الشريان الأبهر ، ويحصل منه الكبد على 25% من الدم.

· الوريد البابي (Portal Vein): وهو الوريد الذي تنصب فيه جميع الأوردة الخارجة من الطحال والجهاز الهضمي. يحصل الكبد على 75% من الدم من الوريد البابي، وذلك لأهمية عمل الكبد على محتويات الجهاز الهضمي. ضغط الدم في الوريد البابي يُسمى بضغط الدم البابي. يحوي الدم القادم من الوريد البابي، العديد من المواد الضارة التي يعمل الكبد على تنقية الدم منها.

يخرج أكثر من وريد كبدي من الكبد ليُشكلون معاً الوريد الأجوف السفلي (IVC- Inferior Vena Cava) والذي ينصب في القلب.

يقوم الكبد بوظائف عديدة لتنقية الدم من المواد السامة، ووظائف أخرى. لذا فان فقدان وظائف الكبد لها تأثير كبير على الجسم أجمع. أهم وظائف الكبد هي:

· انتاج وافراز الصفراء (Bile)، مادة صفراء اللون تُفرز للجهاز الهضمي وتُساعد على هضم الدهنيات والكوليسترول.

· انتاج وافراز البروتينات مثل الألبومين وعوامل تخثر الدم.

· افراز البيلوريبن (Bilirubin). وهو مادة تؤدي للون الأصفر.

· منع تأثير السموم، الأدوية الضارة، الكحول على الجسم، والحد من ضررها.

· الاشتراك في أيض الأدوية وتحليها، وافراز منتجاتها.

· الحفاظ على نسبة السكر في الدم.

· يشترك الكبد في عمل عدة هرمونات، أبرزها الهرمون النسائي- الاستروجين (Estrogen).
أسباب تليف الكبد

أسباب عديدة تؤدي لتليف الكبد، أبرزها الادمان على المشروبات الكحولية وفيروسات الكبد الوبائية. أسباب أخرى سيتم ذكرها. يُعتبر الكبد عضواً كبيراً ومهماً وقد يتعرض لأضرار عديدة نتيجة أمراض، التهاب أو مواد ضارة. رغم ذلك فان الكبد يستطيع شفاء نفسه من الأضرار، لكن يكون الأمر بواسطة انشاء ندبات في الكبد. استمرار الضرر يؤدي لاستمرار الشفاء بالندبات التي تنتشر في الكبد وتؤدي لتليف الكبد في نهاية الأمر. من المهم الذكر أن تليف الكبد هي مرحلة لا رجعة منها، ولا يمكن أن يُشفى الكبد من التليف. قد يكون الضرر الادمان على شرب الكحول أو التهابات مزمنة.

أسباب تليف الكبد هي:

· المشروبات الكحولية: تختلف نسبة الادمان على الكحول في الدول المختلفة. يؤدي تناول الكحول المفرط الى أضرار عديدة للجسم ومنها التهاب الكبد، مما قد يؤدي لتليف الكبد. لا يوجد كمية محددة للاصابة بتليف الكبد، وتختلف الكمية من شخص لاخر، لكن الكمية اللازمة التي تؤدي للتليف أكبر في الرجال من النساء. كما أن تليف الكبد يُصيب المدمنين على الشرب عادةً. بالاضافة الى ذلك، فان المشروبات الكحولية تؤدي لتفاقم أمراض الكبد الأخرى في حال وجودها.

· التهاب الكبد الوبائي ب (Hepatitis B) المزمن: سبب هذا الاتهاب هو العدوى الفيروسية بفيروس الكبد B. والالتهاب المزمن هو المستمر أكثر من ستة أشهر. ينتقل فيروس الكبد B عن طريق الحقن أو الابر التي تُستعمل عند تعاطي المخدرات أو رسم الوشم، أو عندما يُعطى أحدهم وجبة دم. كما أن فيروس الكبد الوبائي ب، ينتقل خلال الممارسة الجنسية أو خلال الحمل من أم مُصابة الى الجنين. فقط 5% من المصابين بعدوى فيروس الكبد ب يُصابون بالتهاب الكبد المزمن، ولمدة عقود يُشكل الأمر خطراً لتليف الكبد.

· التهاب الكبد الوبائي سي (Hepatitis C) المزمن: سبب هذا الاتهاب هو العدوى الفيروسية بفيروس الكبد C. والالتهاب المزمن هو المستمر أكثر من ستة أشهر. ينتقل فيروس الكبد C عن طريق الحقن أو الابر التي تُستعمل عند تعاطي المخدرات أو رسم الوشم ، أو عندما يُعطى أحدهم وجبة دم. كما أن فيروس الكبد الوبائي سي قد ينتقل خلال الممارسة الجنسية أو خلال الحمل لكن الاحتمالات ضئيلة. بعكس فيروس الكبد ب، فان 80% من المصابين بعدوى فيروس الكبد سي يُصابون بالتهاب الكبد المزمن. فقط 20-30% من المصابين بالتهاب الكبد المزمن ينشأ لديهم تليف الكبد، وذلك بعد مرور 20-30 سنة.

· التهاب الكبد الوبائي دي (Hepatitis D): سبب هذا الالتهاب هو العدوى الفيروسية بفيروس الكبد D. ينتقل فيروس الكبد دي بنفس الطرق التي ينتقل بها فيروس الكبد ب. لا يُشكل فيروس الكبد دي خطراً الا اذا تواجد فيروس الكبد ب، حيث أن فيروس الكبد دي يتعلق بوجود فيروس الكبد ب، وعندها قد يؤدي لالتهاب مزمن مما يُشكل خطراً لتليف الكبد. في حال وجود التهاب من الفيروسين سويةً، فان التقدم للتليف يكون أسرع.

· التهاب الكبد بالمناعة الذاتية (Autoimmune Hepatitis): التهاب ينشأ اثر داء مناعة ذاتي يُهاجم فيه جهاز المناعة خلايا الكبد ويؤدي للالتهاب المزمن. يؤدي التهاب الكبد بالمناعة الذاتي الى أعراض كالتعب، الارهاق، الحكة واليرقان (أي اصفرار الجلد)، أو قد يكون عديم الأعراض. يتفاقم التهاب الكبد بالمناعة الذاتية ليؤدي لتليف الكبد، وقد يظهر الأخير دون أية انذار. يُعالج التهاب الكبد بالمناعة الذاتية بالأدوية الكابتة للمناعة وأهمها الستيرويد.

· التهاب الكبد الدهني الغير كحولي (NASH- Non Alcoholic Fatty Hepatitis): ينشأ التهاب الكبد الدهني اثر الوزن الزائد والسمنة، ويؤدي الى تراكم الدهون في الكبد، والتهاب الكبد ولتليف الكبد في نهاية الأمر. يُشبه التهاب الكبد الدهني، التهاب الكبد الكحولي ولكن دون أن يتعاطى الشخص الكحول، ومن هنا اسم المرض. يُصاحب التهاب الكبد الدهني غالباً أمراض أخرى ناجمة عن السمنة، كالسكري، أمراض القلب التاجية، تصلب الشرايين وغيرها. النقطة الأهم في علاج التهاب الكبد الدهني هي تجنب حدوثه وذلك بعلاج السمنة والوزن الزائد.

· التليف الأولي بالحوصلة المرارية (Primary Biliary Cirrhosis): داء غير معروف السبب، يُصيب كبار السن في سن الخمسين. وذلك اثر تليف مستمر في المرارة التي ترتبط بالكبد، مما يؤدي الى تليف الكبد. قد يكون التليف الأولي بالحوصلة المرارية عديم الأعراض، أو يؤدي الى أعراض كالتعب، الارهاق، الحكة واليرقان في الجلد. يتم التشخيص بعد استخراج عينة من الكبد، ويُعالج نهائياً فقط بزراعة الكبد، الا أن أدوية عديدة تُساعد على تقليل الأعراض.

· التهاب القنوات الصفراوية المتصلب الأولي (Primary Sclerosing Cholangitis): التهاب غير معروف السبب يؤدي لالتهاب في القنوات الصفراوية (هي القنوات التي تُوصل افرازات المرارة من الكبد الى الجهاز الهضمي) مما يؤدي للندبات في القنوات المرارية، واثر ذلك تصلبها ومن ثم تليف الكبد. قد تكون القنوات الصفراوية المتصلبة داخل الكبد أو خارجه. يُصيب الالتهاب النشاء متوسطات العمر، وقد يكون عديم الأعراض أو يؤدي للتعب، الارهاق، الحكة، الاسهال، ونقص في الدهنيات والفيتامينات A D E K. قد يؤدي نقص الفيتامينات الى فقدان الكالسيوم وهشاشة العظام. يرتبط هذا المرض بداء الأمعاء الالتهابي بشدة. من مضاعفاته سرطان القنوات الصفراوية الخطر جداً لدى 10% من المرضى. لا يوجد علاج شاف لالتهاب القنوات الصفراوية المتصلب الأولي سوى زرع الكبد، وتوجد علاجات أخرى تُقلل من الأعراض فقط.

· تليف الكبد قلبي المنشأ (Cardiac Cirrhosis): وهو تليف في الكبد ناتج من أمراض في القلب كفشل القلب الأيمن مما يؤدي لاحتقان الكبد. تُرافق أعراض فشل القلب تليف الكبد، ويكون الكبد ضخماً ومؤلمأ عند اللمس. العلاج هو علاج فشل القلب بالمقابل لعلاج تليف الكبد ومضاعفاته.

· داء ترسب الأصبغة الدموية (Hemochromatosis): داء وراثي يؤدي الى تليف الكبد كما يُصيب أعراض أخرى كالقلب. يُصاحبه عادةً تاريخ عائلي للاصابة بتليف الكبد أو اعتلال القلب أو السكري (اثر اصابة البنكرياس). يُصيب داء ترسب الأصبغة الدموية صغار السن. ويؤدي لتليف الكبد اثر ارتفاع نسبة الحديد في الدم مما يؤدي لتراكم الحديد في أعضاء الجسم وخاصةً الكبد، مُسبباً الضرر للكبد والندبات ومن ثم التليف. يتم العلاج بواسطة سحب الدم من الجسم لتقليل نسبة الحديد ومنع أضراره.

· داء ويلسون (Wilson’s Disease): داء وراثي يُصيب واحد من كل 30000 شخص، ويؤدي لاضطراب في مستوى النحاس في الجسم، مما يؤدي الى تراكم النحاس في الكبد والدماغ. يؤدي تراكم النحاس المزمن الى تليف الكبد، ولأعراض عقلية اذا ما تراكم في الدماغ. يُصيب داء ويلسون الأشخاص في جيل المراهقة وما بعد، ويمكن علاجه وتجنب تليف الكبد بواسطة أدوية تربط النحاس وتؤدي لافرازه من الجسم.

· أمراض وراثية أخرى قد تؤدي لتليف الكبد مثل التليف الكيسي (CF- Cystic Fibrosis) ونقص الانزيم ألفا-1 أنتي تريبسين، وأمراض أخرى نادرة.

· بعض الأدوية قد تؤدي لتليف الكبد.

بغض النظر عن سبب تليف الكبد، فان الأعراض والمضاعفات التي تظهر عند التليف مُشابهة.
أعراض وعلامات تليف الكبد

قد يشكو المريض بتليف الكبد من أعراض عديدة، أو قد يكون تليف الكبد عديم الأعراض. تظهر الأعراض بسبب التليف، بسبب مضاعفات التليف أو قد تكون الأعراض من المرض المسبب لتليف الكبد. أعراض وعلامات تليف الكبد تشمل:

· التعب، الارهاق.

· الغثيان والقيء.

· فقدان الشهية وفقدان الوزن.

· ألم البطن: ويكون عادةً في الربع الأيمن الأعلى من البطن، وهو مكان الكبد.

· انتفاخ البطن.

· الحكة: وسببها ارتفاع نسبة افرازات الصفراء في الدم.

· اليرقان (Jaundice): وهو اصفرار عام، يظهر على الجلد كما في بياض العينين وتحت اللسان، وسببه ارتفاع البيليروبين في الدم بسبب تراكمه.

· البول الداكن أو البراز الصافي أو الأبيض، أيضاً بسبب تراكم البيليروبين.

· تضخم الكبد (Hepatomegaly): قد لا يُلاحظ المريض تضخم الكبد، الا أن الطبيب قادر على اكتشافه خلال الفحص الجسدي. من المهم الذكر أن الكبد قد يتقلص وينكمش في المراحل المتقدمة من تليف الكبد.

· الايلام عند لمس الكبد.

· تضخم الطحال (Splenomegaly): أيضاً يلاحظه الطبيب عند الفحص. يؤدي تضخم الطحال الى مضاعفات عديدة سيتم التفصيل عنها لاحقاً.

· علامات الحك.

· توسع الشعيرات العنكبوتي أو العنكبوت الوعائي (Spider Angioma): وهي عبارة عن توسع لشعيرات الدم في الجلد. تظهر غالباً في الجزء العلوي من الجسم وتؤدي لافات صغيرة حمراء اللون تُشبه العنكبوت. لا تؤدي لضرر ما أو لأعراض. تظهر بسبب زيادة هرمون الاستروجين في الدم.

· احمرار راحة اليد (Palmar Erythema): احمرار في باطن كف اليد أكثر من العادة. تظهر بسبب زيادة هرمون الاستروجين في الدم، ولا تؤدي لأعراض.

· تقلصات دوبويترن ( (Dupuytren's contracture: تقلص مميز لأصابع اليد ويؤدي لانثنائها بشكل خاص يُسمى دوبويترن. قد تُسبب الاعاقة.

· تثدي الرجال (Gynecomastia): أي تضخم وبروز الثدي لدى الرجال. قد يؤلم بعض الشيء، وسببه ارتفاع نسبة الاستروجين.

· ضمور الخصية (Testicular Atrophy): أي أن الخصية لدى الرجال تفقد خلاياها وتُصبح صغيرة وتفقد وظيفتها مما يؤدي للعجز الجنسي.

· فقدان الشعر لدى الذكور على الجسم.

· الاستسقاء: أي تراكم السوائل في البطن مما يؤدي لانتفاخها. ويحدث الاستسقاء بسبب مضاعفات تليف الكبد، وسيتم التفصيل عنها.

· الوذمة: أي تراكم السوائل في الأرجل مما يؤدي لانتفاخها.

· توسع الأوردة البطنية وظهورها على الجلد، مما يؤدي لمظهر مميز يُسمى برأس المدوسة (Caput medusa).

· نتن كبدي (Fetor hepaticus): رائحة كريهة تنبعث من فم المريض، وفقط في الحالات المتقدمة جداً. سببها ارتفاع نسبة مادة لا يُحللها الكبد وتكون ذو رائحة كريهة.

· الارتعاش الخافق (Asterixis): يظهر في الحالات المتقدمة اثر مضاعفة الاعتلال الدماغي الكبدي (سيتم التفصيل لاحقاً). الارتعاش الخافق هو عبارة عن ارتعاش لكف اليد يحدث عند بسط اليد الى الأمام ومن ثم ثني كف اليد للخلف.

· الارتباك أو غيبوبة لدى مرضى الاعتلال الدماغي الكبدي.

ليس من الضروري أن تظهر جميع الأعراض، وقد يظهر بعضها فقط. العديد من الأعراض والعلامات الأخرى تظهر نتيجةً لمضاعفات تليف الكبد وقد تكون هي الوحيدة.
مضاعفات تليف الكبد

عند تقدم تليف الكبد، يزداد الاحتمال لظهور المضاعفات. قد تكون مضاعفات تليف الكبد هي الأعراض والعلامات الأولى لمرض الكبد. تشمل المضاعفات التالي:

· ارتفاع ضغط الدم البابي (Portal Hypertension): ارتفاع ضغط الدم البابي هو الضغط الذي يزيد عن 5 ملم زئبق. ويرتفع ضغط الدم البابي بسبب اعاقة تدفق الدم للكبد في الوريد البابي، والذي تُسببه الندبات وتليف الكبد. لا يؤدي ارتفاع ضغط الدم البابي الى أية أعراض ولكنه يؤدي لمضاعفات مهمة- بعضها خطر- وهي:

الدوالي: نتيجةً لاعاقة تدفق الدم يرتفع ضغط الدم البابي في أوردة خارج الكبد وفي أعضاء أخرى في الجهاز الهضمي، أهمها المعدة والمريء وخاصةً في ملتقى المعدة والمريء. يؤدي الأمر الى تضخم هذه الأوردة. تُسمى هذه الأوردة بالدوالي (Varices). بعد ارتفاع ضغط الدم البابي لدرجة ما يُحتمل أن تنفجر هذه الأوردة وتؤدي لنزيف (Variceal Bleeding) شديد يظهر كقيء الدم. قد يُشكل النزيف خطراً على الحياة ويؤدي للموت خلال ساعات معدودة. من المهم جداً علاج الدوالي وبسرعة. ظهور الدوالي مرة واحدة والنزيف منها، يدل على امكانية النزيف مرة أخرى، وتكرار الدوالي.

تضخم الطحال (Splenomegaly): قد يكون تضخم الطحال عديم الأعراض، الا أنه قد يؤدي لألم البطن وخاصةً في البطن الأعلى الأيسر، الغثيان والاحساس المبكر بالشبع بعد تناول القليل من الطعام. يؤدي تضخم الطحال غالباً الى قلة صفائح الدم مما يُسبب النزيف، لكن في حالات نادرة. لا حاجة لعلاج تضخم الطحال، الا أنه قد يحتاج لعملية استئصال الطحال.

الاستسقاء (Ascites): تراكم للسوائل في جوف البطن ويؤدي لانتفاخ البطن، الاحساس بامتلائها وترهلها. يمكن ملاحظة الاستسقاء أثناء الفحص الجسدي. يؤدي الاستسقاء أيضاً الى ضيق النفس عند الاستلقاء بسبب الضغط على الرئتين.

التهاب الصفاق (Peritonitis): قد يتفاقم الاستسقاء بعدوى جرثومية تؤدي لالتهاب الصفاق. يؤدي التهاب الصفاق الى ألم البطن الحاد والمنتشر، الحرارة المرتفعة وتفاقم حالة تليف الكبد حتى الاعتلال الدماغي الكبدي، وقد يكون عديم الأعراض.

· المتلازمة الكبدية الكلوية (Hepatorenal syndrome): فشل الكلى الحاد والذي يحدث بسبب نقص جريان الدم الى الكلى، بسبب تليف الكبد. تحدث المتلازمة الكبدية الكلوية في الحالات المتقدمة من تليف الكبد، ويزيد من احتمال الوفاة.

· الاعتلال الدماغي الكبدي (Hepatic Encephalopathy): حالة من الارتباك أو الغيبوبة الحادة أو المزمنة تحدث لمرضى تليف الكبد. وذلك لأن الكبد المتليف لا يستطيع اخراج مواد ضارة للجسم كالأمونيا ومواد نيتروجينية من الدم. تراكم هذه المواد يؤدي لضرر وخاصةً للدماغ مما يؤدي للأعراض والعلامات. تتواجد المواد النيتروجينية في الطعام وخاصةً الذي يحوي البروتين كاللحوم. تؤدي عوامل عديدة الى تفاقم حالة التليف حتى الاعتلال وهي:

العدوى: أية عدوى من الممكن أن تؤدي للتفاقم.

الامساك.

تناول الكثير من الأطعمة التي تحوي البروتين كاللحوم.

وغيرها. من المهم علاج هذه العوامل لعلاج الاعتلال الدماغي الكبدي.

أعراض الاعتلال الدماغي الكبدي هي نتيجة للضرر اللاحق بالدماغ، ويكون الارتباك، اهمال المنظر، العصبية، التهجم على الغير، النسيان، تغير عادات النوم، تغير الشخصية، فقدان الوعي ومن ثم الغيبوبة في المراحل المتقدمة. من أهم العلامات الارتعاش الخافق (Asterixis).

· سوء التغذية: يُعاني مرضى تليف الكبد من سوء التغذية وفقدان الوزن، وينقصهم الكثير من الطاقة. من المهم تزويدهم بالطاقة والتغذية السليمة.

· النزيف: اثر قلة صفائح الدم، وأيضاً لأن الكبد ينتج أقل عوامل التخثر. يؤدي الأمرين الى النزيف وظهور الكدمات بسهولة.

· فقر الدم (Anemia).

· قلة الكريات البيض في الدم مما يؤدي لعجز المناعة وزيادة احتمال الاصابة بالعدوى.

· هشاشة العظم (Osteoporosis): وذلك بسبب سوء امتصاص الفيتامين د (Vitamin D) والكالسيوم.

· سرطان الكبد، من المضاعفات الخطرة لتليف الكبد.

· المتلازمة الكبدية الرئوية (Hepatopulmonary syndrome): متلازمة تؤدي لاصابة الرئة عند تليف الكبد. وتتميز بضيق النفس الذي يسوء عند الجلوس أو الوقوف، السعال، زراق الجلد.

مضاعفات تليف الكبد عديدة، والهدف من علاج تليف الكبد هو علاج هذه المضاعفات والتقليل منها.
تشخيص تليف الكبد

يعتمد تشخيص تليف الكبد كثيراً على التاريخ المرضي والفحص الجسدي، كما أنه توجد حاجة لاجراء اختبارات لتشخيص تليف الكبد أو أسبابه.

سيبدأ الطبيب بالسؤال عن التاريخ المرضي، واذا ما كان المريض يُعاني من أعراض ملائمة لتليف الكبد أو لأسباب أمراض تليف الكبد. قد يسأل الطبيب المريض عن عوامل الخطورة للاصابة بأمراض تُسبب تليف الكبد، كاستخدام حقن المخدرات، القيام بالممارسة الجنسية مع عدة أشخاص، تناول الكحول، السمنة أو الأمراض التي تصحبها كأمراض القلب التاجية، الأدوية التي يتناولها المريض...

خلال الفحص الجسدي، يبحث الطبيب عن علامات تليف الكبد كتضخم الكبد، تضخم الطحال، الاستسقاء، الوذمات، احمرار راحة اليد، اصفرار الجلد وأخرى عديدة.

غالباً يمكن افتراض وجود تليف الكبد من خلال وجود تاريخ مرضي وفحص جسدي تُلائم نتائجه تلك التي تظهر عند تليف الكبد. الا أن تشخيص تليف الكبد النهائي يتم فقط بواسطة استخراج عينة وفحصها تحت المجهر في المختبر. حيث أن تليف الكبد هو تعبير لوجود تغييرات تليفية في الكبد، ويمكن التأكد من هذه التغييرات فقط اذا فُحص النسيج الكبدي في المجهر.

الاختبارات

تُستخدم اختبارات عديدة لتشخيص تليف الكبد، متابعة تليف الكبد، تشخيص المضاعفات. اختبارات أخرى تُستخدم لتشخيص أسباب تليف الكبد.

الاختبارات المستخدمة لتشخيص تليف الكبد:

· خزعة الكبد (Liver Biopsy): أي استخراج عينة من الكبد. الاختبار الأفضل والأكثر دقة لتشخيص تليف الكبد. كما أنه يُساعد على تقييم درجة التليف، شدته واستجابته للعلاج. يُمكن أحياناً تشخيص سبب تليف الكبد. تُستخرج العينة من الكبد بواسطة ابرة تُدخل من الجلد الى الكبد عند اجراء اختبار تصويري مثل التخطيط فوق الصوتي (Ultrasound)، وعندها يمكن ملاحظة مكان الابرة في الكبد.

· الاختبارات التصويرية (Imaging Studies): تكمن أهمية الاختبارت التصويرية في المساعدة على تشخيص تليف الكبد، تقدم تليف الكبد أو مضاعفاته. يظهر الكبد عند تليفه صغير الحجم ويمتلأ بالندبات والعقد، ويكون غير منتظماً. كما أنها تُساعد على تشخيص بعض الأسباب مثل التهاب القنوات الصفراوية المتصلب الأولي وفشل القلب الأيمن. أهم الاختبارات المستخدمة هي:

التخطيط فوق الصوتي (Ultrasound): والذي يُستخدم للمساعدة في استخراج عينة الكبد عادةً، كما أنه يُستخدم لتشخيص الاستسقاء، سرطان الكبد.

التصوير الطبقي المحوسب (CT- Computed Tomography): يُستعمل أكثر لتشخيص المضاعفات كسرطان الكبد وتقييم درجته. كما أنه يُستخدم لاجراء الخزعة الكبدية في بعض الأحيان.يُساعد على تشخيص بعض أسباب التليف كالتهاب الكبد الدهني و التهاب القنوات الصفراوية المتصلب الأولي.

التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI- Magnetic Resonance Imaging).

· تنظير الجهاز الهضمي العلوي (Endoscopy): أنبوب طويل يحوي كاميرا في طرفه يتم ادخاله للمريء والمعدة لتنظيرهما. يُستخدم لتشخيص الدوالي كما علاجها.

· اختبارات الدم: مجموعة من الاختبارات التي تُستخدم للمساعدة في تشخيص تليف الكبد وبعض المضاعفات:

تعداد الدم الكامل (CBC- Complete Blood Count): يُساعد على تشخيص المضاعفات مثل فقر الدم، قلة صفائح الدم وقلة كريات البيض.

انزيمات الكبد: وتشمل عدة انزيمات - ناقلة امين الالانين (ALT)، ناقلة الامين الاسبارتية (AST)- واللذين يكونان مرتفعان في حالة تليف الكبد أو أمراض الكبد. رغم ذلك ممكن أن يكون تركيز هذه الانزيمات طبيعياً، وذلك لا ينفي تليف الكبد. في حال التهاب الكبد الكحولي أو التليف الكحولي، فان ناقلة الامين الاسبارتية ترتفع أكثر من ناقلة امين الالانين.

إنزيم الفوسفاتاز القلوي (ALP- Alkaline Phosphatase): وغالباً ما تكون نسبته مرتفعة في الدم.

البيليروبين (Bilirubin): والذي يزداد تركيزه في الدم مع تقدم تليف الكبد.

الألبومين (Albumin): البروتين الذي يُنتج في الكبد، وعند تليف الكبد وفشله فان الكبد لا يُنتجه، مما يؤدي لانخفاض في تركيز الألبومين. يدل تركيز الألبومين المنخفض على تقدم المرض.

زمن البروثرومبين (PT- Prothrombin Time): هو اختبار يُجرى لفحص عوامل تخثر الدم وعملها. في حال تليف الكبد تنقص عوامل تخثر الدم، مما يؤدي الى ارتفاع زمن البروثرومبين. يدل ارتفاعه على تقدم حالة تليف الكبد.

يمكن اختبار عوامل تخثر الدم، والتي ينتجه الكبد ويفرزها، ويكون تركيزها منخفضاً عند تليف الكبد.

الصوديوم (Sodium): تقل نسبة الصوديوم في تليف الكبد.

اختبار الكرياتينين (Creatinine): والذي يُعبر عن وظائف الكلى. ويكون مرتفعاً اذا ما تواجد فشل الكلى.

اختبارات أخرى عديدة تُجرى لتشخيص أسباب تليف الكبد، كفحص نسبة الكحول في الدم، اختبارات لتشخيص فيروسات الكبد الوبائية، نسبة النحاس لتشخيص داء ويلسون، اختبار الأجسام المضادة في الدم لتشخيص التهاب الكبد بالمناعة الذاتية، اختبار تركيز الكولسترول والغلوكوز لتشخيص التهاب الكبد الدهني، وأخرى اذا لزم الأمر.
درجات تليف الكبد

لتليف الكبد عدة درجات، وغالباً ما يتم تصنيف تليف الكبد وفقاً لمُعطيات في التاريخ المرضي أو الاختبارات.

أهم المقاييس المُستخدمة لتشخيص تليف الكبد هي مقياس Child- Pugh Score. ويستخدم المقياس عدة مُعطيات لتحديد درجة تليف الكبد. وتُعطى نقطة حتى ثلاثة لكل مُعطى ومن ثم يتم جمع النقاط.

المعطيات هي: تركيز البيليروبين في الدم، تركيز الألبومين في الدم، زمن البروثرومبين، الاستسقاء، الاعتلال الدماغي الكبدي.

وفقاً لمجموع النقاط التي يجمعها كل من المعطيات، يتم تقسيم مرضى تليف الكبد الى ثلاثة درجات:

· درجة أ (A): ولديهم مجموع 5-6 نقاط. هؤلاء المرضى هم الحالة الأقل خطورة ويمكن علاجهم بالأدوية وتجنب المضاعفات.

· درجة ب (B): مجموع 7-9 نقاط. المرضى اللذين حالتهم متوسطة ويمكن علاجهم بالأدوية وتجنب المضاعفات ولكن قد يحتاجون لزرع الكبد.

· درجة سي (C): مجموع 10 أو أكثر. وهم بحاجة الى زرع الكبد بأسرع ما يمكن نظراً لوجود مضاعفات وتفاقم حالتهم.

تزداد احتمالات الوفاة كلما تقدمت درجة تليف الكبد. يوجد مقاييس أخرى تستخدم مُعطيات أخرى مثل مقياس MELD.

تُستخدم المقاييس في تحديد الأولوية لزرع الكبد بين المرضى، حيث أن المريض ذو الدرجة المتقدمة أولى بزراعة الكبد من غيره.
علاج تليف الكبد

على كل مريض بتليف الكبد، متابعة الطبيب المعالج والمختص بأمراض الكبد. لا يوجد حتى اليوم علاج لتليف الكبد ولا يمكن الشفاء منه. الا أن امكانيات العلاج المتوفرة في وقتنا الحالي، هدفها علاج المضاعفات أو تجنبها ومنع تدهور حالة تليف الكبد.

كما أنه من الممكن الوقاية من تليف الكبد، بعلاج أمراض الكبد التي تؤدي الى تليف الكبد.

الوقاية من تليف الكبد

عدة أمور يجب اتباعها للوقاية من تليف الكبد:

· تجنب تناول الكحول: حيث يُنصح لأي شخص عدم تناول الكحول لأكثر من كأسين في اليوم للرجل أو كأساً للمرأة. اذا كان المريض يُعاني من مرض في الكبد يُنصح بتجنب الكحول كلياً.

· تجنب عوامل الخطورة التي تؤدي للاصابة بفيروسات الكبد الوبائية مثل استخدام الحقن أو الوشم، والقيام بالممارسة الجنسية الغير دون وسائل حماية مع عدة أشخاص.

· تجنب الأدوية التي قد تؤدي لتليف الكبد أو فشل الكبد.

· التطعيم ضد فيروس الكبد ب (Hepatitis B): والتطعيم يشمل ثلاثة حقنات تُعطى خلال مدة ستة أشهر وتقي من غالب حالات فيروس الكبد ب.

· علاج أمراض الكبد التي قد تؤدي لتليف الكبد.

علاج أسباب تليف الكبد

من المهم جداً علاج الأمراض التي تؤدي الى تليف الكبد، قبل أن تتقدم وتتدهور لتليف الكبد، حيث يُصبح الأمر غير قابل للعلاج.

· لعلاج التهاب الكبد الكحولي يجب تجنب شرب الكحول، أو العلاج بالستيرويد في حالات مُعينة.

· علاج الفيروسات التي تؤدي لالتهاب الكبد الوبائي بعدة أدوية ضد الفيروسات: ريبافيرين، انتيرفيرون وأخرى عديدة.

· التهاب الكبد بالمناعة الذاتية: يُعالج بالأدوية الكابتة للمناعة والستيرويد.

· علاجات أخرى تتتوفر لباقي أمراض الكبد التي تؤدي لتليف الكبد.

تجنب المواد التي تضر الكبد وتؤدي لتدهور تليف الكبد

وأهم هذه المواد هي الكحول. كما على مرضى تليف الكبد استشارة الطبيب بخصوص أي دواء أو مواد، أو أعشاب يتناولها وذلك لتجنب ضررها على الكبد. أهم الأدوية التي تضر بالكبد هي:

· الأتسيتومينوفين (Acetaminophen): وهو دواء معروف جداً وغير ملزم بوصفة طبيب، لعلاج الم الرأس والحرارة المرتفعة. من المهم جداً عدم تناول أكثر من 2000 ملغم في اليوم لأنه قد يؤدي لتليف الكبد، أو لتدهوره في حال وجوده.

· مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (NSAIDS): ومن المفضل تجنبها. وأهمها الايبوبروفين (Ibuprofen).

التغذية

من المهم جداً الحفاظ على تغذية ملائمة ومناسبة لحالة تليف الكبد. تليف الكبد هي أحد الحالات التي يُعاني فيها المريض من الوذمات ومن سوء التغذية ونقص الطاقة والفيتامينات. لذا من المهم استشارة اخصائي تغذية والحفاظ على أسس التغذية التالية:

· الحفاظ على تغذية مليئة بالطاقة.

· تناول القليل من الأطعمة التي تحوي البروتينات لكي لا يؤدي الأمر لاعتلال الدماغي الكبدي.

· الحفاظ على تغذية قليلة الملح، لتجنب الوذمات.

· تناول الكالسيوم وفيتامين د للوقاية من هشاشة العظام.

· تناول الفيتامينات الناقصة.

علاج مضاعفات تليف الكبد

لتليف الكبد مضاعفات عديدة، والهدف علاجها أو الوقاية منها.

· الدوالي: دوالي المريء هي أحد أهم وأخطر مضاعفات تليف الكبد، لذا من المهم جداً علاجها للوقاية من النزيف. على كل مريض بتليف الكبد أن يُفحص بتنظير الجهاز الهضمي العلوي لتشخيص الدوالي، واذا ما وجدت علاجها. تُعالج الدوالي بنفس امكانيات الوقاية وهي:

محصرات مستقبلات البيتا (Beta Blockers): وخاصةً البروبرانولول (Propranolol)، وهو الأكثر استخداماً. يُساعد البروبرانولول على خفض ضغط الدم البابي المرتفع، وبذلك يقلل من احتمال حدوث الدوالي، كما أنه يُستخدم للوقاية من النزيف أو من تكراره في حال حدوثه.

تنظير الجهاز الهضمي العلوي (Endoscopy): بالاضافة الى تشخيص الدوالي، فان العلاج ممكن خلال التنظير وذلك بواسطة استخدام حلقات خاصة يمكنها ربط الدوالي، وبذلك تُقلل من خطر النزيف أو تُعالجه عند ظهوره وتمنع تكراره.

المجازة البابية الجهازية خلال الكبد (TIPS- Transjugular Intrahepatic Portosystemic Shunts): هو اجراء حديث، يمكن من خلاله ادخال جهاز يربط بين الوريد البابي وبين الوريد الأجوف السفلي. يؤدي الأمر الى تحويل الدم من الوريد البابي الى الوريد الأجوف السفلي، وبذلك يقل ضغط الدم البابي المرتفع، وبالتالي تختفي الدوالي. يُجرى هذا الاجراء تحت التصوير بالأشعة، ولا يستغرق كثيراً من الوقت. الا أن هذا الاجراء له سلبياته، حيث أن المواد الضارة للجسم القادمة من الوريد البابي لا تُنقى في الكبد، انما تنتشر في جميع أنحاء الجسم. يؤدي الأمر الى تفاقم الاعتلال الدماغي الكبدي. كما أن الاجراء يُستخدم في الحالات المستعصية لعلاج الدوالي وكامكانية أخيرة قبل زرع الكبد، ولا يُمكن ابقائه أكثر من سنة أو اثنتين في الجسم.

المعالجة الجراحية: في الحالات المستعصية للدوالي والتي لا يُمكن اجراء المجازة البابية الجهازية خلال الكبد فيها، يتم علاج الدوالي وخفض ضغط الدم البابي بالمعالجة الجراحية. أساس جميع العمليات مُشابه لأساس اجراء المجازة البابية الجهازية، أي خفض ضغط الدم البابي عن طريق تحويل الدم من الوريد البابي الى أوردة كالأجوف السفلي. قليلاً ما تُستخدم المعالجة الجراحية اليوم.

· الاستسقاء والوذمات: يشمل علاج الاستسقاء والوذمات التالي:

تناول التغذية قليلة الملح.

تناول الأدوية مدرات البول، من نوع مدرات البول العروية (Loop diuretics) مثل الفوسيد، أو مدرات البول الموفرة للبوتاسيوم (Potassium Sparing Diuretics) مثل سبرينولاكتون (Sprinolactone).

بزل البطن (Paracentesis): في الحالات المستعصية للاستسقاء. والبزل هو اجراء يُجرى بجانب السرير، وخلاله تُدخل ابرة كبيرة لجوف البطن وتُستخرج السوائل منه. يُستخدم بزل البطن لتشخيص الاستسقاء أيضاً.

المجازة البابية الجهازية خلال الكبد (TIPS- Transjugular Intrahepatic Portosystemic Shunts): يُساعد في الحالات المستعصية جداً للاستسقاء لأنه يخفض ضغط الدم الباب المرتفع. يُجرى فقط قبل الزرع.

· التهاب الصفاق الجرثومي يُشخص ببزل البطن، حيث يكون السائل المستخرج من جوف البطن داكناً، وقد يكون أبيض أو أصفر، ويحوي الكثير من كريات الدم البيضاء. يُعالج الالتهاب بالمضادات الحيوية من نوع السيفالسبورين وخصوصاً السيفوتاكسيم (Cefotaxime).

· تضخم الطحال: لا حاجة لعلاج تضخم الطحال، الا أنه قد يحتاج لعملية استئصال الطحال.

· المتلازمة الكبدية الكلوية: يمكن علاجها مؤقتاً بالأدوية التي تعمل على توسيع الأوعية الدموية الكلوية، وبذلك تحسين جريان الدم للكلى. لكن هذا العلاج ليس كافياً والعلاج الوحيد الشافي هو زرع الكبد. لذا فان فشل الكلى يدل على تدهور حالة تليف الكبد وسوء حالة المريض.

· الاعتلال الدماغي الكبدي: أساس علاج الاعتلال الدماغي الكبدي هو تجنب العوامل التي قد تؤدي له، مثل الامساك، تناول الكثير من البروتينات في اللحوم، أو العدوى. في حال حدوث الاعتلال الدماغي الكبدي، فان هدف العلاج هو افراز المواد الضارة من الجسم، ومنع وصولها الى الدماغ. أهم هذه الأدوية هي:

اللاكتولوز (Lactolouse): والذي قد يؤدي للاسهال.

المضادات الحيوية من نوع نيومايتسين (Neomaycin) أو ميترونيدازول (Mitronidazole).

يدل الاعتلال الدماغي الكبدي على تقدم حالة تليف الكبد وتدهورها، وينبئ بسوء الحالة.

· سرطان الكبد: من المهم جداً اجراء اختبارات لتحري سرطان الكبد، والوقاية منه. مرضى تليف الكبد يجب أن يمروا باختبار التخطيط فوق الصوتي كل ستة أشهر لتحري سرطان الكبد.

· تزويد المريض بوجبات الدم أو صفائح الدم في حالات مُعينة.

· لعلاج سوء التغذية وهشاشة العظام انظر "التغذية".

زرع الكبد

عملية زرع الكبد هي الحل الأخير والشافي من تليف الكبد. يتم اجراء العملية الجراحية لزرع الكبد في الحالات المستعصية لتليف الكبد، وخاصةً لمرضى الكبد بتدريج سي حسب مقياس Child- Pugh. يُجرى زرع الكبد أيضاً لبعض مرضى سرطان الكبد. عملية زرع الكبد تُجرى بالتخدير الكلي ويتم خلالها شق البطن في منطقة الكبد، واستئصال الكبد المريض بالتليف ومن ثم استبداله بكبد اخر سليم. الكبد السليم يُستخرج من جثث الموتى حديثاً (أي خلال ساعات من الموت)، لذا يجب التبرع بالأعضاء للحصول على كبد سليم. يُشكل الأمر سبباً لنقص الكبد المتوفر للزرع. العملية شاقة وتستغرق الكثير من الوقت، لكن مع تقدم الامكانيات في وقتنا الحالي فان نسبة نجاح العملية تفوق ال 80-90%. وأغلب المرضى يستمرون في الحياة لأكثر من 5-10 سنوات على الأقل.

بعد عملية زرع الكبد، قد يُهاجم جهاز المناعة الكبد الجديد، لذا هناك حاجة للعلاج بالأدوية الكابتة للمناعة لمدة قصيرة أو طويلة، وفقاً لحالة المريض.

بعض الأمراض التي تؤدي لتليف الكبد قد تعود مرة أخرى، حتى بعد زرع الكبد. المثال الأبرز هو التهاب الكبد الوبائي سي (Hepatitis C)، مما يؤدي لتليف الكبد مرة أخرى.

من المتفق عليه أن المرضى ذوي الحالة الأصعب هم من يتلقى الأولوية لزرع الكبد. لذا فان الانتظار في قائمة الزرع قد تستمر لسنوات، يُعاني المريض فيها الكثير.

رغم جميع السلبيات، فان نجاح عملية زرع الكبد أدى الى الشفاء من تليف الكبد ولذلك يجب أن يُحدد لكل حالة من حالات التليف اذا ما كانت هناك حاجة لزرع الكبد.

_________________

By ibnimos-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ibnimos.frbb.net
 
آخر أخبار علاج فيروس سى - متجدد دائما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مسجد وصيف دوت نت :: منتدى مرضى فيروس C-
انتقل الى: